منوعاتنصائح

كيفية زيادة الطول والعوامل المؤثرة في ذلك

العامل الرئيسي الذي يؤثر على زيادة الطول لدى الأشخاص هو التركيب الجيني. ومع ذلك، يمكن أن تؤثر العديد من العوامل الأخرى على الطول أثناء النمو، بما في ذلك التغذية والهرمونات ومستويات النشاط والحالات الطبية.

يعتقد العلماء أن التركيب الجيني، أو الحمض النووي، مسؤول بنسبة 80٪ على زيادة الطول. هذا يعني أن الأشخاص طوال القامة يميلون إلى إنجاب أطفال طويلي القامة.

ينمو الناس عادة حتى بلوغهم سن 18 عامًا. قبل ذلك الحين، يمكن لمجموعة من العوامل البيئية أن تؤثر على الطول.

هذه المقالة تقدم العوامل التي تؤثر على طول الشخص، وبعض الطرق التي يمكن للأشخاص من خلالها زيادة الطول أثناء التطور، وما إذا كان بإمكان البالغين زيادة طولهم أم لا.

ما هي العوامل التي تؤثر على زيادة الطول؟

ما هي العوامل التي تؤثر على زيادة الطول؟

ينمو الأطفال والرضع بشكل مستمر. هذا بسبب التغيرات في لوحات النمو في العظام الطويلة للذراعين والساقين. عندما تصنع لوحات النمو عظامًا جديدة، تزداد العظام الطويلة ويصبح الطفل أطول.

ينمو الناس بشكل أسرع في الأشهر التسعة الأولى من الحياة، قبل الولادة. بعد الولادة ، يتباطأ هذا النمو. بمجرد أن يبلغ الطفل 8 سنوات، يبدأ في النمو بمعدل 2.16 بوصة (بوصة)، أو 5.5 سم (سم) سنويًا.

يكون لدى المراهقين “طفرة في النمو” في وقت قريب من سن البلوغ. بعد ذلك، تتوقف لوحات النمو عن تكوين عظام جديدة، ويتوقف الشخص عن النمو. تتوقف اليدان والقدمان عن النمو أولاً، ثم الذراعين والساقين. المنطقة الأخيرة التي تتوقف عن النمو هي العمود الفقري.

بسبب عمليات الشيخوخة النموذجية، يبدأ الناس في فقدان الطول تدريجياً مع تقدمهم في السن. يمكن أن تؤثر العوامل التالية على طول الشخص:

1. الحمض النووي

الحمض النووي هو العامل الرئيسي المسؤول عن زيادة الطول. حدد العلماء أكثر من 700 جينة مختلفة تحدد الطول. تؤثر بعض هذه الجينات على لوحات النمو، ويؤثر البعض الآخر على إنتاج هرمونات النمو.

تختلف نطاقات الارتفاع الطبيعي للأشخاص من خلفيات عرقية مختلفة. مرة أخرى، يتم تحديد ذلك من خلال حمضهم النووي.

يمكن أن تؤثر بعض الحالات الوراثية أيضًا على طول الشخص البالغ، بما في ذلك متلازمة داون ومتلازمة مارفان.

2. الهرمونات

زيادة الطول - الهرمونات

ينتج الجسم هرمونات توجه لوحات النمو لتكوين عظام جديدة. وتشمل هذه:

هرمونات النمو: تصنع في الغدة النخامية وهي أهم هرمون للنمو. يمكن لبعض الظروف الصحية أن تحد من كمية هرمونات النمو التي يصنعها الجسم، ويمكن أن يؤثر ذلك على زيادة الطول. 

الأطفال الذين يعانون من حالة وراثية نادرة تسمى نقص هرمون النمو الخُلقي، على سبيل المثال، سينمون بمعدل أبطأ بكثير من الأطفال الآخرين.

هرمونات الغدة الدرقية: تصنع الغدة الدرقية هرمونات تؤثر على النمو.

الهرمونات الجنسية: هرمون التستوستيرون والاستروجين مهمان جدًا للنمو خلال فترة البلوغ.

3. الجنس

يميل الذكور إلى أن يكونوا أطول من الإناث. قد يستمر الذكور أيضًا في النمو لفترة أطول من الإناث. في المتوسط ​، يبلغ طول الذكر البالغ 5.5 بوصات (14 سم) من الأنثى البالغة.

وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، في الولايات المتحدة، يبلغ متوسط ​​طول الذكر 69 بوصة (175.2 سم) ، ويبلغ متوسط ​​طول الإناث 63.6 بوصة (161.5 سم).

كيفية زيادة الطول أثناء التطور

لا يستطيع الناس التحكم في معظم العوامل التي تؤثر على طولهم. هذا لأنهم يحددهم الحمض النووي، ولا يمكنهم تغييره.

ومع ذلك، يمكن لبعض العوامل أن تؤثر على زيادة الطول أو تقلل من النمو أثناء الطفولة والبلوغ. وتشمل هذه:

ضمان التغذية الجيدة

زيادة الطول - ضمان التغذية الجيدة

تلعب التغذية دورًا مهمًا جدًا في النمو. قد لا يكون الأطفال الذين يفتقرون إلى التغذية الجيدة طويلي القامة مثل الأطفال مع التغذية الكافية.

يوصي خبراء التغذية بأن يأكل الأطفال والشباب نظامًا غذائيًا متنوعًا ومتوازنًا مع الكثير من الفاكهة والخضروات. يضمن ذلك حصولهم على جميع الفيتامينات والمعادن التي يحتاجونها للنمو.

البروتين والكالسيوم مهمان بشكل خاص لصحة العظام ونموها. تشمل بعض الأطعمة الغنية بالبروتين:

  • اللحم
  • الدواجن
  • المأكولات البحرية
  • البيض
  • البقوليات
  • المكسرات والبذور

تشمل بعض الأطعمة الغنية بالكالسيوم:

  • الزبادي
  • الحليب
  • الجبنه
  • البروكلي
  • الكرنب
  • فول الصويا
  • البرتقال
  • السردين
  • سمك السلمون

تعرف على العناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها الجسم في اليوم

ضمان التغذية الجيدة أثناء الحمل مهم أيضًا لصحة العظام ونمو الجنين. توصي منظمة الصحة العالمية (WHO) بأن تستهلك النساء الحوامل مجموعة متنوعة من الأطعمة، بما في ذلك “الخضار الخضراء والبرتقالية واللحوم والأسماك والفاصوليا والمكسرات ومنتجات الألبان المبسترة والفواكه”.

13 من أفضل الاطعمة للمرأة الحامل

الحصول على قسط كافي من النوم

زيادة الطول - الحصول على قسط كافي من النوم

يعزز النوم النمو والتطور لدى الأطفال والمراهقين. أثناء النوم العميق، يطلق الجسم الهرمونات التي يحتاجها للنمو. لذا فإن الحصول على قسط كافي من النوم قد يسمح بالنمو الأمثل.

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام

التمرين المنتظم مهم أيضًا للنمو البدني الطبيعي. اللعب بالخارج أو ممارسة الرياضة، على سبيل المثال، تجعل العظام أكثر صحة وكثافة وقوة.

هل يمكن للبالغين زيادة الطول؟

بمجرد أن يمر الشخص بالبلوغ، تتوقف لوحات النمو عن تكوين عظام جديدة. يندمجان معًا، ويتوقف الشخص عن النمو. هذا يعني أنه عندما يبلغ الشخص 18 عامًا، لا يمكنه زيادة طوله.

يمكن أن يؤدي اتخاذ وضعية جيدة والحفاظ على قوة عضلات الظهر والجوهر إلى السماح للشخص بالوقوف بشكل أكثر استقامة والظهور أطول.

الخلاصة:

يتم تحديد الطول إلى حد كبير بواسطة الحمض النووي. ومع ذلك، يمكن أن تؤثر العوامل البيئية مثل التغذية والتمارين الرياضية على الطول أثناء النمو.

مع تقدم الأطفال في السن، يحتاجون إلى تغذية جيدة مع الكثير من التمارين لمساعدة أجسامهم على إنتاج الهرمونات التي يحتاجونها للنمو. 

يعاني المراهقون من طفرة في النمو خلال فترة البلوغ. بعد ذلك ستتوقف عظامهم عن النمو ولن يزداد ارتفاعها.

التغذية الجيدة أثناء الحمل مهمة أيضًا لصحة عظام الطفل ونموه في المستقبل.

إقرأ المزيد:

الالم بعد الرياضة: اسبابه وكيفية علاجه

6 طرق لقياس نسبة الدهون في الجسم

ممارسة الرياضة لعلاج الاكتئاب

ERRACHKI Harone

مدرب معتمد من الأكاديمية الدولية (Fabulous body) حاصل على دبلوم في الفيتنس والتغذية الصحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى