التغذية

فيتامين B12 لانقاص الوزن حقيقة أو خيال؟

في الآونة الأخيرة، تم ربط فيتامين B12 بفقدان الوزن وزيادة الطاقة، ولكن هل هذه ادعاءات حقيقية؟ الكثير من الأطباء وخبراء التغذية يميلون نحو لا.

يلعب فيتامين B12 دورًا رئيسيًا في عدد من الوظائف الأساسية للجسم، بما في ذلك توليف الحمض النووي وتشكيل خلايا الدم الحمراء. كما أنه يساعد الجسم على تحويل الدهون والبروتينات إلى طاقة ويساعد في تكسير الكربوهيدرات.

يمكن أن يؤدي نقص B-12 إلى العديد من الأمراض، وأبرزها فقر الدم الضخم الأرومات، والذي ينتج عن انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء. أكثر الأعراض شيوعًا لفقر الدم الضخم الأرومات هو التعب.

يمكن معالجة هذا الشكل من فقر الدم، بالإضافة إلى المشكلات الصحية الأخرى المرتبطة بنقص فيتامين B12، بسهولة عن طريق حقن الفيتامين.

الادعاءات بأن B12 يمكن أن يعزز الطاقة ويساعد في فقدان الوزن تأتي من الافتراض الخاطئ بأن تأثيره على الأشخاص الذين يعانون من فقر الدم الضخم الأرومات سيكون نفسه لدى الأشخاص الذين لديهم مستويات طبيعية من فيتامين B12.

إليك: كم من الوقت تحتاج لخسارة الوزن

من أين تحصل على فيتامين B12؟

فيتامين B12 لانقاص الوزن - من أين تحصل على فيتامين B12؟

يحصل معظم الناس على فيتامين B12 من خلال طعامهم. يوجد هذا الفيتامين بشكل طبيعي في بعض الأطعمة التي تعتمد على البروتين الحيواني، مثل:

  • المحار
  • لحم و دواجن
  • البيض
  • الحليب ومنتجات الألبان الأخرى
  • تشمل المصادر النباتية لـ فيتامين B12 ما يلي:
  • بعض محاصيل النباتات المحصنة بـ B12 
  • الخميرة الغذائية (التوابل)
  • الحبوب المدعمة

إليك: 9 من افضل الحميات الغذائية لانقاص الوزن بسرعة

عوامل الخطر

نظرًا لأن معظم مصادر B12 مشتقة من مصادر قائمة على الحيوانات، فإن النقص شائع بين الذين يتبعون نظام غذائي نباتي. إذا كنت لا تتناول اللحوم أو الأسماك أو البيض، فقد يوصى بتناول الأطعمة المدعمة أو تناول المكملات الغذائية.

تشمل المجموعات الأخرى من الأشخاص المعرضين لخطر نقص فيتامين B12 ما يلي:

كبار السن

الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية

الأشخاص الذين خضعوا لجراحة الجهاز الهضمي

الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات معينة في الجهاز الهضمي، خاصة مرض كرون ومرض الاضطرابات الهضمية

الأشخاص الذين يتناولون مثبطات مضخة البروتون أو غيرها من مخفضات حمض المعدة لمدة تزيد عن عامين

مرض الاضطرابات الهضمية هو اضطراب المناعة الذاتية الذي يسبب عدم تحمل الجلوتين. بشكل عام، يكون لدى كبار السن أو أولئك الذين خضعوا لجراحة في المعدة مستويات أقل من حمض المعدة. يمكن أن يؤدي هذا إلى تقليل امتصاص B12 من البروتين الحيواني والأطعمة المدعمة.

بالنسبة لهؤلاء الأشخاص، قد يكون فيتامين B12 الموجود في المكملات الغذائية خيارًا أفضل إذا كان متاحًا في شكل كبسولة أو في شكل قابل للحقن. لا تتطلب هذه الأشكال نفس الإجراء الهضمي لامتصاص فيتامين B12 مثل النموذج المتاح في الأطعمة الكاملة أو الأطعمة المدعمة. 

أيضا، الأشخاص الذين يتناولون عقار الميتفورمين معرضون لخطر الإصابة بنقص فيتامين B12.

إليك: 10 من أفضل الأطعمة لإنقاص الوزن

الحصول على المزيد من فيتامين B12 في نظامك الغذائي

المكملات

فيتامين B12 للتخسيس - الحصول على المزيد من فيتامين B12 في نظامك الغذائي

هناك العديد من الطرق للأشخاص المعرضين لخطر نقص B12 لإضافة المزيد من الفيتامين إلى نظامهم الغذائي. مثل أي فيتامين ومعدن في السوق، تتوفر مكملات B12 في شكل حبوب في محلات السوبر ماركت والصيدليات.

فيتامين B12 موجود أيضًا في مكملات فيتامين B المعقدة، والتي تجمع بين جميع الفيتامينات الثمانية في جرعة واحدة.

يمكنك الحصول على جرعات أكبر من B12 من خلال الحقن، وهي الطريقة التي تدير بها مرافق فقدان الوزن المكمل في كثير من الأحيان. لا يعتمد هذا النموذج على الجهاز الهضمي للامتصاص.

يقترح الأطباء عادة حقن جرعات أعلى من المتوسط ​​لـ B12 للأشخاص الذين تم تشخيصهم بفقر الدم الضخم الأرومات والمشاكل الصحية الأخرى المرتبطة بنقص B12. غالبًا ما يتطلب هذا النوع من الحقن وصفة طبية من الطبيب.

إليك: حوارق الدهون: انواعها فوائدها وأضرارها

النظام الغذائي

الأطعمة التي لا يوجد فيها فيتامين B12 بشكل طبيعي، مثل حبوب الإفطار، يمكن أيضًا “تقويتها” بالفيتامينات. يمكن أن تكون الأطعمة المدعمة مفيدة للأشخاص المعرضين لخطر النقص، مثل النباتيين، بسبب قلة تناولهم له في النظام الغذائي.

أولئك الذين يعانون من التغيرات الفسيولوجية مثل انخفاض مستويات حمض المعدة أو وظيفة الجهاز الهضمي غير الطبيعية لا يزالون غير قادرين على منع نقص B12 عن طريق تناول الأطعمة المدعمة. تحقق من المعلومات الغذائية على ملصقات الطعام لمعرفة ما إذا كانت محصنة.

توصي المعاهد الوطنية للصحة (NIH) بـ 2.4 ميكروغرام (مكغ) من فيتامين B12 في اليوم لأي شخص يزيد عمره عن 14 عامًا. 

وقد يزيد هذا الاستهلاك اليومي الموصى به أيضًا لمن يعانون من انخفاض الامتصاص. لا يوجد فرق في المدخول الموصى به للرجال والنساء. يزيد الحمل من الجرعة الموصى بها للنساء، سواء أثناء الحمل أو بعده إذا اختارت الأم إرضاع طفلها.

الخلاصة:

كما سيخبرك أي طبيب أو أخصائي تغذية، لا يوجد علاج سحري لفقدان الوزن. يجب على أولئك الذين يتطلعون إلى اتباع أسلوب حياة صحي أو إسقاط بعض الوزن أن يكونوا حذرين من المكملات الغذائية التي تدعي أنها تساعدك على إنقاص الوزن دون تغيير نمط الحياة المناسب للتأثير على نظامك الغذائي وممارسة الرياضة.

لحسن الحظ، لم يتم الإبلاغ عن مخاطر تناول جرعات كبيرة من فيتامين B12، لذا فإن أولئك الذين جربوا الحقن لفقدان الوزن ليسوا بحاجة للقلق.

لا يوجد أيضًا أي دليل تم الإبلاغ عنه لدعم الادعاء بأن فيتامين B-12 سيساعدك على إنقاص الوزن لدى أولئك الذين ليس لديهم نقص. بالنسبة لأولئك الذين يعانون من نقص في التشخيص، قد يحسن علاج B12 مستويات الطاقة التي يمكن أن تؤدي بدورها إلى زيادة النشاط والتحكم في الوزن.

إقرأ المزيد:

هل يمكنني استخدام الفيتامينات لانقاص الوزن؟

أخطاء شائعة في رجيم انقاص الوزن عليك تجنبها

حقائق لا تعرفها عن مكملات انقاص الوزن

ERRACHKI Harone

مدرب معتمد من الأكاديمية الدولية (Fabulous body) حاصل على دبلوم في الفيتنس والتغذية الصحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى