نصائحمنوعات

كا ما يجب أن تعرفه عن الإلكتروليتات وهل هي ضرورية لوظائف الجسم؟

الإلكتروليتات أو الشوارد هي مادة توصل الكهرباء عند إذابتها في الماء. كما أنها ضرورية لعدد كبير من وظائف الجسم.

يحتاج كل البشر إلى الإلكتروليتات للبقاء على قيد الحياة. تعتمد العديد من العمليات التلقائية في الجسم على تيار كهربائي صغير للعمل، وتوفر الإلكتروليتات هذه الشحنة.

تتفاعل الإلكتروليتات مع بعضها البعض وخلايا الأنسجة والأعصاب والعضلات. تَوازن الإلكتروليتات المختلفة أمر حيوي لوظائف الجسم.

حقائق سريعة عن الإلكتروليتات

  • تعتبر الإلكتروليتات حيوية لعمل الجسم البشري الطبيعي.
  • تشمل الإلكتروليتات الشائعة الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم والبيكربونات.
  • تعتبر الفواكه والخضروات مصادر جيدة للإلكتروليتات.
  • يمكن أن تشمل أعراض عدم توازن الإلكتروليتات الوخز، الضعف، النوبات، اضطرابات ضربات القلب، إذا لم يتم فحصها.
  • كبار السن معرضون بشكل خاص لخطر عدم توازن الإلكتروليتات

ما هي الالكتروليتات؟

ما هي الالكتروليتات؟
ما هي الالكتروليتات؟

الإلكتروليتات وتسمى أيضا بالعربي “الشوارد أو الكهارل” هي مواد كيميائية موصلة للكهرباء عند مزجها مع الماء.

فهي تنظم وظائف الأعصاب والعضلات، وتساعد في رطوبة الجسم، وتوازن حموضة الدم وضغطه، كما تساعد في إعادة بناء الأنسجة التالفة.

يشار أحيانًا إلى العضلات والخلايا العصبية باسم “الأنسجة الكهربائية” في الجسم. تعتمد على حركة الشوارد خلال السائل داخل الخلايا أو خارجها أو بينها.

تشمل الإلكتروليتات في جسم الإنسان ما يلي:

  • الصوديوم
  • البوتاسيوم
  • الكالسيوم
  • البيكربونات
  • المغنيسيوم
  • الكلوريد
  • الفوسفات

على سبيل المثال، تحتاج العضلات إلى الكالسيوم والصوديوم والبوتاسيوم للتقلص. عندما تصبح هذه المواد غير متوازنة، يمكن أن يؤدي ذلك إلى ضعف العضلات أو الانقباض المُفرط.

يستخدم القلب والعضلات والخلايا العصبية الإلكتروليتات لنقل النبضات الكهربائية إلى الخلايا الأخرى.

اختلال التوازن

يمكن أن يصبح مستوى الإلكتروليت في الدم مرتفعًا جدًا أو منخفضًا جدًا، مما قد يؤدي إلى اختلال التوازن. يمكن أن تتغير مستويات الإلكتروليت فيما يتعلق بمستويات الماء في الجسم بالإضافة إلى عوامل أخرى.

يفقد العَرق إلكتروليتات مهمة أثناء التمرين، بما في ذلك الصوديوم والبوتاسيوم. يمكن أن يتأثر التركيز أيضًا بالفقدان السريع للسوائل، على سبيل المثال بعد نوبة من الإسهال أو القيء.

يجب استبدال هذه الشوارد للحفاظ على مستويات صحية. تنظم الكلى والعديد من الهرمونات تركيز كل إلكتروليت. إذا كانت مستويات مادة ما مرتفعة للغاية، تقوم الكلى بترشيحها من الجسم، كما تعمل الهرمونات المختلفة على موازنة المستويات.

يمثل عدم التوازن مشكلة صحية عندما يصبح تركيز إلكتروليت معين أعلى مما يستطيع الجسم تنظيمه. يمكن أن تؤثر المستويات المنخفضة من الشوارد أيضًا على الصحة العامة. أكثر الاختلالات هي الصوديوم والبوتاسيوم.

أعراض عدم توازن الإلكتروليتات

أعراض عدم توازن الإلكتروليتات
أعراض عدم توازن الإلكتروليتات

تعتمد الأعراض على نوع الإلكتروليت غير المتوازن وما إذا كان مستوى تلك المادة مرتفعًا جدًا أو منخفضًا جدًا. كما يمكن أن ينتج عن التركيز الضار للمغنيسيوم أو الصوديوم أو البوتاسيوم أو الكالسيوم واحد أو أكثر من الأعراض التالية:

  • اضطراب نبضات القلب
  • الضعف
  • اضطرابات العظام
  • الوخز
  • تغيرات في ضغط الدم
  • ارتباك
  • النوبات
  • خدر
  • اضطرابات الجهاز العصبي
  • التعب المفرط
  • التشنجات
  • التشنج العضلي

يمكن أن يحدث زيادة في الكالسيوم أيضًا، خاصةً لدى المصابات بسرطان الثدي وسرطان الرئة والورم النخاعي المتعدد. غالبًا ما يكون هذا النوع من الفائض ناتجًا عن تدمير أنسجة العظام.

قد تشمل علامات وأعراض فرط الكالسيوم ما يلي:

  • اضطراب نبضات القلب
  • المزاجية والتهيج
  • كثرة التبول
  • الخمول
  • العياء
  • الغثيان
  • آلام في المعدة
  • التقيؤ
  • ضعف شديد في العضلات
  • جفاف الفم أو الحلق
  • فقدان الشهية التام
  • العطش
  • الغيبوبة
  • الارتباك
  • الإمساك

نظرًا لأن هذه الأعراض يمكن أن تنتج أيضًا عن السرطان أو علاج السرطان، فقد يكون من الصعب أحيانًا تحديد مستويات عالية من الكالسيوم في المقام الأول.

أسباب اختلال توازن الشوارد

هناك عدة أسباب لاختلال توازن الشوارد، منها:

  • عدم تجديد الإلكتروليتات أو البقاء رطبًا بعد التمرين
  • فترات طويلة من القيء أو الإسهال
  • المرض الكلوي
  • التغذية السيئة
  • الجفاف الشديد
  • خلل في القاعدة الحمضية، أو نسبة الأحماض والقلويات في الجسم
  • فشل القلب الاحتقاني
  • معالجة السرطان
  • بعض الأدوية، مثل مدرات البول
  • الشره المرضي
  • العمر، حيث تصبح الكلى عند كبار السن أقل كَفاءة مع مرور الوقت

المراقبة

تُستخدم لوحة إلكتروليت للكشف عن اختلالات الإلكتروليت في الدم وقياس التوازن الحمضي القاعدي ووظيفة الكلى. يمكن لهذا الاختبار أيضًا مراقبة تقدم العلاج المتعلق باختلال التوازن المعروف.

يستخدم الطبيب أحيانًا لوحة إلكتروليت كجزء من الفحص البدني الروتيني. يمكن إجراؤه بمفرده أو كجزء من مجموعة من الاختبارات.

تُقاس المستويات بالميليمول لكل لتر (مليمول / لتر) باستخدام تركيز الشوارد في الدم. غالبًا ما يتم إعطاء الأشخاص لوحة إلكتروليت أثناء الإقامة في المستشفى. يتم إجراؤه أيضًا لأولئك الذين يتم إحضارهم إلى غرفة الطوارئ، حيث يمكن أن تؤثر الأمراض الحادة والمزمنة على المستويات.

إذا وجد أن مستويات إلكتروليت واحد مرتفعة جدًا أو منخفضة جدًا، فسيواصل الطبيب اختبار هذا الخلل حتى تعود المستويات إلى وضعها الطبيعي. إذا تم العثور على خلل في التوازن الحمضي القاعدي، فقد يقوم الطبيب بإجراء اختبارات غازات الدم.

هذه تقيس مستويات الحموضة والأكسجين وثاني أكسيد الكربون في عينة من الدم من الشريان. كما أنها تحدد شدة الخلل وكيف يستجيب الشخص للعلاج.

يمكن أيضًا اختبار مستويات الإلكتروليت إذا وصف الطبيب بعض الأدوية المعروفة بتأثيرها على تركيز الإلكتروليت، مثل مدرات البول أو مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين.

علاج عدم توازن الإلكتروليت 

علاج عدم توازن الإلكتروليت
علاج عدم توازن الإلكتروليت

يتضمن علاج عدم توازن الإلكتروليتات إما استعادة المستويات إذا كانت منخفضة جدًا أو تقليل التركيزات المرتفعة جدًا.

إذا كانت المستويات مرتفعة جدا، سَيعتمد العلاج على سبب الزيادة. عادة ما يتم علاج المستويات المنخفضة عن طريق إضافة الإلكتروليت المطلوب. تتوفر مُكملات الإلكتروليت المختلفة للشراء عبر الإنترنت.

يعتمد نوع العلاج أيضًا على شدة عدم التوازن. في بعض الأحيان يكون من الآمن تجديد مستويات الإلكتروليت للشخص مع مرور الوقت دون المراقبة المستمرة.

يمكن أن تكون الأعراض شديدة في بعض الأحيان، وقد يحتاج الشخص إلى دخول المستشفى ومراقبته أثناء العلاج.

علاج الجفاف عن طريق الفم

يستخدم هذا العلاج بشكل أساسي للأشخاص الذين يعانون من نقص في الإلكتروليت إلى جانب الجفاف، عادةً بعد الإسهال الحاد.

وافقت منظمة الصحة العالمية (WHO) على حل لاستخدامه في علاج معالجة الجفاف عن طريق الفم والذي يحتوي على:

  • 1.5 جرام من كلوريد البوتاسيوم
  • 2.6 جرام من الصوديوم
  • 2.9 غرام من سترات الصوديوم

يتم إذابتها في لتر واحد (لتر) من الماء وتُعطى عن طريق الفم.

العلاج ببدائل الإلكتروليت

في الحالات الأكثر شدة لنقص الإلكتروليتات، يمكن إعطاء المادة للفرد إما عن طريق الفم أو من خلال الوريد بالتنقيط (IV).

على سبيل المثال، يمكن تكميل نقص الصوديوم بالتسريب من محلول الماء المالح أو لاكتات الصوديوم المركب. يمكن أن يحدث فائض إذا فقد الجسم الماء دون أن يفقد الأملاح. في هذه الحالات، يتم إعطاء محلول من الماء وسكر الدم أو الجلوكوز.

الوقاية من نقص الشوارد في الجسم

لا يمكن منع بعض أسباب نقص الشوارد، مثل أمراض الكلى. ومع ذلك، يمكن لنظام غذائي جيد الإدارة أن يساعد في تقليل مخاطر النقص. يمكن أن يساعد تناول كمية معتدلة من مشروب رياضي بعد مجهود بدني أو ممارسة الرياضة في الحد من تأثير فقدان الأملاح في العَرَق.

مصادر لتوازن الإلكتروليتات

بالنسبة للأشخاص الذين لا يحتاجون إلى إقامة في المستشفى، قد يوصي الطبيب بتغييرات أو مكملات غذائية لموازنة تراكيز الشوارد.

عندما تكون مستويات الإلكتروليت منخفضة جدًا، فمن المهم تضمين خيارات الطعام التي تحتوي على كميات عالية من المادة. فيما يلي بعض مصادر الغذاء لكل من الإلكتروليتات الرئيسية:

الإلكتروليتات التي يحتاجها جسمكالمصادر
الصوديوممخلل شبتعصائر الطماطم والصلصات و الشورباتملح الطعام
الكلوريدعصائر الطماطم والصلصات و الشورباتالخسالزيتونملح الطعام
البوتاسيومالبطاطس بالقشرةالزبادي العاديالموزالتمور
المغنيسيومسمكة الهلبوتبذور اليقطينالسبانخ
الكالسيومالزباديالحليبالريكوتاالكرنب الخضرالسبانخالكرنبالسردين

من المهم أن تضع في اعتبارك مقدار كل إلكتروليت يتم توفيره في مصادر الغذاء.

المكملات هي أيضًا خيار جيد ومفيد لإدارة المستويات المنخفضة من الشوارد. على سبيل المثال، لا يستهلك كبار السن في كثير من الأحيان كمية كافية من البوتاسيوم، وقد تنخفض المستويات أيضًا عن طريق العلاج بالكورتيكوستيرويد أو الأدوية المدرة للبول. 

في هذه الحالات، يمكن لأقراص البوتاسيوم أن تعزز التركيز في الدم. يوصى الطبيب أيضا ببعض المشروبات الرياضية والمواد الهلامية والحلويات لإعادة تخزين مستويات الإلكتروليت أثناء التمرين وبعده. هذه تساعد على استعادة الصوديوم والبوتاسيوم المفقودين والاحتفاظ بالماء.

ومع ذلك، تحتوي هذه المشروبات عادةً على نسبة عالية من الإلكتروليت ويمكن أن يؤدي استهلاك الكثير منها إلى زيادة الوزن. يحتوي الكثير منها أيضًا على مستويات عالية من السكر.

من المهم اتباع أي دورات مقترحة لمكملات الإلكتروليت بشكل مستمر والالتزام بخطة علاج موصى بها.

المدخول الموصى به

المدخول الموصى به للإلكتروليتات
المدخول الموصى به للإلكتروليتات

يجب أن يؤدي استهلاك الكمية الصحيحة من الإلكتروليت غير المتوازن إلى تحسين الأعراض. إذا لم يحدث ذلك، فقد تكون هناك حاجة لمزيد من الاختبارات لتحديد أي ظروف أساسية أخرى قد تسبب عدم التوازن.

الكميات الطبيعية لبعض الإلكتروليتات الأكثر شيوعًا هي كما يلي:

الالكتروليتاتالكمية الموصى بها بالملليغرام (ملغ)الكمية الموصى بها للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا (ملغ)الكمية الموصى بها للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 70 عامًا (ملغ)
الصوديوم150013001200
البوتاسيوم4700
الكالسيوم10001200
المغنيسيوم320 للرجال و 420 للنساء
الكلوريد230020001800

الخلاصة:

تعتبر الإلكتروليتات جُزءًا حيويًا من التركيب الكيميائي للشخص، ويمكن أن يؤثر عدم التوازن على الوظيفة العادية للجسم. إذا شعرت بالإغماء بعد التمرين ، فقد يكون هذا هو السبب.

يُمكن أن تساعد المراقبة المنتظمة واستهلاك الإلكتروليتات بعد التمرين المكثف أو التعرق بغزارة في الحفاظ على المستويات. تأكد من البقاء رطبًا في جميع الأوقات.

اقرأ المزيد:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى