fbpx
منوعات

ما الذي يحدث للجسم عند ارتفاع الأدرينالين؟

ارتفاع الأدرينالين هو أحد آليات الدفاع الحيوية في الجسم. تؤدي المواقف العصيبة إلى إطلاق هرمون الأدرينالين Adrenaline، المعروف أيضًا باسم “الإبينفرين”، في مجرى الدم.

يحدث إفراز الأدرينالين في الغدد الكظرية التي تقع فوق الكلى. الأدرينالين هرمون مسؤول عن رد فعل ما، يتم إفرازه في الجسم بحالات الطوارئ والأزمات من أجل إيقاظ وتيقظ الجسم، ويؤدي إلى عمليات محددة في الجسم. على سبيل المثال، قد يجعل الجسم يرسل أكسجينًا إضافيًا إلى الرئتين لمساعدة الشخص على الهروب.

بالإضافة إلى السماح للهروب السريع من الخطر، فإن الأدرينالين له تأثيرات أخرى على الجسم. وتشمل هذه:

  • انخفاض قدرة الجسم على الشعور بالألم
  • زيادة القوة مؤقتًا
  • شحذ التركيز العقلي، مما يسمح للشخص بالتفكير بسرعة وتشكيل خطة واضحة للهروب من تهديد محتمل

يحدث إطلاق الأدرينالين في الجسم أحيانًا عندما لا يكون هناك تهديد حقيقي. للهرمون نفس التأثير على الجسم سواء كان الخطر موجودًا أم لا.

تعرف على أعراض نقص هرمون التستوستيرون وكيفية علاجها

ماذا يحدث أثناء اندفاع الأدرينالين؟

ما الذي يحدث للجسم عند ارتفاع الأدرينالين؟ - ماذا يحدث أثناء اندفاع الأدرينالين؟
ما الذي يحدث للجسم عند ارتفاع الأدرينالين؟ – ماذا يحدث أثناء اندفاع الأدرينالين؟

يحدث إطلاق الأدرينالين في الجسم بسرعة كبيرة، عادةً في غضون ثوانٍ قليلة. ويزول بمجرد اختفاء التهديد المحتمل. هذه السرعة هي التي تعطي اسم اندفاع الأدرينالين.

يؤدي الأدرينالين إلى حدوث التغييرات التالية في الجسم:

  • زيادة معدل ضربات القلب مما قد يؤدي إلى الشعور بتسارع ضربات القلب.
  • إعادة توجيه الدم نحو العضلات، مما يتسبب في زيادة الطاقة أو اهتزاز الأطراف.
  • إرخاء الشعب الهوائية لإعطاء العضلات المزيد من الأكسجين، مما قد يجعل التنفس ضحلًا.
  • زيادة السرعة التي يعمل بها الدماغ لتخطيط طريق الهروب.
  • توسيع حدقة العين للسماح بدخول المزيد من الضوء للعينين.

قد تشمل الآثار الجانبية التعرق كرد فعل للتوتر، والشعور بالدوار بسبب التغيرات في إمدادات الدم والأكسجين، وتغير في درجة الحرارة نتيجة لإعادة توجيه الدم.

يمكن أن تستمر تأثيرات هرمون الأدرينالين على الجسم لمدة تصل إلى ساعة واحدة بعد اندفاع الأدرينالين.

الأنشطة التي تؤدي إلى اندفاع هرمون الأدرينالين

لا يحدث اندفاع الأدرينالين دائمًا عندما يواجه الشخص تهديدًا حقيقيًا. قد يحدث أيضًا في أوقات التوتر، مثل الامتحان أو إجراء مقابلة العمل.

يمكن أن تؤدي الأنشطة المتطرفة، والتي تشمل ركوب الأفعوانية أو القيام بقفزة بنجي، إلى اندفاع الأدرينالين.

يستمتع بعض الناس بشعور اندفاع الأدرينالين. قد يختارون القيام بالرياضات أو الأنشطة الشديدة لتحفيز إطلاق متعمد للأدرينالين في الجسم.

اندفاع الأدرينالين في الليل

خلال النهار، قد يكون الشخص مشغولًا جدًا أو مشتتًا بحيث لا يمكنه التفكير في مصادر التوتر أو القلق. لذلك، غالبًا ما تظهر هذه الأفكار في الليل عندما يحاول الشخص النوم. إذا كان التوتر شديدًا، فقد يؤدي ذلك إلى اندفاع الأدرينالين.

أسباب اندفاع الأدرينالين

ما الذي يحدث للجسم عند ارتفاع الأدرينالين؟ - أسباب اندفاع الأدرينالين
ما الذي يحدث للجسم عند ارتفاع الأدرينالين؟ – أسباب اندفاع الأدرينالين

الأسباب الرئيسية لاندفاع الأدرينالين هي:

  • التهديد
  • الضغط العصبى
  • الإثارة
  • يمكن أن يتسبب القلق والتوتر في إفراز الأدرينالين بشكل متكرر في الجسم.

تشمل الأسباب الأخرى ما يلي:

اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD)

يمكن أن يؤثر اضطراب ما بعد الصدمة على الأشخاص الذين مروا بتجربة مؤلمة، مثل القتال أو الاعتداء الجنسي. 

قد يعاني الأشخاص المصابون باضطراب ما بعد الصدمة من اندفاع الأدرينالين عند التفكير في الإجهاد أو صدماتهم من الماضي.

يُعرف هذا أحيانًا باسم فرط النشاط. وقد يسبب مشاكل في التركيز، والشعور بالتوتر، وصعوبة النوم، واليقظة المستمرة لخطر محتمل، والشعور بالتهيج.

الأورام

في بعض الأحيان، يمكن أن يتسبب الورم في إنتاج الجسم للكثير من الأدرينالين. يمكن أن يحدث هذا عندما يكون الورم على الغدد الكظرية، ويسمى هذا بورم القواتم، أو في جزء من الجهاز العصبي غير الدماغ، والمعروف باسم ورم المستقتمات.

كلا النوعين من الأورام نادر جدًا، لكنهما قد يتسببان في إصابة الشخص باندفاع الأدرينالين بشكل عشوائي. قد يبدو هذا مشابهًا لنوبة الهلع.

كيف يمكنك التحكم به؟

ما الذي يحدث للجسم عند ارتفاع الأدرينالين؟ - كيف يمكنك التحكم به؟
ما الذي يحدث للجسم عند ارتفاع الأدرينالين؟ – كيف يمكنك التحكم به؟

قد يكون اندفاع الأدرينالين تجربة غير مريحة. في بعض الأحيان سيحدث في وقت غير مناسب. هناك بعض الخطوات التي يمكن لأي شخص اتخاذها للسيطرة على رد فعل الجسم لإفراز الأدرينالين.

يمكن أن يؤدي إبطاء التنفس أو التنفس في كيس ورقي إلى موازنة إمداد الأكسجين بالجسم. يمكن أن يساعد ذلك في تقليل الشعور بالدوار. قد يساعد ذلك أيضًا الشخص على الشعور بالهدوء والسيطرة بشكل أكبر.

القيام ببعض التمارين قد يساعد في تشتيت الانتباه عن المنبه. قد تؤدي تمارين اليوجا أو تمارين الإطالة أيضًا إلى تخفيف التوتر والقلق.

يمكن أن يساعد الحصول على بعض الهواء النقي الشخص على التحكم في اندفاع الأدرينالين. قد يساعدك المشي خارج المنزل في ذلك.

يمكن أن يؤدي اختيار وتكرار كلمة معينة مهدئة إلى تشتيت الانتباه عن رد فعل الجسم تجاه الأدرينالين.

يعد تصوير صورة الاسترخاء طريقة أخرى قد تساعد في تقليل التوتر.

قد تساعد هذه الأساليب في تهدئة الجسم والعقل، وقد تقلل من الآثار الفورية لاندفاع الأدرينالين.

مع مرور الوقت، يمكن أن تسبب المستويات العالية من الأدرينالين في الجسم مشاكل صحية. وتشمل هذه:

  • زيادة الوزن مما يؤدي إلى متلازمة التمثيل الغذائي وفرط كورتيزول الدم
  • أمراض القلب
  • ضغط الدم المرتفع

على المدى القصير، لا ينبغي أن يكون لاندفاع الأدرينالين أي تأثير على الصحة.

متى يجب زيارة الطبيب؟

عادةً ما يكون لاندفاع الأدرينالين سبب أساسي، مثل الإجهاد أو ورم في الغدد الكظرية. يجب أن يفكر الناس في زيارة الطبيب إذا كانوا يعانون من اندفاع الأدرينالين المتكرر، حيث يمكن أن يكون له تأثير على الصحة على المدى الطويل.

إذا حدث اندفاع الأدرينالين نتيجة التوتر أو القلق، فيجب أن يكون الطبيب قادرًا على تقديم المشورة أو العلاج. قد يوصي الطبيب أيضا بتغيير نمط الحياة أو الأدوية أو العلاج.

البحث عن الدعم من الآخرين، ومعالجة السبب الكامن وراء التوتر، والنوم الجيد، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام كلها تساعد في التحكم في مستويات الأدرينالين.

إقرأ المزيد:

10 طرق لزيادة هرمون الدوبامين بشكل طبيعي

الاضطرابات الهرمونية: أسبابها وكيفية التعامل معها

هرمون الجريلين: وظائفه تأثيراته وكيفية التحكم فيه

ERRACHKI Harone

مدرب معتمد من الأكاديمية الدولية (Fabulous body) حاصل على دبلوم في الفيتنس والتغذية الصحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى