نصائح

الجري في الليل، أفضل النصائح التي تهمك!!

Table Of Contents


يفضل الكثير من العدائين الجري في الليل على الصباح أو في ساعات الصباح المظلمة. قد يكون هذا بسبب جدول الصباح الضيق، أو بسبب عادات الأكل.

إذ كنت من محبي ممارسة الجري في الليل فهذه المقالة موجهة لك، استمر في القراءة لتتعرف على بعض مزايا الجري في الليل بالإضافة إلى بعض اعتبارات السلامة التي يجب وضعها في الاعتبار.

ماذا يحدث عند ممارسة الكارديو كل يوم؟

فوائد ونصائح الجري في الليل

1. الإستفادة من الخيارات الصحية

قد يساعدك الجري في الليل على تناول طعام صحي طوال اليوم، مع العلم أن كل ما تأكله ، خاصة في الساعات التي تسبق الجري، يجب هضمه.

إذا وجدت أنه من الأسهل الركض على معدة فارغة، فقد تجد نفسك تبحث عن أطعمة خفيفة وسهلة الهضم وتتجنب الأطعمة المقلية والثقيلة.

بالإضافة إلى ذلك، قد تكون غير راغب في تناول المشروبات الغازية. اختر المشروبات الصحية والمرطبة، مثل ماء جوز الهند أو شاي الأعشاب أو العصير الطازج بدلاً من ذلك.

2. تناول الطعام أثناء النهار

يتيح الجري الليلي وقتًا كافيًا لتناول الطعام وهضمه قبل الجري. هذا مثالي للأشخاص الذين لا يستمتعون بالجري على معدة فارغة، ولكنهم يجدون صعوبة في الجري بعد تناول الطعام مباشرة.

3. توفير المزيد من الوقت

إذا كان جدولك مزدحمًا في الصباح، فقد يؤدي تفويت المنبه عدة مرات إلى تقليل طول التمرين. قد تميل حتى إلى قطعها في الأيام التي تنام فيها بعد فوات الأوان.

الجري في الليل مثالي إذا كنت مشغولاً خلال النهار. قد يكون لديك عدد أقل من عوامل التشتيت والانقطاع في المساء، لذا يمكنك التركيز على الجري وربما تقطع أميالًا أكثر.

4. النوم بشكل أفضل

الجري في الليل، أفضل النصائح التي تهمك!! النوم بشكل أفضل
الجري في الليل، أفضل النصائح التي تهمك!! النوم بشكل أفضل

قد يعاني الأشخاص الذين يمارسون الرياضة ليلاً من نوم أكثر عمقًا. قد تجد أنه من السهل أن تنام بعمق.

تيعد الجري الليلي مثاليا للأشخاص الذين يشعرون بالتعب بعد الجري، لأنه غالبًا ما يكون النوم أكثر ملاءمة بعد الجري في وقت لاحق من اليوم.

وجدت الأبحاث من عام 2019 أن ممارسة الرياضة في المساء كان لها تأثير إيجابي على النوم. ومع ذلك، فإن ممارسة الرياضة قبل أقل من ساعة من النوم قد تؤثر سلبًا على أنماط النوم المعينة.

قد يساعد الاستحمام بالماء الساخن بعد الجري جسمك وعقلك على الاسترخاء والنوم بعمق أكبر. قم دائمًا بإنهاء حصة الجري بفترة تهدئة لجسمك في حالة الراحة.

5. تخفيف التوتر من اليوم

قم بإنهاء أمسيتك بكارديو نظيف قبل أن تخلد للنوم. يمنحك الجري فرصة للتخلص من أي توتر أو إحباط أو ضغط من اليوم.

يمكنك أيضًا استخدام هذا الوقت لتحضير خطة لليوم التالي. بهذه الطريقة، مما يجعلك أقل احتمالية للتأمل أو التشتت.

يخفض الجري ضغط الدم ويخفف من التوتر العضلي ويعزز الشعور بالهدوء. يعزز إفراز الإندورفين مزاجك ويخفف من الاكتئاب.

بعض المشاكل أثناء الجري في الليل 

هناك عيوب قليلة للجري في الليل، خاصة فيما يتعلق بالسلامة. من المهم أن تكون على دراية بهذه المخاوف حتى تبقى بعيدًا عن الأذى.

نصائح للأمان

الرؤية

الجري في الليل، أفضل نصائح للأمان
الجري في الليل، أفضل نصائح للأمان

بمجرد غروب الشمس، يصعب عليك رؤية الثقوب أو المطبات أو الجليد في الطريق. كن على دراية شديدة بالتضاريس التي تغطيها.

استثمر القليل من المال في مصباح أمامي. التزم بالمناطق المضاءة جيدًا. اشترِ معدات الجري ليلاً، أو اربط أشرطة عاكسة عالية الوضوح بذراعيك وساقيك.

استمع جيدا

ابق عينيك وأذنيك مفتوحتين حتى تكون على دراية كاملة بمحيطك. تجنب استخدام سماعات الرأس. يمكن أن تعيق قدرتك على سماع اقتراب المركبات والأشخاص والحيوانات. إذا كان يجب عليك الجري باستخدام سماعات الرأس، فاحتفظ بها بمستوى صوت منخفض للغاية.

اختر المسار الأكثر قطعًا

قم بالجري في مناطق مضاءة جيدًا وفيها الكثير من النشاط. اختر المناطق التي تشعر بأنها أكثر أمانًا بالنسبة لك. ثق في حدسك إذا أخبرك بعدم السير في شوارع معينة، حتى لو كان ذلك يعني تغيير المسار الذي تفكر فيه.

ابقى على اتصال

إذا كان ذلك ممكنًا، فابحث عن شريك أثناء الجري في الليل. دع شخصًا واحدًا على الأقل يعرف أنك تركض حتى يتوقع عودتك.

احمل هاتفك حتى تتمكن من الاتصال بشخص ما إذا علقت في هطول أمطار غزيرة أو واجهت أي نوع من المواقف المزعجة. بالإضافة إلى ذلك، يمكنك تحميل معرّف طبي واستخدام تطبيق أمان GPS يتيح لأصدقائك وعائلتك معرفة مسارك.

قواعد الطريق

الجري في الليل، أفضل النصائح التي تهمك - قواعد الطريق
الجري في الليل، أفضل النصائح التي تهمك!! – قواعد الطريق

قم بالجري ضد حركة المرور حتى تتمكن من رؤية السيارات التي تتجه نحوك. انظر في كلا الاتجاهين قبل عبور الشارع، حتى لو كان لك حق المرور. اتبع جميع قواعد المرور واللافتات والإشارات.

الجري في الصباح مقابل الجري في الليل

إذا شعرت أن الجري أصبح متكررًا بعض الشيء، فقد تكون تجربة وقت جديد فرصة رائعة لتبديل الروتين.

لاحظ كيف يتفاعل جسمك مع الجري في أوقات مختلفة من اليوم. قد تجد أنه من الأفضل القيام بالجري في الليل بكثافة منخفضة. يجد بعض العدائين أن أفضل أداء للجري المكثف والتدريب المتقطع خلال منتصف اليوم.

إذا كنت ترغب في تصعيد الأمر، يمكنك الجري أكثر من مرة في اليوم، مع تجربة أنواع مختلفة من الجري في أوقات مختلفة.

الخلاصة:

يمكنك الجري في أي وقت من اليوم. من الجيد أيضًا الجري كل يوم، طالما أنك لا تفرط في ذلك. ضع في اعتبارك إيجابيات وسلبيات الجري في الليل، واكتشف ما هو الأفضل لجسمك وجدولك.

ضع خطة تدريب لمساعدتك في الوصول إلى أهداف واضحة وقابلة للتحقيق، سواء كنت ترغب في تحسين صحتك العقلية أو التحمل أو القوة أو إدارة الوزن. حافظ على ثباتك في نهجك لتحقيق أقصى قدر من النتائج.

أعد تقييم أهدافك كل بضعة أسابيع، واضبطها وفقًا لذلك إذا لزم الأمر. قبل كل شيء، استمع إلى جسدك، وخذ إجازة عند الضرورة.

إقرأ المزيد:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى