نصائحكمال الاجسام

ما هي العضلات الهيكلية؟ الوظائف، الآليات وكيفية العمل

تتشكل غالبية عضلات الجسم من العضلات الهيكلية أو عضلات الهيكل العظمي “skeletal muscle” وتسمى أيضًا العضلات الإرادية. 

تُعد العضلات الهيكلية من أكثر أنواع العضلات الثلاثة شيوعًا في الجسم، وتشكل ما بين 30 إلى 40٪ من إجمالي كتلة جسم الإنسان. ترتبط عضلات الهيكل العظمي بالعظام عن طريق الأوتار، وتنتج جميع حركات أجزاء الجسم فيما يتعلق ببعضها البعض. 

مثلا: عضلات كتفك وأوتار الركبة (الأرجل الخلفية) والفخذ الأمامية وعضلات ظهرك… كل هذه أمثلة على عضلات الهيكل العظمي.

على عكس العضلات الملساء وعضلة القلب، تخضع العضلات الهيكلية للسيطرة الطوعية. على غرار عضلة القلب، فإن العضلات الهيكلية مخططة، وتتقاطع أليافها الطويلة الرفيعة متعددة النوى بنمط منتظم من الخطوط الحمراء والبيضاء الدقيقة.

الشيء الذي يُعطي العضلات مظهرًا مميزًا. ترتبط ألياف العضلات الهيكلية ببعضها البعض عن طريق النسيج الضام وتتواصل مع الأعصاب والأوعية الدموية. 

المقالة التي أنت بصددها تشرح بالتفصيل ماهية العضلات الهيكلية والفرق بينها وبين العضلات الأخرى، وكيف تساعد الجسم على الحركة بالشكل المطلوب، فتابع معي…

أيضا إذا استفدت من هذه المقالة لا تنس حفظ موقعنا الإلكتروني في قائمة مُفضلاتك لزيارتنا بين الفينة والأخرى والإستفادة من المعلومات العلمية التي نَقوم بتنزيلها.

ذات صلة: معلومات مهمة عن ألياف العضلات في جسمك، اكتشفها الآن!

الفرق بين العضلات الهيكلية وعضلات القلب والعضلات الملساء؟

توجد ثلاثة أنواع من العضلات في جسم الإنسان:

1. العضلات الهيكلية

العضلات الهيكلية
العضلات الهيكلية

عضلات الهيكل العظمي هي عضلات إرادية، مما يعني أنك تتحكم في كيفية ووقت تحركها وعملها. تُرسل الأعصاب في جهازك العصبي الجسدي إشارات لجعلها تعمل. إذا قُمت بحمل شيء من على الأرض، فأنت تستخدم عضلات هيكلية في ذراعيك وظهرك ورجلك. أظن أنك فهمت.

2. عضلة القلب

عضلة القلب
عضلة القلب

عضلات القلب موجودة في قلبك فقط. فهي التي تساعد قلبك على ضخ الدم في جميع أنحاء جسمك. إنها عضلات لا إرادية تتحكم فيها جهازك العصبي اللاإرادي. هذا يعني أنها تعمل دون الحاجة إلى التفكير في الأمر.

3. العضلات الملساء

العضلات الملساء
العضلات الملساء

تشكل العضلات الملساء الأعضاء والأوعية الدموية والجهاز الهضمي والجلد ومناطق أخرى. العضلات الملساء لا إرادية أيضًا. 

لذلك، فإن جهازك العصبي اللاإرادي يتحكم بها أيضًا. على سبيل المثال، تساعد عضلات جهازك البولي على تخليص الجسم من الفضلات والسموم.

إليك: تشريح عضلات البطن | الوظائف والألياف مع أفضل التمارين للتقسيم والبروز

وظيفة العضلات الهيكلية

تُعتبر عضلات الهَيكل العظمي جزءًا حيويًا من الجهاز العضلي الهيكلي. فهي تخدم مجموعة متنوعة من الوظائف، بما في ذلك:

  • حماية المفاصل وتثبيتها.
  • الحفاظ على وضعية الجسم في ثبات.
  • تحريك العظام في أجزاء مختلفة من جسمك.
  • المضغ والبلع، وهما أول جزء من عملية الهضم.
  • توسيع وتقلص تجويف صدرك حتى تتمكن من الشهيق والزفير حسب الرغبة.

تشريح العضلات الهيكلية

من المهم جدا معرفة بنية العضلات الهيكلية والعوامل التي تؤثر عليها، تتوزع العضلات الهيكلية في جميع أنحاء جسمك وتقع بين العظام. 

بنية العضلات الهيكلية

ما هي العضلات الهيكلية؟ الوظائف، الآليات وكيفية العمل 1
بنية العضلات الهيكلية

تتكون عضلات الهيكل العظمي من خلايا أسطوانية طويلة تسمى ألياف العضلات (أو الخلايا العضلية-myocytes)، والتي يبلغ قطرها تقريبًا قطر شعرة الإنسان (50 إلى 100 ميكرومتر). وهي من بين أكبر الخلايا في جسم الإنسان، حيث يتراوح طولها من بضعة سنتيمترات إلى متر واحد.

تحتوي ألياف العضلات على أكثر من نواة وتتكون من خيوط أسطوانية تسمى (اللييفات العضلية-myofibrils)، يبلغ قطر كل منها ميكرومترًا واحدًا تقريبًا. 

تتكون اللييفات العضلية بدورها من خيوط من بروتينات الأكتين والميوسين (actin / myosin)، والتي تتكرر في وحدات تعرف باسم الأورام اللحمية أو sarcomeres.

الساركوميرات هي الوحدات الوظيفية الأساسية لألياف العضلات. كما أنها تشكلون الآلية الأساسية اللازمة لتقلص العضلات. الساركوميرات مسؤولة أيضًا عن المظهر المخطط لأنسجة العضلات والهيكل العظمي.

مم تتكون عضلات الهيكل العظمي؟

تتكون عضلات الهيكل العظمي من ألياف عضلية مرنة يتراوح قطرها من أقل من نصف بوصة إلى ما يزيد قليلاً عن ثلاث بوصات. 

تمتد هذه الألياف عادة بطول العضلات. تنقبض (تشد) الألياف، مما يسمح للعضلات بتحريك العظام حتى تتمكن من أداء الكثير من الحركات المختلفة.

كيف يتم تنظيم العضلات الهيكلية؟

كيف يتم تنظيم العضلات الهيكلية؟
كيف يتم تنظيم العضلات الهيكلية؟

يمكن أن تحتوي كل عضلة على آلاف الألياف. أنواع مختلفة من الأغطية، تحيط بالألياف:

الغشاء فوق العضل-Epimysium: طبقة من النسيج الضام الذي يُغلف ويُغمد العضلة بأكملها.

الغشاء حول العضل-Perimysium: أو النسيج الطلائي للحزمة العضلية، هو غمد من النسيج الضام الذي يجمع الألياف العضلية على شكل حزم (يتراوح ما بين 10 إلى 100 أو أكثر) من الحزم العضلية.

غمد الليف العضلي-Endomysium: والذي تعني حرفيا (ضمن العضلة أو داخلها). وهو طبقة هشة من نسيج ضام فجوي (يحتوي على تراكيب يسمى كل منها فرجة أو هللة). يغلف ويغمد كل خلية عضلية منفردة أو ليف عضلي. وهو يحتوي أيضا على شعيرات دموية.

كيف تبدو العضلات الهيكلية؟

ألياف العضلات الهيكلية حمراء وبيضاء. تبدو مخططة، لذلك غالبًا ما يطلق عليها اسم العضلات المخططة. عضلات القلب مخططة أيضًا، لكن العضلات الملساء ليست كذلك.

ما هو وزن عضلات الهيكل العظمي؟

على الرغم من أن عضلات الهيكل العظمي تشكل عادة ما يقارب من 35٪ من وزن جسم الإنسان، إلا أن هذا يمكن أن يختلف من شخص لآخر. 

يمتلك الرجال حوالي 36٪ من كتلة العضلات الهيكلية أكثر من النساء. يميل الأشخاص الأطول حجما أو أصحاب الوزن الزائد أيضًا إلى امتلاك كتلة عضلية أعلى. تقل كتلة العضلات مع تقدم العمر لدى كل من الرجال والنساء.

إليك: أهم 9 وظائف العضلات في الجسم

الاضطرابات التي تؤثر على العضلات الهيكلية؟

يمكن أن تؤثر مجموعة كبيرة من الحالات على عضلات الهيكل العظمي، من الإصابات الخفيفة إلى الاعتلالات العضلية الخطيرة أو حتى التي قد تؤدي للوفاة. الأمراض التي تؤثر على العضلات الهيكلية هي:

ضمور العضلات: تسبب هذه المجموعة من الأمراض تنكسًا تدريجيًا في ألياف العضلات والهيكل العظمي. 

إنها نتيجة وجود جين غير طبيعي ويمكن أن تكون وراثية (تنتقل عبر العائلات). هناك العديد من أنواع الحثل العضلي المختلفة.

الوهن العضلي الشديد (MG): يمنع هذا المرض المناعي الذاتي العضلات والأعصاب من التواصل بالشكل المطلوب. يؤدي إلى ضعف شديد في العضلات وإرهاق. 

يمكن أن يؤثر الوهن العضلي على حركة المشي والمضغ والرؤية ورفع رأسك أو إبقاء جفونك مفتوحة والتحدث. كما يمكن أن يؤدي إلى مشاكل شديدة في التنفس.

انحلال الربيدات: تؤدي هذه الحالة التي تهدد الحياة إلى انهيار الأنسجة العضلية. تطلق العضلات التالفة البروتينات والشوارد ومواد أخرى في الدم. 

هذا يمكن أن يؤدي إلى تلف خطير في الأعضاء. يمكن أن تؤدي الإصابات الرضحية أو ضربات الشمس أو الإجهاد الشديد إلى انحلال الربيدات.

الساركوبينيا: في هذه الحالة تفقد تدريجياً كتلة عضلات الهيكل العظمي مع التقدم ​​في العمر. يبدأ فقدان العضلات في سن 40 تقريبا ومع حلول الثمانين، تفقد حوالي 50٪ من كتلة عضلاتك. 

يمكن أن تؤدي فقدان العضلات إلى فقدان الوظيفة والحركة ومشاكل التوازن والسقوط. يمكن أن تؤدي السمنة والتغيرات الهرمونية والحالات الصحية الأخرى إلى تسريع فقدان العضلات.

الإجهاد: إجهاد العضلات، أو العضلات المشدودة، تحدث عندما تقوم بإفراط في ألياف العضلات. عادة ما تكون هذه الإصابات نتيجة الإفراط في التمرين أو الإفراط في استخدام العضلات. قد يؤدي الإفراط في الإستخدام إلى تمزق عضلي جزئي أو كامل.

التهاب الأوتار: الأوتار تربط عضلات الهيكل العظمي بالعظام. يمكن أن يجعل التهاب الأوتار استخدام هذه العضلات مؤلمًا. عادة ما يحدث التهاب الأوتار بسبب إجهاد الأوتار، مثل السلالات.

كيفية الحفاظ على صحة العضلات الهيكلية؟

إذا أردت الإعتناء بعضلاتك الهيكلية فيجب عليك اتباع الخطوات التالية:

القيام بالتمارين الرياضية (تمارين المقاومة والكارديو) بانتظام.

إليك: أهم تمارين الإطالة لتحقيق التوازن، وكيفية أدائها بأمان

نصائح عامة

اتصل بطبيبك الخاص إذا كنت:

  • تشعر بالضعف الشديد أو التعب في عضلاتك.
  • لا تستطيع تحريك أي جزء من جسمك.
  • تعاني من خدر في وجهك أو أطرافك.
  • تعاني من آلام أو تقلصات عضلية شديدة ومفاجئة.
  • لديك لون غامق جدًا في البول أو انخفاض في البول.

العضلات الهيكلية هي العضلات الأكثر شيوعًا في جسمك. يمكنك استخدامها لتحريك عظامك، بحيث تلعب دورًا حيويًا في الأنشطة اليومية. يمكن أن يكون لإصابات أو أمراض الهيكل العظمي تأثير عميق على حياتك. من المهم أن تحافظ على هذه العضلات قوية وصحية قدر الإمكان.

إذا استفدت من هذه المقالة لا تنس مشاركتها مع أصدقائك في مواقع التواصل الإجتماعي، سأكون سعيدا بذلك وسأعمل بجِِد على تقديم أفضل المقالات الخاصة بالتغذية الصحية والرياضة.

يمكنك إيجادي هنا: Instagram, Facebook, Quora للإستفسار والمتابعة أون لاين.

اقرأ المزيد:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock