كمال الاجساممنوعاتنصائح

معلومات مهمة عن ألياف العضلات في جسمك، اكتشفها الآن!

الجهاز العضلي للإنسان يعمل على التحكم في حركة الجسم والأعضاء الداخلية. تحتوي أنسجة العضلات على ما يسمى بـ ألياف العضلات.

تتكون ألياف العضلات من خلية عضلية واحدة. إنها تساعد في السيطرة على القوى الجسدية داخل الجسم. عند تجميع هذه الألياف معًا، تسهل الحركة المنظمة لأطرافك وأنسجتك.

هناك عدة أنواع من ألياف العضلات، لكل منها خصائصُ مختلفة. تابع قراءة المقالة لمعرفة المزيد حول هذه الأنواع المختلفة من الألياف، وماذا تفعل…

أيضا: إذا استفدت من هذه المقالة لا تنس مشاركتها مع أصدقائك في مواقع التواصل الإجتماعي، سأكون سعيدا بذلك وسأعمل بجِِد على تقديم أفضل المقالات الخاصة بالصحة  والرياضة.

يمكنك إيجادي هنا: Instagram, Facebook, Quora للإستفسار والمتابعة أون لاين.

أنواع ألياف العضلات

لديك ثلاثة أنواع من الأنسجة العضلية في جسمك. وتشمل هذه:

العضلات الهيكلية

العضلات الملساء

عضلة القلب

كل نوع من هذه الأنواع من الأنسجة العضلية لها ألياف عضلية. دعونا نلقي نظرة أعمق على الألياف العضلية في كل نوع من أنواع الأنسجة العضلية.

العضلات الهيكلية Skeletal muscle

معلومات مهمة عن ألياف العضلات في جسمك، اكتشفها الآن! 1
العضلات الهيكلية Skeletal muscle

تتكون كل عضلة من عضلات الهيكل العظمي من مئات إلى آلاف من ألياف العضلات التي يتم لفها بإحكام بواسطة النسيج الضام.

يحتوي كل ليف عضلي على وحدات أصغر تتكون من تكرار خيوط سميكة ورقيقة. هذا يتسبب في أن يكون النسيج العضلي مخططا، أو أن يكون له مظهر مخطط. يتم تصنيف ألياف العضلات الهيكلية إلى نوعين من الألياف: 

النوع 1 والنوع 2. يتم تقسيم النوع 2 إلى أنواع فرعية.

النوع 1: هذه الألياف تستخدم الأكسجين لتوليد الطاقة للحركة. تحتوي ألياف النوع الأول على كثافة أعلى من العضيات المولدة للطاقة تسمى الميتوكوندريا.

النوع 2 ويتم تقسيمه إلى قسمين: 

القسم الأول: يمكن أن تستخدم هذه الألياف الأكسجين أيضًا لتوليد الطاقة للحركة. ومع ذلك، فهي تحتوي على كمية أقل من الميتوكوندريا، مما يجعلها خفيفة.

القسم الثاني: لا تستخدم ألياف القسم التالي الأكسجين لتوليد الطاقة. بدلاً من ذلك، يقومون بتخزين الطاقة التي يمكن استخدامها لفترات قصيرة من الحركة. تحتوي على ميتوكوندريا أقل من ألياف النوع القسم الأول وتظهر بيضاء.

تعرف على: كيفية بناء العضلات عند الرجال والنساء؟ والعوامل المساعدة في ذلك

العضلات الملساء Smooth muscle

معلومات مهمة عن ألياف العضلات في جسمك، اكتشفها الآن! 2
العضلات الملساء Smooth muscle

على عكس العضلات الهيكلية، فإن العضلات الملساء ليست مخططة. يمنحها هذا مظهرا أكثر اتساقًا.

ألياف العضلات الملساء لها شكل مستطيل، مثل كرة القدم. كما أنها أقصر بآلاف المرات من ألياف العضلات الهيكلية.

عضلة القلب Cardiac muscle

معلومات مهمة عن ألياف العضلات في جسمك، اكتشفها الآن! 3
عضلة القلب Cardiac muscle

على غرار العضلات الهيكلية، فإن عضلات القلب مخططة. فقط في القلب. تتميز ألياف عضلة القلب ببعض الميزات الفريدة.

ألياف عضلة القلب لها إيقاعها الخاص. تولد خلايا خاصة، تسمى خلايا جهاز تنظيم ضربات القلب، النبضات التي تتسبب في تقلص عضلة القلب. يحدث هذا عادةً بوتيرة ثابتة، ولكن يمكن أيضًا أن يسرع أو يبطئ حسب الضرورة.

ثانيًا، ألياف عضلة القلب متفرعة ومترابطة فيما بينها. عندما تولد خلايا جهاز تنظيم ضربات القلب نبضة، فإنها تنتشر في نمط منظم يشبه الموجة، مما يُسهل ضربات قلبك.

وظائف العضلات

أنواع الأنسجة العضلية لها وظائف مختلفة داخل جسمك:

العضلات الهيكلية: والتي ترتبط هذه العضلات بالهيكل العظمي عن طريق الأوتار وتتحكم في الحركات الإرادية لجسمك. تشمل الأمثلة المشي والانحناء والتقاط شيء ما.

العضلات الملساء: العضلات الملساء لا إرادية، مما يعني أنه لا يمكنك السيطرة عليها. توجد في أعضائك الداخلية وعينيك. تشمل الأمثلة على بعض وظائفها تحريك الطعام عبر الجهاز الهضمي وتغيير أحجام حدقة عينيك.

عضلة القلب: تم العثور على عضلة القلب في قلبك. مثل العضلات الملساء، فهي أيضًا لا إرادية. تنقبض عضلة القلب بطريقة منسقة للسماح لقلبك بالخفقان.

تعمل العضلات وألياف العضلات على إحداث حركة في الجسم. لكن كيف يحدث هذا؟ في حين أن الآلية الدقيقة تختلف بين العضلات المخططة والملساء، فإن العملية الأساسية متشابهة.

أول ما يحدث هو شيء يسمى إزالة الاستقطاب (Depolarization). إزالة الاستقطاب هو تغيير في الشحنة الكهربائية. يمكن أن يبدأ من خلال مدخلات تحفيزية مثل النبضات العصبية أو، في حالة القلب، عن طريق خلايا جهاز تنظيم ضربات القلب.

يؤدي إزالة الاستقطاب إلى تفاعل متسلسل معقد داخل ألياف العضلات. يؤدي هذا في النهاية إلى إطلاق الطاقة، مما يؤدي إلى تقلص العضلات. تسترخي العضلات عندما تتوقف عن تلقي مدخلات تحفيزية.

نشل عضلات سريع مقابل نشل عضلات بطيء

ربما تكون قد سمعت أيضًا عن شيء يسمى عضلات النشل السريع (FT) والنشل البطيء (ST). يشير النشل السريع و النشل البطيء إلى ألياف العضلات الهيكلية. تعتبر ألياف النوع 2 من النشل السريع بينما ألياف النوع 1 هي نشل بطيء.

يشير FT و ST إلى مدى سرعة تقلص العضلات. يتم تحديد السرعة التي تنقبض بها العضلات من خلال مدى سرعة تأثيرها على ثلاثي فوسفات الأدينوسين ATP . وهو جزيء يطلق الطاقة عند تكسيره. تعمل ألياف النشل السريع على تفكيك ATP أسرع مرتين من ألياف النشل البطيء.

بالإضافة إلى ذلك، الألياف التي تستخدم الأكسجين لإنتاج الطاقة (ATP) تتعب بمعدل أبطأ من تلك التي لا تقوم بذلك. بقدر ما يتعلق الأمر بالقدرة على التحمل، فإن عضلات الهيكل العظمي المدرجة من الأعلى إلى الأدنى هي:

النوع 1

النوع 2 القسم 1

النوع 2 القسم 2

ألياف النشل البطيء جيدة لأنشطة طويلة الأمد. يمكن أن يشمل ذلك أشياء مثل تثبيت وضعية الجسم وتثبيت العظام والمفاصل. يتم استخدامها أيضًا في أنشطة التحمل، مثل الجري أو ركوب الدراجات أو السباحة…

تنتج ألياف النشل السريع دفعات من الطاقة أقصر وتكون أكثر انفجارًا. لهذا السبب، فهي جيدة في الأنشطة التي تنطوي على دفعات من الطاقة أو القوة. ومن الأمثلة على ذلك الجري السريع ورفع الأثقال.

كل شخص لديه عضلات نشل سريع و عضلات نشل بطيء في جميع أنحاء الجسم. ومع ذلك، فإن العدد الإجمالي لكل منها يختلف اختلافًا كبيرًا بين الأفراد.

يمكن أن يؤثر تكوين ألياف النشل السريع مقابل لنشل البطيء أيضًا على ألعاب القوى. بشكل عام، غالبًا ما يمتلك رياضيو التحمل المزيد من ألياف النشل البطيء، في حين أن الرياضيين مثل العدائين أو رافعي القوة غالبًا ما يكون لديهم المزيد من ألياف النشل السريع.

الإصابات المحتملة في ألياف العضلات

معلومات مهمة عن ألياف العضلات في جسمك، اكتشفها الآن! 4
إصابات ألياف العضلات

من الممكن أن تصاب ألياف العضلات بمشاكل. تتضمن بعض الأمثلة على ذلك:

التشنجات: تحدث تقلصات العضلات عندما تنقبض ألياف عضلية هيكلية واحدة أو عضلة أو مجموعة عضلية كاملة بشكل لا إرادي. غالبًا ما تكون مؤلمة ويمكن أن تستمر لعدة ثوانٍ أو دقائق.

إصابة العضلات: يحدث هذا عندما تتمدد أو تتمزق ألياف العضلات الهيكلية. يمكن أن يحدث هذا عندما تمتد العضلة إلى ما بعد حدودها أو عندما تنقبض بشدة. بعض الأسباب الأكثر شيوعًا هي الرياضة أو الحوادث.

الشلل: يحدث هذا في الواقع بسبب الظروف التي تؤثر على الأعصاب. يمكن أن تستمر هذه الحالات في التأثير على العضلات الهيكلية، مما يؤدي إلى الضعف أو الشلل. تتمثل الأمثلة في شلل الوجه النصفي ومتلازمة قناة جويون.

الربو: في حالة الإصابة بالربو، تنقبض الأنسجة العضلية الملساء في الشعب الهوائية استجابةً لمحفزات مختلفة. يمكن أن يؤدي ذلك إلى ضيق المسالك الهوائية وصعوبة في التنفس.

مرض الشريان التاجي (CAD): يحدث هذا عندما لا تحصل عضلة القلب على كمية كافية من الأكسجين ويمكن أن تسبب أعراضًا مثل الذبحة الصدرية. يمكن أن يؤدي CAD إلى تلف عضلة القلب، مما قد يؤثر على وظائف القلب.

الحثل العضلي: هذه مجموعة من الأمراض التي تتميز بتآكل ألياف العضلات، مما يؤدي إلى فقدان تدريجي لكتلة العضلات وضعفها.

يمكنك إيجادي هنا: Instagram, Facebook, Quora للإستفسار والمتابعة أون لاين.

الخلاصة:

تحتوي جميع أنسجة العضلات في جسمك على ألياف عضلية. ألياف العضلات هي خلايا عضلية مفردة. عندما يتم تجميعها معًا، فإنها تعمل على توليد الحركة في الجسم والأعضاء الداخلية.

في جسم الإنسان ثلاثة أنواع من الأنسجة العضلية: الهيكلية، والملساء، والقلبية. تتميز ألياف العضلات في هذه الأنواع من الأنسجة بخصائص وصفات مختلفة.

من الممكن أن تتطور مشاكل الألياف العضلية، و يمكن أن يكون هذا بسبب أشياء مثل الإصابة المباشرة أو في حالة الأعصاب أو حالات صحية أساسية أخرى. 

يمكن أن تؤثر الظروف التي تؤثر على ألياف العضلات بدورها على وظيفة عضلة معينة أو مجموعة عضلية.

إقرأ المزيد:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى