منوعاتنصائح

ماذا يحدث للجسم عند صيام يوم كامل؟

ماذا يحدث عند صيام يوم كامل دون تناول الطعام؟ قد تبدو الإجابة بسيطة نسبيًا، لكن الصيام لمدة 24 ساعة له تأثير مضاعف و معقد في الجسم.

الصوم جزء قديم في العديد من الديانات، بما في ذلك الشعائر المسلمة (رمضان) واليهودية يوم (الغفران). كما اكتسب أحد أشكال الصيام المعروف باسم الصيام المتقطع شعبية كبيرة كأداة لإنقاص الوزن.

درست العديد من الدراسات فوائد ومخاطر صيام يوم كامل، بما في ذلك كيفية تأثيره على فقدان الوزن. في هذا المقال نلقي نظرة على ما يحدث للجسم أثناء صيام يوم كامل، وكذلك ما يمكن أن يفعله الإنسان لجعل الصيام أكثر أمانًا.

افضل 5 فوائد الصيام المتقطع على الجسم

ماذا يحدث في الصيام؟

صيام يوم كامل - ماذا يحدث في الصيام؟
صيام يوم كامل – ماذا يحدث في الصيام؟

سواء كان الشخص صائماً أم لا، فإن الجسم لا يزال بحاجة إلى الطاقة. مصدر الطاقة الأساسي هو السكر المسمى الجلوكوز، والذي يأتي عادة من الكربوهيدرات، بما في ذلك الحبوب ومنتجات الألبان والفواكه وبعض الخضروات والفول وحتى الحلويات.

يقوم الكبد والعضلات بتخزين الجلوكوز وإطلاقه في مجرى الدم كلما احتاجه الجسم. ومع ذلك، أثناء الصيام، تتغير هذه العملية. بعد حوالي 8 ساعات من الصيام، سيستخدم الكبد آخر احتياطياته من الجلوكوز. عند هذه النقطة، يدخل الجسم في حالة تسمى استحداث السكر، مما يشير إلى انتقال الجسم إلى وضع الصيام.

أظهرت الدراسات أن استحداث السكر يزيد من عدد السعرات الحرارية التي يحرقها الجسم. مع عدم وجود الكربوهيدرات، ينتج الجسم الجلوكوز الخاص به باستخدام الدهون بشكل أساسي.

في النهاية، ينفد الجسم من مصادر الطاقة هذه أيضًا. ثم يصبح وضع الصوم هو وضع الجوع الأكثر خطورة. في هذه المرحلة، يتباطأ التمثيل الغذائي للشخص، ويبدأ الجسم في حرق الأنسجة العضلية للحصول على الطاقة.

على الرغم من أنه مصطلح معروف في ثقافة النظام الغذائي، إلا أن وضع الجوع الحقيقي يحدث فقط بعد عدة أيام متتالية أو حتى أسابيع بدون طعام.

بالنسبة لأولئك الذين يفطرون بعد 24 ساعة، فمن الآمن عمومًا عدم تناول الطعام لمدة يوم ما لم تكن هناك ظروف صحية أخرى.

أسرار ريجيم الوجبة الواحدة في اليوم، انقاص سريع للوزن

هل يمكن للصيام أن يساعد على فقدان الوزن؟

هل يمكن للصيام أن يساعد على فقدان الوزن؟

يبدو أن الصيام يمكن أن يساعد في إنقاص الوزن. ومع ذلك، توضح الدراسات أن هذا ليس هو الحال بالنسبة للجميع.

تتضمن خطط النظام الغذائي الشائعة فترات صيام لمدة 12 ساعة أو 16 ساعة، بالإضافة إلى صيام 24 ساعة. تتطلب بعض الأنظمة الغذائية من الناس شرب الماء فقط أثناء الصيام، بينما يسمح البعض الآخر بأي مشروبات خالية من السعرات الحرارية.

الصيام ليس بالضرورة أفضل من أي طريقة أخرى لإنقاص الوزن، بما في ذلك تقليل السعرات الحرارية اليومية بكميات قليلة.

في دراسة حديثة، فقد الأشخاص المصابون بالسمنة والذين صاموا بشكل متقطع لمدة 12 شهرًا وزنًا أكبر بقليل من أولئك الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا بطريقة تقليدية، لكن النتائج لم تكن ذات دلالة إحصائية.

يبدو أن حدود الصيام ليس لها علاقة بتأثيراته الجسدية بقدر ما تتعلق بكيفية ملاءمته لنمط حياة معين.

على سبيل المثال، وجدت الدراسة نفسها أن الأشخاص الذين صاموا كانوا أكثر عرضة للتخلي عن جهود إنقاص الوزن من أولئك الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا بطريقة تقليدية، مثل حساب السعرات الحرارية. خلص الباحثون إلى أن الصيام قد يكون من الصعب الحفاظ عليه مع مرور الوقت.

مصدر قلق آخر محتمل هو الشراهة بعد الصيام. يتفق بعض خبراء الصيام على أنه من السهل عرقلة نجاحات إنقاص الوزن عن طريق الإفراط في تناول الطعام بعد فترة الصيام.

يمكن أن توفر أيام الصيام أيضًا إحساسًا زائفًا بالأمان، مما يؤدي إلى تجاهل الناس عادات الأكل الإيجابية في أيام عدم الصيام.

أسباب عدم فقدان الوزن، هل المشكلة في النظام الغذائي؟

آثار أخرى للصيام

صيام يوم كامل - آثار أخرى للصيام

بالإضافة إلى المساعدة في إنقاص الوزن، فإن صيام يوم كامل  يمكن أن يكون له فوائد صحية أخرى.

تشير الأبحاث إلى أن الصيام العرضي لمدة 24 ساعة يمكن أن يحسن صحة القلب والأوعية الدموية.

تظهر بعض الأدلة من الأبحاث التي أجريت على الحيوانات أن الصيام يمكن أن يساعد في محاربة أنواع معينة من السرطان أو حتى المساعدة في الحفاظ على الذاكرة.

كمية الماء التي يجب شربها أثناء صيام يوم كامل

شرب كمية كافية من الماء ضروري للحفاظ على الصحة اليومية، سواء أكان الشخص يأكل أم لا. توصي العديد من المنظمات الصحية بشرب ثمانية أكواب سعة 8 أونصات (حوالي 2 لترًا فما فوق) من الماء يوميًا.

ما لم تحظر الشعائر الدينية ذلك، يمكن لأي شخص الاستفادة من الصيام عن طريق شرب الكثير من الماء للمساعدة في كبح آلام الجوع.

عند الصيام لمدة 24 ساعة، يستهلك بعض الأشخاص مشروبات أخرى مثل الشاي أو القهوة السوداء أو المشروبات المحلاة الخالية من السعرات الحرارية.

فوائد شرب الماء: 15 سببا لشرب الماء

مخاطر صيام يوم كامل

مخاطر صيام يوم كامل

على الرغم من أنه آمن بشكل عام، إلا أن قضاء يوم دون تناول الطعام قد يكون محفوفًا بالمخاطر بالنسبة لبعض الأشخاص، بما في ذلك:

مرضى السكري

الأشخاص الذين لديهم تاريخ من اضطرابات الأكل

الأشخاص الذين يستخدمون الأدوية التي يجب عليهم تناولها مع الطعام

الأطفال والمراهقون

الحامل أو المرضع

ما هي الطريقة الأكثر أمانا للإفطار؟

هناك عدة طرق يمكن للفرد أن يفطر بها بأمان:

شرب الماء: هذا مهم بشكل خاص إذا منعته الظروف أثناء الصيام.

تناول وجبة صغيرة: تناول وجبة كبيرة مباشرة بعد الصيام يمكن أن يجهد الجهاز الهضمي.

مضغ الطعام جيدًا: امضغ كل قضمة 20 مرة على الأقل.

تناول الأطعمة المطبوخة: اختر الأطعمة التي يسهل هضمها، مثل الخضار المطبوخة بدلاً من النيئة.

تجنب التجارب: إن تجربة أطعمة جديدة بعد الصيام يمكن أن تجعل عملية الهضم أكثر صعوبة وقد تجعل الشخص يشعر بالمرض.

الخلاصة:

إن صيام يوم كامل دون تناول الطعام آمن بشكل عام ويمكن أن يكون مفيدًا بعدة طرق، بما في ذلك إنقاص الوزن.

لا يساعد الصيام في إنقاص الوزن أكثر من الأساليب التقليدية الأخرى ويمكن أن يكون من الصعب الالتزام به على المدى الطويل.

إذا كان الشخص يصوم لأسباب صحية، فمن الضروري أن يفعل ذلك بأمان ولمدة ليست أطول مما هو ضروري. الصيام طويل الأمد يحرم الجسم من العناصر الغذائية الأساسية ويمكن أن يسبب العديد من المضاعفات.

إقرأ المزيد:

كيف يمكن أن يساعدك الصيام المتقطع على فقدان الوزن

الصيام المتقطع وممارسة الرياضة، هل أتمرن وأنا صائم؟

صيام الماء طريقة سحرية لحرق الدهون، لكن هل هي آمنة؟

ERRACHKI Harone

مدرب معتمد من الأكاديمية الدولية (Fabulous body) حاصل على دبلوم في الفيتنس والتغذية الصحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى