fbpx
نصائح

ممارسة الرياضة لعلاج الاكتئاب

ممارسة الرياضة لعلاج الاكتئاب: العديد من المتخصصين في مجال الصحة العقلية يعتبرون أن العلاجات البديلة مثل التمارين الرياضية تكون من برنامج علاج شامل للاكتئاب. هناك مجموعة متزايدة من الأدلة التي تشير إلى أن التمارين الرياضية لها دور وقائي في الدماغ وقد تساعد في منع أعراض الاكتئاب.

هذا ليس هو الحال دائمًا، وهناك حاجة إلى مزيد من البحث لتوضيح الدور الذي تلعبه ممارسة الرياضة لعلاج الاكتئاب. في هذه المقالة، ستتعرف على كيفية تأثير التمرين على أعراض الاكتئاب، بالإضافة إلى آثاره الأخرى.

تمارين اللياقة البدنية: روتين تدريبي للرجال والنساء

هل يمكن ممارسة الرياضة لعلاج الاكتئاب؟

ممارسة الرياضة لعلاج الاكتئاب
ممارسة الرياضة لعلاج الاكتئاب

الاكتئاب هو حالة صحية عقلية شائعة، ويؤثر على أكثر من 264 مليون شخص حول العالم، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية (WHO).

يمكن أن هذه تسبب الحالة شعورًا دائمًا بالحزن والفراغ ونقص الطاقة وانخفاض القدرة على التركيز. لهذه الأسباب، يمكن أن يكون للاكتئاب تأثير كبير على نوعية الحياة.

على الرغم من أن بعض العلاجات الدوائية قد تساعد في علاج الاكتئاب، فإن إيجاد طرق طبيعية لتخفيف الأعراض مهم جدا لكثير من المصابين بالاكتئاب.

ركزت إحدى التحليلات التلوية على آثار التمارين على الاكتئاب. وجد الباحثون أن التمارين بشكل عام كانت علاجًا قائمًا على الأدلة للاكتئاب. كان لممارسة التمارين الهوائية المعتدلة الشدة تأثير كبير مضاد للاكتئاب لدى الأشخاص المصابين بالاكتئاب واضطراب الاكتئاب الشديد.

أيضًا، وجد الباحثون الذين أجروا دراسة عام 2018 أن التمارين تؤدي إلى ارتفاع احتمالية التعافي من الاكتئاب بنسبة 22٪ مقارنةً بالعلاج المعتاد للشخص. ووجدوا أيضًا أن ممارسة الرياضة كعلاج للاكتئاب لها معدل تسرب 18٪، وأن المشاركين تحملوه جيدًا نسبيًا.

يمكن أن تسبب العلاجات الدوائية المنتظمة للاكتئاب آثارًا جانبية سلبية، لذا قد تكون التمارين خيارًا جيدًا للأشخاص الذين لا يستطيعون تناول بعض الأدوية، مثل النساء الحوامل والمرضعات والمراهقين وأولئك الذين يجدون هذه الآثار لا تطاق.

يبدو أن التمرين يلعب أيضًا دورًا في تخفيف بعض الأعراض الأساسية للاكتئاب، مثل:

تحسين المزاج

زيادة المتعة في الحياة

تقليل أفكار الانتحار

أيضًا، الأشخاص الذين يمارسون التمارين الرياضية بانتظام لديهم خطر أقل للإصابة بنوبات الاكتئاب، مما يعني أن التمرين قد يساعد في منع حدوث نوبة قبل حدوثها. ومع ذلك، هذا ليس ضمانًا، والعلاقة بين الاكتئاب والتمارين الرياضية ليست واضحة المعالم.

ما هو أفضل وقت لممارسة الرياضة؟

روابط أخرى

ممارسة الرياضة لعلاج الاكتئاب - روابط أخرى
ممارسة الرياضة لعلاج الاكتئاب – روابط أخرى

يؤثر الاكتئاب بحد ذاته على الصحة الجسدية والعقلية. وبالمثل، قد تساعد التمارين الرياضية في علاج أعراض الاكتئاب بسبب تأثيرها على كل من الجسم والدماغ.

تصف الأقسام أدناه بعض الروابط الأخرى بين الاكتئاب والتمارين الرياضية.

الصحة الجسدية

على الرغم من أن الاكتئاب هو إلى حد كبير مصدر قلق للصحة العقلية، إلا أنه يمكن أن يؤثر أيضًا على الجسم. على سبيل المثال، الاكتئاب يجعل الشباب والبالغين أكثر عرضة لتصلب الشرايين وأمراض القلب والأوعية الدموية.

يرتبط أيضًا بـ:

  • الألم المزمن
  • الأرق
  • الإعياء
  • الصداع
  • التهاب
  • تغيرات الوزن

على الرغم من أن الاكتئاب يمكن أن يكون له تأثير كبير على الجسم، إلا أن هناك بعض الأدلة التي تشير إلى أن التمارين يمكن أن تعكس هذه الآثار من خلال:

  • تنظيم هرمونات الشهية
  • زيادة التمثيل الغذائي
  • تحسين نوعية النوم ومدته
  • تحسين استجابة الجسم للتوتر
  • تأخير شيخوخة جهاز المناعة
  • تقليل الاستجابات الالتهابية

أيضًا، يمكن أن تحسن التمارين الدورة الدموية وتقوي نظام القلب والأوعية الدموية، مما قد يكون أكثر تأثراً لدى الأشخاص المصابين بالاكتئاب.

فترة الحياة

تشير الأبحاث إلى أن الأشخاص المصابين بالاكتئاب الشديد لديهم عمر أقصر بحوالي 10 سنوات من الأشخاص غير المصابين بالاكتئاب. الأهم من ذلك، هذا بعد استبعاد الوفيات عن طريق الانتحار، مما يعني أن العوامل الجسدية والعقلية الأخرى يمكن أن تؤثر على مدى حياتهم.

على سبيل المثال، قد يزيد الاكتئاب من خطر الإصابة بأمراض جسدية أو يجعل أي حالة يعاني منها الشخص أسوأ.

على العكس من ذلك ، يمكن أن تزيد التمارين من فرص الشخص في العيش لفترة أطول. ويمكنه أيضًا تحسين قدرة كبار السن على أداء الأنشطة اليومية ومنع السقوط الخطير.

جودة الحياة

يمكن أن يقلل الاكتئاب أيضًا من جودة حياة الشخص ويؤدي إلى تغييرات في خيارات أسلوب حياته. لاحظ الباحثون أن الأشخاص المصابين بالاكتئاب يميلون إلى أن يكونوا أقل نشاطًا بدنيًا من الأشخاص غير المصابين بهذه الحالة.

ووجدوا أيضًا أن الأشخاص المصابين بالاكتئاب يميلون إلى ارتفاع معدلات تعاطي التبغ والكحول، وسوء التغذية، وفرصة أكبر لزيادة الوزن.

قد يكون هناك أيضًا ارتباط ثنائي الاتجاه بين هذه العوامل، مما يعني أنه على الرغم من أن الاكتئاب يمكن أن يجعل هذه العوامل أسوأ، إلا أن هذه العوامل الفردية قد تؤثر أيضًا على الاكتئاب.

مدة التمرين التي يحتاجها الشخص

ممارسة الرياضة لعلاج الاكتئاب - مدة التمرين التي يحتاجها الشخص
ممارسة الرياضة لعلاج الاكتئاب – مدة التمرين التي يحتاجها الشخص

ما يعتبر تمرينًا منتظمًا قد يختلف بناءً على صحة الفرد ومستويات الطاقة. بالإضافة إلى ذلك، لا يوجد قدر فعال محدد من التمارين التي ستؤدي إلى نتيجة لدى الأشخاص المصابين بالاكتئاب.

ومع ذلك، تدعم بعض الدراسات ثلاث جلسات تمارين رياضية في الأسبوع لمدة 12 إلى 24 أسبوعًا، مما يؤدي إلى انخفاض كبير في شدة أعراض الاكتئاب. يبدو أيضًا أن هناك فائدة متزايدة للأشخاص الذين يمارسون التمارين الهوائية في مجموعات ومع مدرب. تشمل الأمثلة اليوجا والبيلاتس ودروس السبين.

يشعر الأشخاص المختلفون بالراحة مع أنواع ومستويات مختلفة من التمارين. قد يساعد البدء بثلاث جلسات من 15 إلى 30 دقيقة كل أسبوع في تحريك الجسم والعمل نحو جلسات أطول أو أكثر كثافة.

الذكور مقابل الإناث

على الرغم من أن بعض المهنيين الصحيين يزعمون أن التمرينات يمكن أن تشكل جزءًا من العلاج الشامل للاكتئاب، فإن بعض الأبحاث تشير إلى أن هذا ليس هو الحال دائمًا.

على سبيل المثال، تشير دراسة حديثة إلى أن التمارين الرياضية قد يكون لها تأثيرات مختلفة في الجنسين. حللت الدراسة مستويات التمرين، ومستويات الاكتئاب، وعادات النوم لدى 1146 طالب جامعي.

ووجد الباحثون أن هناك صلة بين ممارسة الرياضة لعلاج الاكتئاب لدى الذكور، ولكن لا يبدو أن أي قدر من التمارين المنتظمة لها أي تأثير على مستويات الاكتئاب لدى الإناث.

تتعارض هذه النتائج مع بعض الأبحاث السابقة، لذا سيكون من الضروري إجراء المزيد من الأبحاث للمساعدة في توسيع نطاق هذه النتائج في كلتا الحالتين.

هذا لا يعني تلقائيًا أن الإناث المصابات بالاكتئاب لن يستفدن من التمرين، حيث أن الكثير من الأبحاث المتعلقة بالاكتئاب وممارسة الرياضة تشمل كلا الجنسين. على سبيل المثال، نظرت دراسة واحدة عام 2017 على وجه التحديد في تأثيرات ممارسة الرياضة لعلاج الاكتئاب والقلق لدى النساء في منتصف العمر.

وجد مؤلفو الدراسة أن المشاركين الذين مارسوا الرياضة ثلاث مرات في الأسبوع قد تحسنوا في صحتهم العقلية وخفضوا معدلات الاكتئاب والقلق.

متى يجب زيارة الطبيب؟

ممارسة الرياضة لعلاج الاكتئاب - متى يجب زيارة الطبيب؟
ممارسة الرياضة لعلاج الاكتئاب – متى يجب زيارة الطبيب؟

يمكن لأي شخص يشعر بالقلق بشأن أعراضه أو خطة العلاج الحالية التحدث إلى الطبيب. بالنسبة للجزء الأكبر، يمكن أن يساعد في إضافة تمرين روتيني لنظام العلاج. 

على الرغم من أن العديد من الأطباء قد يركزون على العلاجات الدوائية للاكتئاب، إلا أن العلاجات الداعمة مثل التمارين الرياضية يمكن أن تساعد أيضا.

ومع ذلك، قد تكون هناك أوقات لا ينصح فيها الأطباء بممارسة الرياضة. قد لا يتمكن كبار السن وذوي الإعاقات أو الحالات المزمنة من القيام بأنواع معينة من التمارين بأمان.

في حالات أخرى، قد تؤثر الأدوية أو الحالات الصحية الأخرى على مدى قدرة الشخص على ممارسة الرياضة. يجب على الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الأكل وحالات مماثلة التحدث دائمًا مع أخصائي طبي قبل البدء في ممارسة التمارين الجديدة.

يجب على أي شخص يفكر في ممارسة الرياضة لعلاج الاكتئاب أن يسأل طبيبه عما إذا كان لديه أي مخاطر شخصية يجب مراعاتها قبل ممارسة التمارين الروتينية.

من خلال العمل مع الطبيب، يمكن للعديد من الأشخاص العثور على برنامج تمارين يناسبهم.

الخلاصة:

هناك بعض الأدلة التي تشير إلى أن التمارين الرياضية تحسن أعراض الاكتئاب، بما في ذلك الأشخاص المصابون باضطراب اكتئابي شديد.

هذا ليس هو الحال دائمًا، ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتأكيد التأثير الذي قد تحدثه هذه التمارين.

يجب على أي شخص يتطلع إلى ممارسة الرياضة لعلاج الاكتئاب أن يتحدث إلى طبيبه أولاً.

إقرأ المزيد:

ممارسة التمارين الرياضية، الفوائد، الأنواع، وكيفية بدء التمرين

افضل التمارين الرياضة في المنزل خلال فترة الحجر الصحي

اللياقة البدنية، انواعها وفوائدها وكيفية ممارستها

ERRACHKI Harone

مدرب معتمد من الأكاديمية الدولية (Fabulous body) حاصل على دبلوم في الفيتنس والتغذية الصحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى