مكملات غذائية

حبوب اورليستات للتخسيس وانقاص الوزن

حبوب اورليستات: يمكن أن يكون فقدان الوزن صعبًا جدًا. تظهر بعض الدراسات أن 85٪ من الأشخاص يفشلون في استخدام طرق تقليدية لفقدان الوزن. يتسبب هذا في بحث العديد من الأشخاص عن طرق بديلة، مثل حبوب الحمية، للمساعدة.

حبوب اورليستات هي أحد المكملات التي تستخدم في التخسيس، يعتبر دواء بدلاً من مكمل نباتي. يحد هذا الدواء من كمية الدهون الغذائية التي تمتصها أجسامنا، مما يقلل من تناول السعرات الحرارية ويؤدي ذلك إلى فقدان الوزن.

هذه مراجعة مفصلة حول حبوب اورليستات، فوائدها وأضرارها وكيف تعمل وهل هي مناسبة لك.

إليك: حقائق لا تعرفها عن مكملات انقاص الوزن

ما هي حبوب اورليستات؟

حبوب ورليستات (Orlistat) تعتبر من أشهر الحبوب للتخسيس وإنقاص الوزن، فهي فعالة نسبيا وآمنة. كبسولات أورليستات تعمل على التخلص من الدهون بداخل الوجبات التي يتم تناولها يوميا.

يصبح مفعول الدواء أكثر فاعلية في حالة اتباع نظام غذائي صحي، ويتركز مفعول الدواء على الأمعاء والمعدة، فيقوم بتثبيط عمل إنزيمات الليبيز ولا يتم امتصاصها في الدم بحيث لا يسبب فقدان الشهية أو يؤثر على الأعضاء.

تمت الموافقة على هذا الدواء لأول مرة من قبل إدارة الأغذية والأدوية FDA في عام 1999. وعادة ما يتم وصفه للتحكم في السمنة على المدى الطويل، إلى جانب نظام غذائي منخفض الدهون ومقيّد بالسعرات الحرارية.

إليك: مكمل ميراتريم وهل يساعد في التخسيس؟

كيف تعمل حبوب اورليستات؟

تعمل حبوب اورليستات على منع الجسم من امتصاص الدهون الغذائية. على وجه التحديد، يحجب إنزيمًا في الأمعاء يسمى الليباز.

الليباز ضروري لهضم الدهون التي نتناولها. فهو يساعد على تكسير الدهون إلى أحماض دهنية حرة يمكن للجسم التقاطها.

بدون هذا الإنزيم، تتجاوز الدهون الغذائية عملية الهضم ثم تطرد من الجسم. كمثبط الليباز، فقد ثبت أن حبوب اورليستات تقلل من امتصاص الدهون الغذائية بنسبة 30٪ تقريبًا.

لأن الدهون الغذائية غنية بالسعرات الحرارية، يؤدي ذلك إلى تقليل السعرات الحرارية التي يعالجها الجسم، مما قد يؤدي إلى فقدان الوزن.

يمكن لحبوب اورليستات مساعدتك على فقدان كميات صغيرة من الوزن

تم إجراء العديد من الدراسات البشرية الكبيرة على أورليستات alli والتي شملت 3305 أشخاص يعانون من زيادة الوزن واستمروا لمدة 4 سنوات.

كانت هناك مجموعتان في الدراسة. تناول أحدهما 120 ملجم من حبوب اورليستات ثلاث مرات يوميًا، بينما تناولت المجموعة الأخرى علاجًا وهميًا.

تم توجيه جميع المشاركين إلى تناول 800 سعرة حرارية أقل يوميًا، والحد من الدهون الغذائية إلى 30 ٪ من السعرات الحرارية. كما تم تشجيعهم على الذهاب للتنزه كل يوم.

يوضح هذا الرسم البياني تغيرات الوزن في المجموعتين على مدى 4 سنوات:

حبوب اورليستات:

خلال السنة الأولى، كان متوسط ​​فقدان الوزن في المجموعة المعالجة أورليستات 23.3 رطل (10.6 كجم)، في حين فقدت المجموعة الثانية 13.6 رطل (6.2 كجم) فقط.

كما هو موضح في الرسم البياني، كان هناك زيادة كبيرة في الوزن في كلا المجموعتين على مدى السنوات الثلاث المتبقية. انتهى الأمر بالمرضى الذين عولجوا بأورليستات فقدوا 12.8 رطل (5.8 كجم)، مقارنة بـ 6.6 رطل (3.0 كجم) في أولئك الذين يتلقون العلاج الوهمي.

وفقًا لهذه الدراسة، قد يجعلك أورليستات جنبًا إلى جنب مع النظام الغذائي وممارسة الرياضة تفقد ما يقرب من ضعف الوزن مثل النظام الغذائي وممارسة الرياضة وحدها.

المزيد من الدراسات

وفقًا لدراسة مراجعة، يبلغ متوسط ​​فقدان الوزن لمدة 12 شهرًا للبالغين الذين يتناولون أورليستات حوالي 7.5 رطل (3.4 كجم) أكبر من الدواء الوهمي.

هذا يمثل 3.1 ٪ من الوزن الأولي، وهو أمر غير مثير للإعجاب بشكل خاص. يبدو أيضًا أن الوزن يتم استعادته ببطء بعد السنة الأولى من العلاج.

ومن المثير للاهتمام، أظهرت إحدى الدراسات أن النظام الغذائي الخالي من الكربوهيدرات الخالي من الأدوية كان فعالًا مثل كل من حبوب اورليستات والنظام الغذائي منخفض الدهون مجتمعة.

فوائد حبوب اورليستات

حبوب اورليستات لانقاص الوزن لها الكثير من الفوائد الصحية التي تتعلق بإنقاص الوزن بالإضافة إلى الأمراض الجانبية المترتبة عن السمنة من أبرزها:

تعمل حبوب أورليستات على انقاص الوزن والتقليل من خطورة التعرض لزيادة الوزن المفقود مرة أخرى.

تعمل اورليستات الكبسول على تقليل السعرات الحرارية المتواجدة في النظام الغذائي وبالتالي انخفاض معدل زيادة الوزن.

تعمل حبوب اورليستات على تكسير الدهون قبل ان يمتصها الجسم، من خلال تعطيل الإنزيمات التي تعمل على تفتيت تلك الدهون والتصاقها بأجهزة الجسم.

تقوم حبوب اورليستات بتجنب التعرض للآثار الجانبية التي تسببها السمنة مثل السكر، ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب.

لا تتدخل حُبوب اورليستات في عمل الشهية بل يقتصر مفعولها على الأمعاء والهضم.

تقوم حُبوب اورليستات بتمرير تلك الدهون والتخلص منها في هيئة براز عن طريق عملية الإخراج.

حبوب اورليستات لا تؤثر على وظائف أجهزة الجسم لذلك فهي لا تسبب أي خلل أو تغيير في اَداء الجسم بشكل عام.

تتميز حبوب أورليستات بفاعليتها وترتفع نسبة الأمان لديها بشكل كبير عن باقي أدوية التخسيس الأخرى.

إليك: 9 من افضل الحميات الغذائية لإنقاص الوزن بسرعة

الآثار الجانبية، الجرعة المناسبة وكيفية استخدامها

حبوب اورليستات: الآثار الجانبية، الجرعة المناسبة وكيفية استخدامها

حبوب اورليستات للتخسيس لها بعض الآثار الجانبية الموثقة جيدًا والتي تجدر الإشارة إليها. نظرًا لأنها يمنعون امتصاص الدهون، فإن وجود الدهون غير المهضومة في الأمعاء يمكن أن تسبب أعراضًا في الجهاز الهضمي، مثل آلام البطن والإسهال وانتفاخ البطن.

يعاني بعض الأشخاص أيضًا من سلس البراز والبراز الدهني السائب.

يمكن أن يؤثر الاستخدام المستمر لـلأورليستات أيضًا على امتصاص العناصر الغذائية القابلة للذوبان في الدهون مثل الفيتامينات A و D و E و K. لهذا السبب، يوصى بتناول فيتامين متعدد مع العلاج.

اذا تم استخدامها بشكل خاطئ خارج نطاق الإشراف الطبي، قد تؤدي أيضا إلى:

  • بعض الام المعدة و الشعور بألم في اسفل الظهر.
  • وجود بعض الدماء في البول وصعوبة التبول.
  • مشاكل في الكلى، و تورم في القدم والكعب
  • الشعور بالتعب وصعوبة في التنفس.
  • فقدان في الشهية واصفرار في الوجه والعين.

قد تتداخل الاورليستات أيضًا مع امتصاص بعض الأدوية، وقد تم الإبلاغ عن بعض حالات فشل الكبد وسمية الكلى.

يجب على الأشخاص الذين يتناولون أدوية أو لديهم أي نوع من الحالات الطبية استشارة طبيبهم قبل تناول حبوب الاورليستات الغذائية.

استنادًا إلى البيانات المحدودة طويلة المدى المتاحة، توصي معظم المبادئ التوجيهية السريرية بعدم استخدام حبوب اورليستات بشكل مستمر لأكثر من 24 شهرًا.

الجرعة المثلى المستخدمة في الدراسات هي 120 ملجم، ثلاث مرات في اليوم.

هل يجب عليك تجربة حبوب اورليستات؟

تعد حبوب اورليستات للتخسيس من بين عدد قليل جدًا من وسائل المساعدة على إنقاص الوزن التي تعمل في الواقع إلى حد ما. ومع ذلك، فإن التأثيرات ليست مثيرة للإعجاب كما يرغب معظم الناس.

في أحسن الأحوال، قد تكون قادرًا على فقدان المزيد من الوزن، ولكن فقط عندما يقترن بنظام غذائي لفقدان الوزن وممارسة الرياضة.

بالإضافة إلى ذلك، يجب الموازنة بين الآثار المفيدة لفقدان الوزن والتأثيرات السلبية لمشاكل الجهاز الهضمي ونقص المغذيات المحتمل.

ناهيك عن أنك بحاجة إلى تناول نظام غذائي مقيد بالسعرات الحرارية قليل الدسم، وهو أمر لا يرضي الكثير من الناس.

إذا كنت ترغب حقًا في إنقاص الوزن وإزالته، فإن تناول المزيد من البروتينات والكربوهيدرات يعد طريقة أكثر فاعلية واستدامة.

إقرأ المزيد:

اسهل طريقة لانقاص الوزن: 3 خطوات بسيطة مبنية على دراسات علمية

أخطاء شائعة في رجيم انقاص الوزن عليك تجنبها

10 طرق لانقاص الوزن بدون رجيم

الوسوم

haronefit

مدرب معتمد من الأكاديمية الدولية (Fabulous body) حاصل على دبلوم في الفيتنس والتغذية الصحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق