منوعاتنصائح

ما هي اسباب تشنجات العضلات وطريقة علاجها

يمكن أن تكون تجربة تشنجات العضلات غير مريحة ومزعجة. ولكن ما الذي يسبب تشنجات العضلات، وهل يمكن أن يشير إلى حالة صحية كامنة؟

حسنا، تشنجات العضلات أو ارتعاش العضلات هو تقلص لا إرادي للألياف التي تتكون منها العضلات. تتحكم الأعصاب في ألياف العضلات. عندما يحفز شيء ما الأعصاب أو يتلفها، فإنه يتسبب في انقباض ألياف العضلات، مما يؤدي إلى الارتعاش. يمكن للشخص غالبًا رؤية أو الشعور بهذه التشنجات تحت الجلد.

في هذه المقالة التي بين يدينا، نستكشف الأسباب العديدة لتشنجات العضلات. معظم أسبابها غير ضارة على الرغم من أن بعضها أكثر خطورة. سنناقش أيضا كيفية علاج ومنع تشنجات العضلات.

إليك: آلام العضلات: اسبابها وطرق علاجها

أسباب التشنج العضلي

تشنجات العضلات، المعروفة أيضًا باسم التحزُّم، له العديد من الأسباب الشائعة. وتشمل هذه:

الإجهاد

 تشنجات العضلات

عندما يمارس الشخص التمارين بقوة و لفترة طويلة، قد يعاني من تشنجات العضلات.

تشير الأبحاث إلى أن هذا التشنج العضلي قد يحدث بعد التمرين لسببين:

أولاً، يمكن أن يؤدي التمرين إلى إرهاق العضلات. يؤدي إرهاق العضلات إلى حدوث ارتعاش وتقلص في ألياف العضلات المرهقة.

ثانيًا، قد تتسبب التمارين الرياضية في اختلال توازن الإلكتروليت من خلال التعرق. تلعب الإلكتروليت دورًا في تقلص العضلات. قد يؤدي فقدان الإلكتروليت داخل ألياف العضلات إلى حدوث ارتعاش.

تعتبر الذراعين والساقين أماكن شائعة لتجربة تشنجات العضلات الذي يسببه الإجهاد المفرط. من المرجح أن تشد العضلات الأكثر عملًا، والتي يمكن أن تشمل الساق أو الفخذ أو العضلة ذات الرأسين، اعتمادًا على التمرين.

عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم

تلعب الناقلات العصبية، دورًا مهما في نقل المعلومات من الدماغ إلى الأعصاب التي تتحكم في تقلص العضلات. 

قد يؤثر الحرمان من النوم على كيفية عمل مستقبلات الناقلات العصبية. وهذا يعني أن الناقلات العصبية الزائدة قد تتراكم في الدماغ. يؤدي تأثير قلة النوم على وظيفة الناقلات العصبية إلى ارتعاش العضلات.

مادة الكافيين

يؤدي شرب الكثير من القهوة أو الشاي أو مشروبات الطاقة التي تحتوي على الكافيين إلى تشنجات العضلات. الكافيين منبه عندما يكون لدى الشخص الكثير منه، يمكن للكافيين أن يحفز ارتعاش العضلات في أي مكان في الجسم.

نقص الكالسيوم

يحتاج الجسم إلى الكالسيوم لدعم وظيفة العضلات المناسبة. قد يسبب النقص في الكالسيوم ارتعاش العضلات. يعرف نقص الكالسيوم بنقص كلس الدم. يمكن للناس الحصول على الكالسيوم من منتجات الألبان وفول الصويا والتوفو والمكسرات والخضروات الورقية.

نقص المغنيسيوم

يلعب المغنيسيوم أيضًا دورًا في الحفاظ على صحة الأعصاب والعضلات. يساعد المغنيسيوم على نقل الكالسيوم عبر أغشية الخلايا لدعم وظيفة الأعصاب والعضلات.

قد يسبب النقص في المغنيسيوم تشنجات العضلات في أي مكان في الجسم، بما في ذلك الوجه. يُعرف نقص المغنيسيوم باسم نقص مغنيسيوم الدم.

تشمل أسباب نقص المغنيسيوم ما يلي:

التغذية السيئة

شرب الكثير من الكحول

الإسهال

إذا لم يعالج الأشخاص نقص المغنيسيوم، فقد يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

إليك: 10 من افضل الاطعمة الغنية بالمغنيسيوم – مهمة جدا لجسمك

نقص فيتامين D

تحتاج الأعصاب إلى فيتامين D لنقل الرسائل من الدماغ إلى عضلات الجسم. قد يسبب نقص فيتامين D ضعف العضلات والوخز.

تشمل أسباب نقص فيتامين D عدم التعرض لأشعة الشمس وسوء التغذية.

الجفاف

تصل كتلة العضلات إلى 75 بالمائة من الماء. يساعد الماء أيضًا على نقل العناصر الغذائية والمعادن إلى العضلات لدعم وظيفتها. عندما لا يشرب الشخص كمية كافية من الماء، فقد يصاب بالجفاف. قد يسبب الجفاف تشنجات العضلات.

إليك: جفاف الجسم: الأنواع والأضرار وطرق العلاج

الإجهاد والقلق

تشنجات العضلات - الإجهاد والقلق

قد يؤدي التعرض للضغط النفسي أو مستويات القلق العالية إلى زيادة التوتر العضلي. يمكن أن تؤدي هذه المضاعفات إلى تشنجات العضلات. يمكن أن تحدث تشنجات العضلات الناتجة عن الإجهاد في أي مكان في الجسم.

أدوية معينة

يمكن أن تؤدي بعض الأدوية إلى ارتعاش العضلات اللاإرادي. قد يكون هذا التفاعل من الآثار الجانبية أو بسبب التفاعلات مع أدوية أخرى.

يمكن للناس مناقشة الآثار الجانبية والتفاعلات الدوائية مع الطبيب عند تناول دواء جديد.

الأسباب الخطيرة المحتملة

تشنجات العضلات - الأسباب الخطيرة المحتملة

 تشمل الحالات الصحية التي يمكن أن تؤدي إلى تشنجات العضلات ما يلي:

العصب الفقري المضغوط

قد يتسبب العصب الفقري المضغوط، المعروف باسم اعتلال الجذور، في تشنج العضلات. تشمل الأعراض الأخرى الشعور بوخز أو خدر في القدم أو الساق.

يمكن أن يسبب القرص المنفتق عصبًا مقرصًا، غالبًا ما يكون نتيجة صدمة. عندما يتلف قرص في العمود الفقري، قد يضغط على جذر العصب المقابل.

التصلب الجانبي الضموري

قد يكون تشنج العضلات علامة على حالة عصبية تنكسية تسمى التصلب الجانبي الضموري (ALS). هذه حالة نادرة.

يتسبب مرض التصلب الجانبي الضموري (ALS) في تدهور وظيفة الخلايا العصبية للشخص تدريجيًا. تتحكم الخلايا العصبية في وظيفة العضلات التطوعية للشخص، مما يسمح للناس بالتحرك. 

عندما تتوقف الخلايا العصبية للشخص عن العمل، فإن عضلاته غير قادرة على العمل بشكل صحيح. هذه تسبب:

ضعف العضلات

ارتعاش العضلات

هزال العضلات

مع مرور الوقت، قد يفقد الشخص المصاب بالتصلب الجانبي الضموري القدرة على التحكم في تحركاته. هذا يمكن أن يجعل المشي والتحدث والأكل والتنفس صعبًا.

تصلب متعدد

في حالات نادرة، قد يكون ارتعاش العضلات علامة على التصلب المتعدد (MS). مرض التصلب العصبي المتعدد هو حالة تنكسية تؤثر على الأعراض العصبية المركزية للشخص.

أحد الأعراض الشائعة للتصلب المتعدد هو التشنج. التشنج هو عندما تصبح العضلات صلبة وتتقلص بشكل لا إرادي. قد يكون ارتعاش العضلات علامة على التشنج.

تشمل الأعراض الأخرى للتصلب المتعدد ما يلي:

  • الإعياء
  • الخدر أو الوخز
  • الضعف
  • الدوخة
  • انخفاض الوظيفة الجنسية
  • ألم مزمن
  • تغييرات في الإدراك
  • صعوبة في المشي
  • مشاكل في الرؤية

التشخيص

قد يطلب الطبيب من الشخص مناقشة متى بدأت عضلاته في التشنج، وكم مرة يحدث له هذا، وكيف يشعر. قد يسأله أيضًا عن الأعراض ذات الصلة.

إذا كان الطبيب يعتقد أن ارتعاش عضلة الشخص يرجع إلى حالة كامنة، فسيخضع الفرد لسلسلة من الاختبارات. قد يشمل هذا تخطيط كهربية العضل لتقييم وظيفة العضلات والأعصاب.

الوقاية والعلاجات المنزلية

تشنجات العضلات - الوقاية والعلاجات المنزلية

من السهل علاج الأسباب الشائعة لتشنج العضلات والوقاية منها في المنزل من خلال تغييرات نمط الحياة للحفاظ على صحة الأعصاب والعضلات وعملها بشكل جيد. تشمل تغييرات نمط الحياة هذه ما يلي:

إذا كانت الحالة الصحية الأساسية هي سبب تشنجات عضلة الشخص، فسيعمل الطبيب مع الفرد على خطة علاجية.

متى يجب زيارة الطبيب

تشنجات العضلات - متى يجب زيارة الطبيب

إذا عانى شخص من تشنج العضلات ولا يمكن بسهولة تفسير أحد الأسباب الشائعة أعلاه، فيجب عليه التحدث إلى طبيبه. من الجيد أيضًا التحدث إلى الطبيب في حالة حدوث تشنج العضلات جنبًا إلى جنب مع الأعراض الجديدة الأخرى.

الخلاصة:

تشنجات العضلات لها العديد من الأسباب اليومية التي ليست خطيرة. يمكن للناس بسهولة معالجة هذه الأسباب في المنزل ومنعها من خلال تغييرات محددة في نمط الحياة.

تكون بعض أسباب تشنج العضلات أكثر خطورة، ولكن تعتبر هذه الحالات نادرة في الغالب. تم اكتشاف الحالات الصحية التي قد تسبب ارتعاش العضلات أعلاه.

إذا قام الطبيب بتشخيص شخص مصاب بحالة تنكسية، مثل مرض التصلب العصبي المتعدد أو مرض التصلب الجانبي الضموري، فسوف يدعمه في إدارة أعراضه. في حين أن هذه الحالات لا يوجد علاج لها، فإن خطة العلاج الصحيحة يمكن أن تضمن أن الشخص يحافظ على طبيعة حياة جيدة.

إقرأ المزيد:

آلام أسفل الظهر: ما هي انواعها وأسبابها وطريقة علاجها؟

الساركوبينيا: فقدان العضلات بسبب الشيخوخة

ضمور العضلات: أعراضه وكيفية علاجه

ERRACHKI Harone

مدرب معتمد من الأكاديمية الدولية (Fabulous body) حاصل على دبلوم في الفيتنس والتغذية الصحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى