نصائحمنوعات

هل الساونا بعد التمرين تساعد في استشفاء العضلات وتحسين صحة القلب والأوعية الدموية؟

في الغالب يتضمن روتين التمرين في الصالة الرياضية تمارين الإطالة أو تمارين الكارديو أو تمارين الأوزان. على الرغم من أن هذا النظام يبدو مكتملاً، إلا أن هناك شيئًا مفقودا قد يكون حيويًا، وهو زيارة الساونا بعد التمرين (حمامات البخار)

تحتوي مجموعة من الصالات الرياضية على حمام الساونا، لكن غالبًا ما يتم تجاهله لأنه يُنظر إليه على أنه للمتعة وليست شيئًا من شأنه أن يفيد الصحة العامة للفرد. 

تتضمن العديد من الثقافات زيارات إلى الساونا بعد التمرين كجزء من روتين للحفاظ على الصحة بفضل خصائص الشفاء والتطهير التي يوفرها. 

تكون درجة حرارة هذه الغرف بين 160 و 200 درجة فهرنهايت مع انخفاض الرطوبة.

هناك مجموعة من الفوائد الصحية لـ الساونا بعد التمرين، لكن إذا تم استخدامها بشكل صحيح. تابع قراءة المقالة لمعرفة المزيد حول كيفية عمل حمامات البخار وكيف يمكن أن تساعد في تحسين صحتك.

ذات صلة: الاستحمام بالماء البارد أو الساخن: أيهما أفضل للجسم؟

الساونا بعد التمرين: كيف تعمل؟

أثناء التمرين يتعرق الجسم كثيرا، أيضا الساونا تثير نفس الاستجابة الجسدية دون بذل مجهود في التمرين. 

عند المشاركة في التعرق في الساونا، يرتفع معدل نبض الشخص بنسبة 30 في المائة حيث يعمل تدفق الدم على تبريد الجلد. 

بينما يعمل نظام الدورة الدموية على ذلك، من الممكن أن يتعرق الشخص حوالي نصف لتر من السوائل في أقل من 20 دقيقة.

أنواع الساونا

توجد أنواع مختلفة من حمامات الساونا، لكن بشكل عام جميع غرف الساونا عبارة عن غرف يتم تسخينها إلى درجات حرارة تتراوح بين 150 درجة فهرنهايت و 195 درجة فهرنهايت (65 درجة مئوية إلى 90 درجة مئوية).

تعتبر حمامات الساونا ذات الطراز الفنلندي (جافة)، بينما قد تحتوي حمامات الساونا ذات الطراز التركي على الكثير من البخار. 

يقضي الناس عادةً حوالي 15 إلى 30 دقيقة في الساونا بعد التمرين، اعتمادًا على مقدار الحرارة التي يمكنهم تحملها.

تكمن الاختلافات في حمامات الساونا في الطرق المستخدمة لإنتاج الحرارة. من أشهرها:

غرف البخار: و تسمى أيضًا “الحمامات التركية”. تكون فيها درجات الحرارة منخفضة والرطوبة عالية بنسبة 100 بالمائة.

ساونا حرق الأخشاب: يستخدم هذا النوع مواقد حرق الأخشاب لتسخين صخور الساونا. تكون درجات الحرارة مرتفعة ولكن الرطوبة منخفضة.

الأشعة تحت الحمراء: تستخدم موجات الضوء من المصابيح المتخصصة لتدفئة جسمك دون تدفئة الغرفة. 

تشبه الفوائد حمامات الساونا التقليدية، لكن في درجات حرارة أقل بكثير. عادة ما تكون حمامات البخار بالأشعة تحت الحمراء حوالي 140 درجة فهرنهايت (60 درجة مئوية تقريبا).

الساونا الكهربائية: يتم استخدام سخان كهربائي مثبت على الأرض أو الجدار لتدفئة الغرفة. تكون فيها درجات الحرارة مرتفعة، لكن الرطوبة منخفضة.

بينما تختلف درجات الحرارة ومستويات الرطوبة، فإن التأثير على الجسم مشابه لجميع أنواع حمامات البخار.

إليك: الألم أثناء التمرين، الألم بعد التمرين: الأسباب والمخاطر!!

فوائد الساونا بعد التمرين

فوائد الساونا بعد التمرين
فوائد الساونا بعد التمرين

قد تكون الساونا بعد التمرين إضافة جيدة، لها العديد من الفوائد الصحية، مثل تحسين صحة القلب وتمدد الأوعية الدموية، مما يساعد على تحسين الدورة الدموية ويخفض ضغط الدم.

أيضا قد تعمل الساونا بعد التمرين على تخفيف آلام العضلات المزمنة وتجنب التهاب المفاصل الروماتويدي والفيبروميالغيا، وما إلى ذلك. 

قد يستخدم بعض الرياضيين الساونا بعد التمرين للمساعدة في الأداء وزيادة القدرة على التحمل.

كل هذا سنتعرف عليه بالتفصيل من خلال هذه المقالة فتابع معي…

استشفاء العضلات

تُستخدم الساونا بعد التمرين كعلاج حراري فعال. فهي طريقة قوية لتخفيف تقلص العضلات والالتهابات بعد التمرين. 

التدريبات مثل تمارين الأثقال والرياضات التي تنطوي على فترات من التمرين عالي الشدة، تسبب مستوى معين من شد العضلات. 

العلاج الحراري لكامل الجسم الذي يتم توفيره باستخدام الساونا هو وسيلة فعالة لإرخاء العضلات وتخفيف الانقباض العضلي، مما يقلل من آلام العضلات بعد التمارين الشاقة. يمكن أن يساعد التخلص من التوتر المركب وشد العضلات بدوره في تجنب الإصابة. 

من خلال زيادة تدفق الدم، تعمل حمامات الساونا على تعزيز توافر خلايا الدم في جميع أنحاء الجسم، مما يوفر الأكسجين للعضلات. 

يعد توافر الأكسجين مكونًا حيويًا في وظيفة العضلات و مهم بشكل خاص في المساعدة على الإستشفاء العضلي.

ذات صلة: الاستشفاء بعد التمرين: أهمية تعافي العضلات بعد التمرين

فوائد القلب والأوعية الدموية

وجدت الأبحاث أن تحسين صحة القلب هو أحد فوائد الجلوس في الساونا بعد التمرين. وجد باحثون في فنلندا أنها تساعد على تحسين صحة القلب و الدورة الدموية. 

ترفع الحرارة الغامرة معدل ضربات القلب، مما يؤدي إلى تنشيط الدورة الدموية في جميع أنحاء الجسم. 

اكتشف الباحثون في اليابان كذلك أن حمامات الساونا قد تحسن صحة الخلايا داخل شرايين القلب، وتحديداً عن طريق تعزيز قوة الخلايا التي تشكل بطانة الشريان. 

إلى جانب فوائد القلب الموثقة جيدًا التي توفرها التمارين الرياضية، تعمل الساونا على تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية.

فوائد للرئتين

تمارين الكارديو والأوعية الدموية تفتح الرئتين ويمكن أن تُعزز حجم الرئة بسبب المتطلبات الإضافية للأكسجين أثناء المجهود البدني. 

تساعد الحرارة الجافة والبخار الذي توفره الساونا بشكل فعال على فتح وتنظيف الرئتين وتخفيف المخاط والسموم من الجيوب والحلق والرئتين. 

على المستوى الخلوي، يسمح تعزيز وظيفة الرئتين وقدرتهما بزيادة كفاءة التنفس وبالتالي زيادة توافر الأكسجين. وهذا هو عنصر حيوي من الانتعاش.

تحسين الأداء الرياضي

أظهرت الأبحاث أن استخدام الساونا بعد التمرين لمدة ثلاثة أسابيع يزيد من قدرة الرياضي على التحمل، ويرجع ذلك على الأرجح إلى زيادة حجم الدم. 

أثبتت المزيد من الأبحاث أن 30 دقيقة في الساونا سَتعزز القوة لدى الشباب الأصحاء. كما أن استخدام الساونا بعد التمرين يُسرع من تعافي العضلات كما ذكرنا سابقا.

إليك: تعرف على افضل طريقة لزيادة التحمل العضلي

إزالة السموم

على الرغم من الفوائد الصحية الواسعة للتمارين الرياضية، فإن تطبيق عوامل الضغط على الجسم أثناء التمرين يؤدي إلى الإطلاق التفاعلي للمواد المؤكسدة. 

يتم إطلاق الجذور الحرة بواسطة الآليات الخلوية التي تستجيب للتأثير والإجهاد القلبي العضلي خاصة الأكسجين التفاعلي وأنواع النيتروجين (RONS). 

كقاعدة عامة، كلما زادت شدة التمرين وزاد بذل المزيد من الجهد العضلي  كلما ارتفع مستوى الجذور الحرة. 

على الرغم من أن فوائد التمارين المنتظمة واللياقة البدنية تفوق بكثير إنتاج الجذور الحرة التفاعلي، إلا أن تأثير إزالة السموم من استخدام الساونا يجعلها حافزًا مفيدًا آخر للأفراد الرياضيين. 

نظرًا لأن حمامات البخار تنشط الدورة الدموية على سطح الجلد، فإن ذلك يشجع عملية إزالة السموم الطبيعية من الجسم ويتم إطلاق المنتجات الثانوية المؤكسدة والسموم من خلال العرق. 

تساعد عملية إزالة السموم الطبيعية للجسم بشكل أكبر على مواجهة المنتجات الثانوية المؤكسدة للتمارين عالية الشدة، مما يعزز الفوائد ويساعد على التعافي بشكل عام.

بشكل عام، يُنظر إلى التعرق على أنه ممارسة تطهير لها العديد من الفوائد الصحية للجسم، ويقول العديد من مؤيدي هذه الممارسة أن التعرق يزيل السموم من الجسم. 

لكن الحقيقة هي أن بعض الملوثات البيئية سوف تشق طريقها إلى أنسجة الجسم، والتعرق يلعب دورًا صغيرًا في العمل على إزالة السموم. إزالة السموم الحقيقية من الجسم تحدث في الكبد والرئتين والكلى، تذكر هذا جيدا.

إليك: تعرف على كيفية قضاء يوم الراحة بعد التمرين

الاسترخاء العقلي

كما أن الرياضة والتمارين الرياضية تُحسن صحة الجسد، فإن حمامات الساونا بعد التمرين تفيد العقل بالمثل جنبًا إلى جنب مع الفوائد الجسدية الأخرى. 

لقد كان الأمريكيون الأصليون يستخدمون مساكن العرق للتأمل. لاحظت العديد من الدراسات البحثية السريرية التي أجريت خلال العقد الماضي تحسنًا ملحوظًا في الحالة العقلية للأشخاص بعد استخدام الساونا، معظمها تحسن ملحوظ في الإيجابية والوضوح العقلي والاسترخاء. 

نظرًا لأن تمرينًا شاقًا أو مباراة تنافسية مهمة يمكن أن ترفع مستويات هرمون الأدرينالين، فإن الساونا هي طريقة مفيدة بشكل خاص للرياضيين لتخفيف الضغط والاسترخاء.

استخدام الساونا بعد التمرين لفقدان الوزن

استخدام الساونا بعد التمرين لفقدان الوزن
استخدام الساونا بعد التمرين لفقدان الوزن

الوزن الذي تفقده من وجودك في الساونا هو وزن الماء فقط، وهذا ليس جيدا لك. إن الإصابة بالجفاف ليست حالة جيدة للجسم، لذلك عليك التأكد من تعويض هذا الوزن المائي المفقود في أسرع وقت ممكن. 

لكن التواجد في درجة حرارة عالية يؤدي إلى ارتفاع معدل ضربات القلب بشكل طفيف، مما قد يجعلك قادرًا على حرق المزيد من السعرات الحرارية أثناء الجلوس في الساونا أكثر من الجلوس في درجات الحرارة العادية. 

ومع ذلك، فإن هذا التأثير ضئيل جدًا ومن المحتمل ألا يكون له تأثير إجمالي كبير على إجمالي السعرات الحرارية المحروقة.

يجب أن يكون هناك توازن عندما يتعلق الأمر بإنقاص الوزن. لن يساعدك استخدام الساونا وحده في إنقاص الوزن، لكنه قد يكون مفيدًا عند استخدامه كجزء من خطة صحية لفقدان الوزن. 

إذا كنت تتبع برنامجًا غذائيا مع ممارسة التمارين الرياضية، فيمكن أن تكون الساونا بعد التمرين تكملة مفيدة لخطتك.

فوائد أخرى لـ الساونا بعد التمرين

بعد التمرين الشاق، سيساعد الدخول إلى الساونا على تخفيف آلام العضلات. في كثير من الأحيان، يتم تقديم هذه النصيحة لمن يعانون من التهاب المفاصل لقضاء بعض الوقت في التعرق. 

التعب المزمن والربو من التشخيصات الأخرى التي ستستفيد فيها من زيارة الساونا. أظهرت الدراسات أن استخدام الساونا يخفض ضغط الدم ويُحسن حساسية الأنسولين ويقوي وظيفة الأوعية الدموية. 

الأشخاص الذين لا يعانون من الأمراض المزمنة سيشهدون أيضًا فوائد مثل انخفاض الكوليسترول الضار (LDL) وكذلك انخفاض في كوليسترول الكلي بعد بضعة أسابيع من استخدام الساونا بانتظام.

إليك: مخاطر الإفراط في التمرين | يجب عليك تجنبها الآن!

لماذا يجب عليك تجنب الساونا قبل التمرين؟

هناك الكثير من الأسباب التي تجعلك تذهب إلى الساونا بعد التمرين بدلًا من قبله. في حين أن صديقك قد يضمن لك دخول الساونا قبل جلسة التمرين، إلا أن القيام بذلك قد يأتي بنتائج عكسية.

هذا هو السبب الذي يجعلك تفضل استخدام الساونا بعد التمرين:

الشعور بالاسترخاء الشديد

قضاء بعض الوقت في الساونا هو تجربة مريحة، تُصفي عقلك وتساعدك على نسيان التوتر. هذا قد لا يجعلها مناسبة قبل التمرين. لن تذهب إلى صالة الألعاب الرياضية بعد الإسترخاء، أليس كذلك؟

إذا كنت تشعر بأنك ضعيف جدًا، فيمكن أن تنخفض مستويات طاقتك، مما يعني أنك قد تجد نفسك لا تملك القدرة على التحمل المطلوبة للوصول إلى إمكانات لياقتك.

قد تتعرض للإصابة

لن تشعر بالهدوء والاسترخاء في عقلك فقط بل أيضا تسترخي عضلاتك في الساونا، مما قد يجعلها أكثر عرضة للإصابة أثناء التمرين القادم.

هذا أكثر خطورة إذا كانت حالتك العقلية مسترخية للغاية، بدلاً من أن تكون مدركًا وحادًا، كما هو الحال عند استخدام معدات الصالة الرياضية.

يمكن أن يؤدي استبدال تمارين الإطالة قبل التمرين وتمارين الإحماء لفترة في الساونا إلى جعل عضلاتك أقل استعدادًا للتمرين الذي تريد القيام به.

التعرق المُفرط

سوف تتعرق كثيرًا في الساونا، مما يؤدي إلى نتائج عكسية على روتين التمرين. يمكن أن يؤدي التعرق فبل التمرين وأثناء التمرين إلى الجفاف، خصوصا إذا كنت لا تشرب الماء قبل وأثناء زبعد التمرين، مما قد يجعلك تشعر بالمرض والدوار والتعب الشديد.

الآثار السلبية لاستخدام الساونا بعد التمرين

الآثار السلبية لاستخدام الساونا بعد التمرين
الآثار السلبية لاستخدام الساونا بعد التمرين

تُعرِّض جميع حمامات الساونا جسمك لدرجات حرارة دافئة. عندما ترتفع درجة حرارة جسمك، تبدأ في التعرق. 

يتسبب التعرق في فقدان السوائل والالكتروليتات. تصاب بالجفاف عندما تفقد سوائل أكثر مما تتناوله. هناك خطر الإصابة بالجفاف من التواجد في أي نوع من أنواع الساونا.

عندما تفكر في أنك كنت تتعرق بالفعل أثناء التمرين، يجب أن تكون حذرًا بشكل خاص. يقول “الدكتور موكاي“: 

“إن الخطر الأكبر (لإستخدام الساونا بعد التمرين) هو الجفاف”. “اشرب الكثير من السوائل. إذا كنت سَتتعرق كثيرًا، ابحث عن مشروبات الإلكتروليتات “.

وفقًا لمنشورات هارفارد الصحية، يفقد الشخص العادي حوالي نصف لتر من العرق خلال فترة قصيرة في الساونا. 

لكن يمكنك منع الجفاف عن طريق شرب كمية كافية من الماء قبل وأثناء وبعد وقتك في الساونا. سَيساعد ذلك في تعويض السوائل التي يفقدها جسمك أثناء التعرق.

الجفاف الشديد هو حالة صحية طارئة ويحتاج إلى رعاية طبية. لتجنبه، اشرب الكثير من السوائل وتعرف على علامات الجفاف الخفيفة إلى المتوسطة:

  • العطش الشديد
  • الجفاف في الفم
  • الشعور بالدوار
  • الشعور بالدوار
  • الصداع في الراس
  • عدم التبول بشكل متكرر أو وجود بول شديد التركيز (أصفر داكن)

يكون كبار السن والأشخاص المصابون بأمراض مزمنة مثل السكري وأمراض الكلى وفشل القلب أكثر عرضة للإصابة بالجفاف، أيضا لا ينصح للمرأة الحامل باستخدام الساونا.

إذا كنت تعاني من حالة صحية، فاستشر طبيبك قبل استخدام أي نوع من الساونا. تأكد أيضًا من مراجعة طبيبك قبل استخدام الساونا بعد التمرين.

إذا استفدت من هذه المقالة لا تنس مشاركتها مع أصدقائك في مواقع التواصل الإجتماعي، سأكون سعيدا بذلك وسأعمل بجِِد على تقديم أفضل المقالات الخاصة بالتغذية الصحية والرياضة.

يمكنك إيجادي هنا: Instagram, Facebook, Quora للإستفسار والمتابعة أون لاين.

اقرأ المزيد:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock