تمارين الكارديو

تمارين الكارديو: مقارنة بين المشي والجري – أيهما أفضل لصحتك

مقارنة بين المشي والجري: يعد المشي والجري شكلين ممتازين من تمارين الكارديو. ليس بالضرورة أن يكون واحد منهما أفضل من الآخر. يعتمد الاختيار الأفضل لك على أهداف اللياقة والصحة الخاصة بك.

إذا كنت تتطلع إلى حرق المزيد من السعرات الحرارية أو فقدان الوزن بسرعة، فإن الجري هو الخيار الأفضل. لكن المشي يمكن أن يقدم أيضًا العديد من الفوائد لصحتك، بما في ذلك مساعدتك في الحفاظ على وزن صحي.

فوائد تمارين الكارديو

المشي والجري كلاهما من تمارين الكارديو أو التمارين القلبية. تشمل بعض الفوائد الصحية لتمارين الكارديو  ما يلي:

  • المساعدة على فقدان الوزن أو الحفاظ على وزن صحي
  • زيادة القدرة على التحمل
  • تقوية جهاز المناعة
  • المساعدة على منع أو إدارة الحالات المزمنة
  • تقوية القلب 
  • الزيادة في العمر

تمارين الكارديو جيدة أيضًا لصحتك العقلية. وجدت دراسة أن 30 دقيقة فقط من التمارين المعتدلة الشدة ثلاث مرات في الأسبوع تقلل من القلق والاكتئاب. يمكنه أيضًا تحسين مزاجك واحترامك للذات.

يقول الباحثون من الدراسة أيضًا أنه ليس من الضروري ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة متتالية لتجربة هذه الفوائد. أدى المشي لمدة 10 دقائق في المرة ثلاث مرات في اليوم إلى نفس تعزيز الصحة العقلية.

إليك: كيف يساعد المشي على فقدان دهون البطن

مقارنة بين المشي والجري: هل المشي أفضل من الجري؟

مقارنة بين المشي والجري: هل المشي أفضل من الجري؟
مقارنة بين المشي والجري: هل المشي أفضل من الجري؟

يمكن أن يوفر المشي الكثير من نفس مزايا الجري. لكن الجري يحرق ضعف عدد السعرات الحرارية التي تحرقها أثناء المشي.

على سبيل المثال، بالنسبة لشخص يبلغ وزنه 160 رطلاً، يعمل بسرعة 5 أميال في الساعة على حرق 606 سعرة حرارية. يؤدي المشي السريع لنفس الفترة الزمنية بسرعة 3.5 ميل في الساعة إلى حرق 314 سعرة حرارية فقط.

تحتاج إلى حرق 3500 سعرة حرارية تقريبًا لتفقد رطلًا واحدًا. إذا كان هدفك هو إنقاص الوزن، فإن الركض هو خيار أفضل من المشي.

إذا كنت جديدًا في ممارسة التمارين الرياضية أو لم تكن قادرًا على الجري، فلا يزال المشي يساعدك في الحصول على اللياقة البدنية. المشي متاح لجميع مستويات اللياقة البدنية تقريبًا. يمكن أن يعزز قلبك ويمنحك المزيد من الطاقة بشكل عام.

إليك: افضل تمرين لحرق الدهون: Jumping Jacks

المشي مقابل الجري لفقدان الوزن

مقارنة بين المشي والجري: المشي مقابل الجري لفقدان الوزن
مقارنة بين المشي والجري: المشي مقابل الجري لفقدان الوزن

السرعة وقوة المشي مقابل الجري

المشي السريع هو المشي عادة 3 ميل في الساعة أو أكثر. يرتفع معدل ضربات قلبك أثناء المشي السريع. يمكنك حرق السعرات الحرارية بهذه الطريقة أكثر من المشي بالسرعة المعتادة.

عادة ما يتم اعتبار المشي السريع من 3 ميل في الساعة إلى 5 ميل في الساعة، ولكن بعض مشايات الطاقة تصل إلى سرعات من 7 إلى 10 ميل في الساعة. يؤدي المشي السريع إلى حرق عدد مماثل من السعرات الحرارية مثل الجري. 

على سبيل المثال، فإن المشي السريع بسرعة 4.5 ميل في الساعة لمدة ساعة سيحرق نفس ما يحرقه الجري بسرعة 4.5 ميل في الساعة لمدة ساعة واحدة.

لممارسة تمرينات فعالة، جرب سرعة التدريب. قم بزيادة سرعتك لمدة دقيقتين في كل مرة، ثم أبطئ السرعة. لا يحرق المشي السريع عددًا كبيرًا من السعرات الحرارية مثل الجري، ولكن يمكن أن يكون تمرينًا فعالًا لرفع معدل ضربات قلبك، وتحسين مزاجك، وتحسين مستوى اللياقة الهوائية.

المشي بسترة ثقيلة

قد يؤدي المشي باستخدام سترة ثقيلة إلى زيادة عدد السعرات الحرارية التي تحرقها. للبقاء في أمان، ارتدِ سترة لا تزيد عن 5 إلى 10 بالمائة من وزن جسمك.

إذا كنت تبحث عن طريقة بديلة لفقدان الوزن أو تقوية عضلاتك، فجرّب المشي بفواصل. التقط السرعة لفترة زمنية معينة قبل أن تبطئ. أو بدلاً من ذلك، حاول المشي مع حمل الدمبل الخفيف في كل يد.

المشي على المنحدرات مقابل الجري

يتضمن المشي  صعودًا على المنحدر. يمكنه حرق عدد مماثل من السعرات الحرارية مثل الجري. تحرق المزيد من السعرات الحرارية في المنحدر أكثر من مجرد المشي على سطح مستوي.

ابحث عن منطقة جبلية أو امشي على منحدر على جهاز المشي. قم بزيادة الميل بنسبة 5 أو 10 أو 15 بالمائة في كل مرة لممارسة المشي على المنحدر. إذا كنت جديدًا في المشي المائل، فيمكنك البدء تدريجيًا والعمل بنسبة تصل إلى 15 في المائة.

الفوائد و المخاطر

مقارنة بين المشي والجري: الفوائد و المخاطر
مقارنة بين المشي والجري: الفوائد و المخاطر

الجري طريقة رائعة للحصول على اللياقة البدنية وفقدان الوزن. لكنه تمرين عالي التأثير. يمكن أن تكون التمارين عالية التأثير أصعب على جسمك من التمارين ذات التأثير المنخفض مثل المشي.

مع مرور الوقت، قد يؤدي الجري إلى إصابات شائعة:

  • الكسر الاجهادي
  • جبائر شين
  • متلازمة الاحتكاك ITB

في الواقع، إن العدائين أكثر عرضة للإصابة المرتبطة بالتمارين مقارنة بالمشي. يعاني الذين يمارسون رياضة المشي من خطر الإصابة بنسبة تتراوح من 1 إلى 5 بالمائة تقريبًا، في حين أن فرصة العدائين تتراوح بين 20 و 70 بالمائة.

إذا كنت عداءًا، يمكنك اتخاذ خطوات للبقاء بدون إصابة. لا تزيد عدد الأميال التي قطعتها بسرعة كبيرة وحاول التدريب عدة مرات أسبوعيًا. أو حاول المشي بدلاً من ذلك. يوفر المشي العديد من الفوائد الصحية للركض دون نفس مخاطر الإصابة.

كل من المشي والجري أشكال ممتازة من تمارين الكارديو. اسعَ للحصول على 150 دقيقة على الأقل من تمارين الكارديو المعتدلة كل أسبوع.

يعد المشي خيارًا ذكيًا إذا كنت جديدًا في ممارسة الرياضة وتأمل في الحصول على اللياقة البدنية. إذا كنت تتطلع إلى إنقاص الوزن أو حرق المزيد من السعرات الحرارية، فحاول الجري.

إذا كنت جديدًا في الجري، فابدأ ببرنامج يمكنك فيه التبديل بين المشي والجري. راجع طبيبك دائمًا قبل بدء روتين تمرين جديد.

إقرأ المزيد:

ممارسة الرياضة للمبتدئين: دليلك الكامل لتغيير حياتك

افضل وقت للكارديو: هل يجب أن أقوم بتمارين الكارديو أولا أو بعد تمارين الوزن؟

تمارين الكارديو: اعرف عدد السعرات الحرارية التي تحرقها أثناء الجري

ERRACHKI Harone

مدرب معتمد من الأكاديمية الدولية (Fabulous body) حاصل على دبلوم في الفيتنس والتغذية الصحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى