كمال الاجسام

المنشطات الابتنائية: فوائدها واضرارها على صحتك

المنشطات الابتنائية لها سمعة سيئة ولكن هل تستحق ذلك؟ من فضائح الستيرويد التي ابتليت بها دوري البيسبول الرئيسي إلى النكات التي تحيط بالآثار الجانبية للستيرويد بين رافعي الأثقال وكمال الأجسام ، فإن استخدام المنشطات لا يتمتع بسمعة جيدة.

تم تطوير المنشطات الابتنائية لاستخدامها في بعض الحالات الطبية، لكن بعض الأشخاص يستخدمونها أيضاً بشكل غير قانوني في بعض الفعاليات والممارسات الرياضية، حيث تستخدم لتعزيز كتلة العضلات و رفع الأداء وزيادة القدرة على التحمل وتقصير وقت الراحة بين التدريبات.

دعنا نتعرف على المنشطات الابتنائية، وما هي الأغراض (القانونية وغير القانونية)، وكيفية إيجاد بعض البدائل الآمنة لهذه المنشطات التي ستمنحك نفس النتائج.

ما هي المنشطات الابتنائية؟

يُطلق على المنشطات تقنيًا المنشطات الابتنائية (AASs)، وهي نوع من هرمون التستوستيرون الاصطناعي. يمكن تناولها كمكمل لاستبدال أو إضافة مستويات التستوستيرون الطبيعية في جسمك.

هرمون التستوستيرون (T) هو هرمون يرتبط عادة بجسم الرجل. لدى الرجل العادي حوالي 300 إلى 1000 نانوجرام لكل ديسيلتر (نانوغرام / ديسيلتر) من هذا الهرمون في أجسامهم.

يشتهر التستوستيرون بالتسبب في حدوث تغيرات في جسم الذكر أثناء البلوغ، مما يجعل الصوت أعمق والشعر أكثر شعوراً. كما أنه يزيد من إنتاج الحيوانات المنوية في الخصيتين.

ينتج جسد الأنثى أيضًا هرمون التستوستيرون. ولكن عادة ما يتم العثور عليه بكميات أقل، حيث يتم استخدامه للحفاظ على قوة العظام والوظيفة الجنسية صحية.

ويمكن أن يساعد وجود مستويات هرمون تستوستيرون أعلى من المعتاد، مثل استخدام المنشطات، على تكوين بروتينات تستخدم لدعم:

  • نمو العضلات
  • نمو الشعر
  • الوظائف الجنسية
  • كثافة العظام

هذا هو السبب في أن المنشطات ترتبط بالرياضيين مثل لاعبي كمال الأجسام. يُعتقد أنه كلما زادت كمية المنشطات الابتنائية التي تتناولها، زادت احتمالية القوة ونمو العضلات لديك. لهذا السبب قد تسمع هذه الأدوية يشار إليها باسم أدوية تحسين الأداء (PEDs).

ما هي المنشطات الابتنائية المستخدمة؟

ما هي المنشطات الابتنائية المستخدمة؟
ما هي المنشطات الابتنائية المستخدمة؟

لا تكون الستيرويدات ضارة دائمًا عند استخدامها بشكل مناسب. يتم استخدامها لمجموعة متنوعة من الأغراض الصحية والرياضية، بما في ذلك:

  • اكتساب كتلة الجسم من زيادة إنتاج البروتين في الجسم (حوالي 4.5 إلى 11 رطلاً).
  • خفض نسبة الدهون في الجسم بشكل عام.
  • اكتساب قوة العضلات والتحمل.
  • زيادة مدى كثافة عظامك.
  • زيادة إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • تحسين الأداء في الرياضات المرتبطة بالقوة، مثل رفع الأثقال.

“تكديس” المنشطات مع مواد أخرى، مثل هرمونات النمو والأنسولين، لزيادة كتلة العضلات

الحفاظ على كتلة العضلات عندما يكون لديك حالة مثل مرض الكبد أو السرطان الذي يتسبب في نفاد العضلات.

ما هي الآثار الجانبية للمنشطات؟

المنشطات الابتنائية

في الجرعات الصغيرة لفترات زمنية قصيرة، عندما يتم مراقبة استخدامها من قبل الطبيب، تكون المنشطات الابتنائية أقل خطرًا من الآثار الجانبية طويلة المدى أو الضارة. يمكن أن تؤثر على كيفية تأثير المنشطات عليك.

هناك أيضًا نسبة من مكونات منشط الذكورة إلى الابتنائية لمعظم المنشطات:

تساعد مكونات الابتنائية على نمو العضلات.

تؤثر مكونات الأندروجين على الصفات الجنسية الذكرية مثل شعر الجسم أو إنتاج الحيوانات المنوية.

لكن استخدام كميات كبيرة من المنشطات، حتى لفترة قصيرة، أو استخدامها لفترة طويلة يمكن أن يؤدي إلى العديد من الآثار الجانبية، بما في ذلك:

  • زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والنوبات القلبية.
  • مما يجعلك تتصرف بشكل أكثر عدوانية.
  • مما يجعلك تشعر بسوء تجاه جسدك (خلل في الجسم).
  • إتلاف الكبد.

التسبب في نمو الأنسجة الدهنية في ثدييك، بسبب فقدان التوازن الهرموني، خاصة إذا توقفت عن تناول المنشطات.

تقليل كمية التستوستيرون التي يصنعها جسمك بشكل طبيعي (قصور الغدد التناسلية)، حيث يعتاد جسمك على الجرعة الإضافية من المنشطات ويتوقف عن إنتاج أكبر قدر ممكن.

الحد من فرصتك في إنجاب الأطفال بسبب انخفاض إنتاج الحيوانات المنوية.

مسببة الصلع الذكري أو جعله يبدأ في وقت مبكر من الحياة

آثار المنشطات الابتنائية على النساء

المنشطات الابتنائية

يمكن أن يكون لاستخدام الستيرويدات آثار جانبية محددة في جسم الأنثى بالإضافة إلى الآثار الأخرى المذكورة أعلاه، بما في ذلك:

  • صوت خشن
  • تغيرات في شكل الوجه
  • نمو شعر الوجه
  • نمو البظر أكبر من المعتاد
  • الفترة تصبح غير منتظمة
  • تصغير الثديين
  • العقم

كيف يساء استخدام المنشطات؟

يأخذ العديد من الأشخاص الذين يستخدمون المنشطات الابتنائية بشكل ترفيهي أكثر بكثير مما يستخدم عادة للحالات الطبية. هذا صحيح بشكل خاص إذا كانت المنشطات في مكمل أو حقن تحتوي على تركيزات عالية.

الطريقة التي يساء استخدامها فيها يمكن أن تجعلها خطيرة أيضًا:

السايكلين: استخدام كمية كبيرة من المنشطات ثم التوقف لبعض الوقت قبل استخدامها مرة أخرى.

التراص: استخدم أنواعًا متعددة من الستيرويدات مرة واحدة، أو استخدم أشكال توصيل مختلفة (مثل الحقن والمكملات الغذائية معًا).

الهرمي: بدءاً من الجرعات الصغيرة ثم أخذ المزيد والمزيد، ثم تقليل الكمية مرة أخرى.

الهضبة: التحول إلى الستيرويد فجأة لمنع الستيرويد من أن يصبح غير فعال ثم العودة مرة أخرى.

يمكن لبعض الأشخاص أن يعتادوا على الشعور بالقوة أو التحمل الذي تعطيه لهم المنشطات ويصبحون مدمنين بشكل خطير.

هل هناك بدائل آمنة للمنشطات؟

هناك الكثير من الطرق الآمنة والطبيعية للحصول على الأداء والقوة والجزء الأكبر الذي تبحث عنه:

تناول نظامًا غذائيًا صحيًا ومتوازنًا غنيًا بالبروتينات والألياف والدهون الصحية: أضف الأطعمة مثل البيض والأسماك واللبن اليوناني والحبوب مثل الكينوا.

اعمل باستمرار على مجموعات العضلات المختلفة: ركز على مجموعات العضلات مثل العضلة ذات الرأسين أو ثلاثية الرؤوس أو الرباعية أثناء التمرين الواحد. بدّل بين مجموعات العضلات للحصول على أفضل النتائج على المدى الطويل.

احصل على خطة تمرين متسقة: استخدم تطبيقًا للياقة البدنية أو اعمل مع مدرب شخصي للحفاظ على المسار الصحيح والمساءلة سواء كنت تحاول الحصول على اللياقة أو التنافس أو زيادة الحجم.

الخلاصة:

عند استخدامها المنشطات الابتنائية باعتدال تحت إشراف طبي، فإنها ليست خطيرة. ولكن مثل أي مكمل صناعي، يمكن أن تكون خطيرة أو حتى مميتة عند إساءة استخدامها، سواء كنت تستخدم الكثير أو لفترة طويلة.

تحدث إلى طبيب قبل إضافة المنشطات إلى روتين التمرين أو لمجرد أنك تريد زيادة كتلة العضلات. 

إقرأ المزيد:

المنشطات القانونية ودورها في بناء العضلات؟

منشطات كمال الاجسام: الفوائد والاستخدامات والآثار الجانبية

فوائد التستوستيرون على الجسم

الوسوم

haronefit

مدرب معتمد من الأكاديمية الدولية (Fabulous body) حاصل على دبلوم في الفيتنس والتغذية الصحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق