كمال الاجساممكملات غذائية

حقيقة المنشطات الطبيعية، هل هي آمنة أم لا؟

Table Of Contents

المنشطات الطبيعية هي مركبات تحاكي الستيرويدات التي ينتجها جسم الإنسان بشكل طبيعي، مثل هرمونات التستوستيرون والبروجسترون والكورتيزول.

هذه المقالة تشرح بالتفصيل حقيقة المنشطات الطبيعية والأمثلة الشائعة. مع ذكر الفوائد والمخاطر المحتملة لهذه المواد.

ما هي المنشطات الطبيعية؟

ينتج الجسم بشكل طبيعي المنشطات، مثل هرمون التستوستيرون لبناء الأنسجة العضلية، من بين عمليات جسدية مهمة أخرى.

تشير المنشطات الطبيعية عادةً إلى المركبات الموجودة في النباتات والأعشاب والمصادر الطبيعية الأخرى التي تحاكي الهرمونات أو المنشطات البشرية.

يقول البعض أن المنشطات الطبيعية تعمل في الجسم مثل الستيرويدات الابتنائية. هذه هي المركبات التي تبني العضلات عن طريق زيادة إنتاج هرمون التستوستيرون.

قد تسمى المنشطات الطبيعية أيضًا المنشطات القانونية، وغالبًا ما تبيعها الشركات كمزيج من المكونات.

منشطات كمال الاجسام: الفوائد والاستخدامات والآثار الجانبية

أنواع المنشطات الطبيعية

حقيقة المنشطات الطبيعية - أنواع المنشطات الطبيعية
حقيقة المنشطات الطبيعية – أنواع المنشطات الطبيعية

الكرياتين Creatine

الكرياتين هو الستيرويد الطبيعي الوحيد الذي وافقت عليه إدارة الغذاء والدواء (FDA) للاستخدام قصير المدى في البالغين الأصحاء الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا لتحسين الأداء الرياضي.

وجدت العديد من الدراسات أن استخدام الكرياتين لمدة 5 إلى 7 أيام يمكن أن يزيد بشكل ملحوظ من:

القوة

العمل الذي يتضمن مجموعات متعددة من تقلصات العضلات بأقصى جهد

أداء الجيد أثناء ممارسة الرياضة

لا توجد مركبات أخرى معتمدة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أو تدعمها الدراسات الكبيرة. ومع ذلك، قد تساعد بعض المركبات في بناء العضلات أو تحسين القدرة على التحمل وزيادة المرونة الرياضية.

شراء افضل انواع الكرياتين مونوهيدرات من موقع Amazon

اشواغاندا Ashwagandha

حقيقة المنشطات الطبيعية - اشواغاندا Ashwagandha
حقيقة المنشطات الطبيعية – اشواغاندا Ashwagandha

اشواغاندا، هو عشب يستخدم في طب الأيورفيدا للتجديد والتنشيط وإطالة العمر. أعطت دراسة أجريت عام 2018 للذكور الأصحاء جرعة 500 ملليجرام (مجم) من أشواغاندا يوميًا لمدة 12 أسبوعًا ، بينما أجرى المشاركون تدريبات مقاومة الحمل الزائد 4 أيام في الأسبوع.

شهد الأشخاص الذين تناولوا أشواغاندا تحسنًا كبيرا في قوة الجزء السفلي والجزء العلوي من الجسم، بالإضافة إلى البناء الإيجابي لكتلة الجسم مقارنة بمجموعة الدواء الوهمي.

تريبولوس تيريستريس Tribulus terrestris

المركبات الموجودة في تريبولوس تيريستريس والتي تسمى السابونين الستيرويدية يمكن أن تحاكي بشكل ضعيف تأثيرات التستوستيرون والهرمونات ذات الصلة. يؤدي ذلك إلى تحسين وظيفة العضلات ومستويات هرمون التستوستيرون.

في دراسة أجريت عام 2020 خلصت إلى أن العلماء بحاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث لفهم ما إذا كان تريبولوس تيريستريس آمنًا وله تأثير علاجي.

المنشطات القانونية ودورها في بناء العضلات؟

حمض الأسبارتيك DAA

تشير الأبحاث المحدودة إلى أن حمض الأسبارتيك (DAA) له دور في إنتاج وإطلاق هرمون التستوستيرون. معظم هذه الدراسات التي تظهر أن DAA تعزز مستويات هرمون التستوستيرون كانت في الحيوانات. هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات البشرية لدعم النتائج التي توصلوا إليها.

فيتامين D

تعد مستويات فيتامين D الصحية ضرورية لصحة العظام. تشير الأبحاث الحديثة إلى أن له دورًا مهما في صحة العضلات، وأن هناك صلة بين نقص فيتامين D وفقدان القوة والكتلة العضلية. ومع ذلك، يحتاج الباحثون إلى مزيد من التحقيق في هذه الصلة المحتملة.

فيتامين D يساهم في صحة العضلات بشكل غير مباشر من خلال العمل على الأنسجة الدهنية. يحتاج الباحثون إلى إجراء المزيد من الدراسات لمعرفة ما إذا كانت هذه الصلة تنطبق على مجموعات سكانية أوسع.

الزنك Zinc

حقيقة المنشطات الطبيعية، هل هي آمنة أم لا؟ 1

الزنك عنصر أساسي معروف للمساعدة في التحكم في نمو العضلات وإصلاحها. حتى الآن، ركز الباحثون بشكل أساسي على كيفية تأثير الزنك على تنظيم العضلات. قد يكون للمادة روابط لفقدان العضلات المرتبط بالعمر، والذي يسمى أيضًا الساركوبينيا.

وجدت مراجعة أجريت عام 2018 أن دراسة قائمة على الملاحظة فقط اقترحت وجود علاقة بين تناول الزنك والأداء البدني عند كبار السن.

المغنيسيوم

المغنيسيوم جزء مهم من التفاعلات الأنزيمية المختلفة التي تؤثر على الأداء العضلي أثناء التمرين. يساعد أيضًا في الحفاظ على سلامة العضلات أثناء الأنشطة البدنية.

في دراسة أجريت عام 2019 وجدت أن تناول 400 مجم من المغنيسيوم يوميًا لمدة 3 أسابيع ساعد في تقليل تلف العضلات لدى 18 من راكبي الدراجات المحترفين الذكور.

 الجينسنغ Ginseng

وجدت بعض الدراسات أن الجينسنغ يساعد في منع حالات معينة، مثل مرض السكري أو الشيخوخة، مما يؤدي إلى فقدان العضلات.

دراسة أخرى أجريت عام 2017 أن علاج خلايا العضلات بمستخلص الجينسنغ الأسود عزز التعبير الجيني الخاص بالعضلات والتمايز الخلوي. هذا ساعد خلايا العضلات على النمو بشكل أكبر، وأوسع ، وأكثر سمكا، ونشاط خلوي محسن.

نبات الحلبة Fenugreek

تزيد المركبات الموجودة في مستخلص الحلبة من مستويات هرمون التستوستيرون عن طريق منع الجسم من تحويله إلى هرمونات جنسية أخرى.

نبات Safed musli

Safed musli هو نبات طبي يستخدم في الطب الهندي التقليدي لعلاج الاضطرابات الجنسية الذكرية، على الأرجح عن طريق زيادة مستويات هرمون التستوستيرون. هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات حول الموصلي الآمن لفهم ما إذا كان يستطيع أيضًا تحسين كتلة العضلات أو الإصلاح أو التحمل أو القوة.

نصائح للسلامة

العديد من المنتجات التي يتم تسويقها على أنها مكملات كمال الأجسام ليست آمنة. تقوم العديد من الشركات بتسويق هذه المنتجات كمكملات غذائية، على الرغم من أن إدارة الغذاء والدواء لا توافق عليها ضمن هذا التصنيف.

تقول إدارة الغذاء والدواء الأمريكية إن العديد من منتجات كمال الأجسام تحتوي على مركبات خفية وضارة ومواد أخرى لا تعتبرها مكونات غذائية. قد يكون لهذه المكونات المخفية غير المعتمدة آثار جانبية سلبية. يمكنها أيضًا التفاعل مع المكملات أو الأدوية الأخرى.

تنظم إدارة الغذاء والدواء هذه المكملات بشكل مختلف عن الأدوية الأخرى. لا تتطلب هذه المنتجات الخضوع للتجارب السريرية أو الاختبارات قبل أن تصل إلى السوق.

فوائد المنشطات الطبيعية

حقيقة المنشطات الطبيعية - فوائد المنشطات الطبيعية
حقيقة المنشطات الطبيعية – فوائد المنشطات الطبيعية

غالبًا ما تدعي الشركات التي تبيع المنشطات الطبيعية أنها تساعد في:

  • تحسين القدرة على التحمل
  • تحسين القوة
  • الزيادة من كفاءة التمرين
  • زيادة كثافة التدريب
  • تحقيق الهدف الرياضي في أسرع وقت

ومع ذلك، فإن الكرياتين هو المنتج الوحيد الذي يتم تسويقه بشكل شائع باعتباره الستيرويد الطبيعي المدروس بشكل كبير.

قد تحمل المنشطات الطبيعية آثارًا جانبية أقل من الستيرويدات الابتنائية التقليدية. ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لفهم المخاوف الصحية المحتملة والتفاعلات الدوائية.

المخاطر

هناك خطر في استهلاك أو حقن المنتجات التي لا تستلزم وصفة طبية أو المنزلية التي تحتوي على أي مادة ستيرويد أو مادة شبيهة بالستيرويد. يمكن أن تكون المخاطر الصحية شديدة وقد تشمل:

  • الإدمان
  • تلف الكبد
  • تلف الكلى
  • زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، بما في ذلك السكتة الدماغية أو النوبات القلبية
  • التهيج
  • سلوك عدواني
  • زيادة الوزن
  • احتباس السوائل
  • الغثيان
  • الإسهال
  • التشنج
  • الصلع أو تساقط الشعر
  • حب الشباب الشديد
  • جلطات الدم
  • زيادة ضغط الدم ومستويات الكوليسترول
  • تقلب المزاج
  • جنون العظمة أو السلوك الهوس
  • الهلوسة والأوهام

قد يعاني الذكور الذين يتناولون المنشطات الطبيعية المصممة لتقليد الستيرويدات الابتنائية من هذه الآثار الضارة أيضًا:

  • تطوير الثديين
  • زيادة خطر الإصابة بسرطان البروستاتا
  • تقلص الخصيتين
  • انخفاض عدد الحيوانات المنوية والعقم عند الذكور
  • ضعف الانتصاب

الإناث اللواتي يتناولن المنشطات الطبيعية المصممة لتقليد الستيرويدات الابتنائية قد يعانين أيضًا من الآثار الجانبية التالية:

  • نمو شعر الوجه والجسم المفرط
  • فقدان أنسجة الثدي
  • تورم البظر
  • زيادة الدافع الجنسي
  • الصوت الخشن 
  • مشاكل في الدورة الشهرية

تحتوي العديد من مكملات بناء الجسم أو العضلات أيضًا على فيتامينات ومعادن، يمكن أن يكون بعضها سامًا عند مستويات عالية.

قد يعاني بعض المراهقين الذين يسيئون استخدام الستيرويدات الابتنائية أو المركبات المماثلة قبل خضوعهم لطفرات النمو المرتبطة بالبلوغ من الشيخوخة المبكرة للعظام ونمو محدود.

إذا تناول الشخص المنشطات التي لم يصفها الطبيب، فعليه التحدث إلى أخصائي الرعاية الصحية حول إيقاف هذه المكملات بأمان.

الأشخاص الذين يتوقفون فجأة عن استخدام المنشطات، بدلاً من التدرج، قد يعانون من أيضا:

الخلاصة:

تدعي مجموعة متنوعة من المنتجات أنها تحتوي على ما يسمى بالستيرويدات الطبيعية، أو المركبات الطبيعية، التي تعمل مثل المنشطات البشرية مثل التستوستيرون.

على خلاف الكرياتين، لا يوجد منتج طبيعي معتمد للاستخدام في البشر بخلاف علاج أعراض انقطاع الطمث، على الرغم من بعض الدراسات الأولية.

لا تعتبر إدارة الغذاء والدواء معظم المكملات الغذائية أو المنتجات آمنة، نظرًا لافتقارها إلى التنظيم والميل إلى احتواء مكونات غير مدرجة وغير قانونية. إذا تناول الشخص مكملات غذائية، فعليه التماس العناية الطبية في حالة حدوث أي من الأعراض التالية:

  • الغثيان
  • الإعياء
  • ضعف
  • الحمى
  • ألم في البطن أو ألم في الصدر
  • ضيق في التنفس
  • البول البني أو تغير اللون
  • اليرقان، اصفرار الجلد أو بياض العينين

إذا كان الناس مهتمين بالمنشطات الطبيعية، فإن الخيار الأكثر أمانًا هو استشارة الطبيب قبل تناول أي منها.

إقرأ المزيد:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى