منوعات

الذاكرة العضلية حقيقة أم خيال وكيف تساعد في بناء العضلات بسرعة؟

من المحتمل أنك قد نسيت منذ فترة طويلة كيفية أداء تمارين الضغط تلك التي كنت تمارسها في الصالة الرياضية عندما كنت طفلاً، ولكن هناك احتمال أن الذاكرة العضلية تتذكر ذلك.

تشير مجموعة من الأبحاث إلى أن آثار النشاط البدني، خاصة في سن مبكرة، يمكن أن يكون له تأثيرات أكثر فائدة في الحفاظ على كتلة العضلات أو استعادتها في وقت لاحق من الحياة مما كان يُعتقد سابقًا.

من جهة أخرى، فإن سرعة نمو العضلات عند العودة للتمرين بعد سنوات من الإنقطاع تكون أسرع من التمرن لأول مرة، كما لو أن الذاكرة العضلية تتذكر تاريخك التدريبي وتسترجعه يسرعة.

إليك: ممارسة الرياضة للمبتدئين: دليلك الكامل لتغيير حياتك

الذاكرة العضلية: كيف يتم بناء العضلات

إن قضاء يوم كامل في صالة الألعاب الرياضية ليس ضروريًا لبناء العضلات. تدريب الوزن في البيت أيضا لمدة 20 إلى 30 دقيقة، مرتين إلى 3 مرات في الأسبوع يكفي لرؤية النتائج. يجب أن تحاول استهداف جميع مجموعات العضلات الرئيسية مرتين على الأقل طوال التدريبات الأسبوعية.

على الرغم من أنك قد لا ترى النتائج على الفور، إلا أن جلسة تدريب واحدة على القوة يمكن أن تساعد في تعزيز نمو وبناء العضلات. تحفز الرياضة ما يسمى تخليق البروتين خلال ساعتين إلى أربع ساعات بعد الانتهاء من التمرين. قد تبقى مستوياتك مرتفعة لمدة تصل إلى يوم كامل.

إليك نظرة شاملة حول كيفية نمو العضلات

الذاكرة العضلية: كيف تنمو العضلات؟

الذاكرة العضلية

العضلات الهيكلية هي أكثر الأنسجة تكيفًا في جسمك. عندما تمارس التمارين الرياضية الشديدة، مثل رفع الأثقال، تتعرض ألياف العضلات لصدمة أو ما يسمى إصابة العضلات. عندما تصاب عضلاتك بهذه الطريقة، يتم تنشيط الخلايا الساتلية الموجودة خارج ألياف العضلات.

في هذه العملية الخلوية يتم فيها دمج الألياف العضلية مع بعضها لتشكيل فروع جديدة من البروتين العضلي أو اللييفات العضلية. هذه الأخيرة تزداد سمكا وعددا لخلق نمو عضلي.

تساعد بعض الهرمونات في الواقع عضلاتك على النمو أيضًا. إنهم يتحكمون في الخلايا الساتلية وهم مسؤولون عن أشياء مثل:

إرسال الخلايا إلى العضلات بعد التمرين

تشكيل الشعيرات الدموية الجديدة

إصلاح خلايا العضلات

إدارة كتلة العضلات

إليك: تمارين كمال الاجسام: افضل روتين تدريبي لجميع عضلات الجسم في البيت للرجال والنساء

الذاكرة العضلية في ألياف 

الذاكرة العضلية

إذا لم ترفع الأوزان في حياتك أبدًا، فمن المرجح أن تشعر أنك ثقيل ومربك في المرة الأولى التي تحاول فيها ممارسة التمارين. ستحتاج إلى العمل في طريقك إلى رفع الكيلوغرام الأول. ولكن إذا أخذت استراحة من التمرين وعدت بعد أشهر، فستجد أنه من الأسهل بكثير الرجوع إلى الأوزان التي كنت ترفعها من قبل. 

نفس الشيء صحيح بغض النظر عن التمارين التي تختارها من السهل ببساطة إعادة العضلات المفقودة من تكثيفها لأول مرة.

قام بعض علماء الأحياء بتجارب مفصلة في السنوات الأخيرة لمحاولة معرفة سبب ذلك. نظريتهم الحالية: أنه حتى مع تقلص العضلات، تلتصق خلايا العضلات.

عندما تضغط على عضلاتك إلى حد تضخمها، فإنها تنمو خلايا جديدة لتصبح أقوى. لفترة طويلة، كانت الفكرة هي أن الشيء نفسه يحدث بشكل عكسي إذا لم تستخدم عضلاتك، يجب أن تموت تلك الخلايا. 

لكن ذلك قد لا يكون هذا صحيحًا تمامًا. المؤشرات الرئيسية لنمو العضلات على المستوى الخلوي هي النوى العضلي، وهي النوى الموجودة داخل ألياف العضلات. 

العضلات نسيج معقد يحتوي على العديد من أنواع الخلايا المختلفة، وإحدى المشكلات في هذا المجال هي كيفية تحديد النوى العضلية. قد تكون التجارب السابقة قد خلطت بين موت الخلية الكلي وموت النوى، مما دفع علماء الأحياء إلى الاعتقاد عن طريق الخطأ أن النوى تختفي.

وجدت الأبحاث الحديثة التي أجراها علماء الأحياء، مثل كريستيان غاندرسن في جامعة أوسلو، خلايا محددة لتتبع نموها أو انحلالها، أن النوي العضلي يتقلص دون اختفائه مع ضمور العضلات.

ما يفسر استرجاع القوة والتضخم العضلي بشكل أسرع بعد فترات الإنقطاع هو كون الخلايا العضلية تتوفر على نوى بداخلها مسبقا، وبدل أن تقوم ببناء نوى جديدة للتأقلم مع الشدة التدريبية الجديدة قامت فقط بإعادة تنشيط النوى القديمة.

الذاكرة العضلية في الخلايا العصبية 

الذاكرة العضلية

تعلُّم ركوب الدراجة هو تمرين في الذاكرة العرضية: يمكنك معرفة كيفية ركوب الدراجة دون أن تكون قادرًا على شرح كيف تفعل ذلك. 

ركوب الدراجات هو حالة غير عادية لأنه يبدو أن هناك لحظة تفهم فيها أخيرًا، ولكن تعلُّم القيام بأي شيء جسدي ينطوي على هذا النوع من الذاكرة. 

يبدو لنا كما لو أن تلك الذاكرة مخزنة في عضلاتنا، كما لو أنهم يتذكرون كيفية القيام بعمل ما دون أن نكون على دراية به. لكن الحقيقة هي أن النشاط يحدث في أدمغتنا.

على الرغم من أن مهارات معينة، مثل ركوب الدراجات أو إتقان رياضة التنس، قد تتطلب تقوية عضلات معينة، فإن العمليات المهمة لتعلم وذاكرة المهارات الجديدة تحدث بشكل رئيسي في الدماغ، وليس في العضلات. 

أوضح Ainslie Johnstone، عالم الأعصاب في جامعة أكسفورد، في مقال لـ Medium. إن أجزاء الدماغ المسؤولة عن تلك الحركة، وخاصة القشرة الحركية، تطور روابط أقوى بين الخلايا العصبية التي تعمل بمثابة تمثيل للحركة، وهذه الروابط هي التي تجعل الذاكرة أفضل وأسهل في الوصول إليها. 

على سبيل المثال، يقوم الأشخاص الذين يعزفون على الآلات الوترية بتخزين ذكريات العضلات المتعلقة بأيديهم اليسرى، والتي تضغط على الأوتار في أنماط معينة لتشغيل نوتات معينة. وفقا لذلك، تظهر الدراسات أن القشرة الحركية لديها مناطق تمثيلية كبيرة بشكل غير عادي ليدها اليسرى.

وينطبق الشيء نفسه عندما تتعلم أن تفعل أي شيء مادي آخر، سواء كان تمرين القرفصاء أو عزف على الجيتار. 

تلعب الخلايا العصبية داخل عضلاتك دورًا قويًا أيضًا، ولكن نمط النشاط الذي يساعدك على أداء نفس الإجراء مرارًا وتكرارًا يحدث داخل دماغك. يبدو الأمر وكأنه شيء تفعله عضلاتك بمفردها.

هذا مايفسر صعوبة أداء حركة جديدة في البداية، لكن بعد أن يتم تخزين الحركة في الذاكرة طويلة الأمد، يصبح تكرارها أسهل وأسرع ويتطلب طاقة أقل.

إضاءة: الذاكرة العضلية هي عملية مشتركة بين الدماغ والعضلات، بحيث تعمل عضلاتك على إعادة تنشيط النوى القديمة، ويعمل دماغك على إرسال الإشارات الحركية في الخلايا العصبية التي تم إنشاؤها مسبقا، مما يجعل استرجاع القوة والحجم العضلي أسرع.

“إذا كنت تمارس التمارين الرياضية في السابق، فقد تكون قد أمنت تلك النوى الزائدة، بمجرد العودة إلى التمرين، يمكنك الحصول على مستوى أعلى مما كنت عليه من اللياقة البدنية”.

إقرأ المزيد:

حرق الدهون وبناء العضلات في نفس الوقت

كيفية حرق الدهون دون خسارة العضلات

أفضل الطرق لفقدان كتلة العضلات

ERRACHKI Harone

مدرب معتمد من الأكاديمية الدولية (Fabulous body) حاصل على دبلوم في الفيتنس والتغذية الصحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى