التغذية في رمضانالتغذيةرمضان

نصائح حول التغذية في رمضان

رمضان شهر الرحمة والغفران. مع حلول شهر رمضان المبارك، بينما نجد فرحة في مناقشة الفوائد الروحية والعقلية والبدنية للصوم، يجب علينا أيضًا أن نجعل من التغذية في رمضان أولوية ونولي اهتمامًا أفضل بالتوصيات الغذائية خلال شهر رمضان. 

للبدء في جني الفوائد الصحية للصيام مع تعزيز قدرتنا على الطاعة والعمل، حسنا إليك عزيزي (تي) القارئ (ة) بعض النصائح حول التغذية في رمضان و التي يجب اتباعها خلال شهر رمضان المبارك فتابع معي… 

النصيحة الأولى: أفطر بالتمر

أفطر بالتمر وتناول الطعام بعد الصلاة، وتجنب تناول الدهون لأن المعدة ليست جاهزة بعد لهضم مثل هذه الوجبات الدهنية التي يمكن أن تثقل كاهل الجهاز الهضمي. 

يتم امتصاص التمور بسرعة وسهولة من خلال بطانة المعدة. لأنها تحتوي على السكريات البسيطة الجلوكوز والفركتوز التي لا تتطلب عملية معقدة ليتم هضمها كما هو الحال مع الكربوهيدرات والدهون. دع معدتك ترتاح أثناء الصلاة استعدادًا لاستهلاك الطعام. 

النصيحة الثانية: تجنب الإفراط في تناول الطعام خلال شهر رمضان. 

يعد شهر رمضان الذي يقدم مجموعة متنوعة من الأطباق الشهية من الحساء والمقبلات العديدة هو القاعدة لكثير من الناس. ومع ذلك، يجب أن تتذكر أن وجبة واحدة بسيطة ولكنها كاملة تحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم ستكون كافية لتناول الإفطار. 

وإلا فإن الجسم سيخزن السعرات الحرارية الزائدة والدهون. اعلم أن تقديم العديد من الأطباق في الإفطار يزيد من شهية الناس للاستمتاع بمزيد من الطعام. قد يبدأون بالأطباق الرئيسية وينسون حكمة نبينا في الإفطار مع بعض التمور فقط، استعدادًا لإعادة إدخال الطعام بلطف بعد ساعات عديدة من الصيام.

النصيحة الثالثة: لا تتخطى السحور

السحور هي الوجبة المنتجة للطاقة. يفي بالاحتياجات الغذائية للصائم ويساعده على إكمال صيامه. يتجاهل الكثير من الناس أهمية هذه الوجبة وأهميتها على النحو الذي أوصى به نبينا (صلى الله عليه وسلم) و ينغمسون في الليل في الوجبات الدهنية التي لها آثار سلبية على الصحة مثل الاضطرابات الهضمية وزيادة الوزن بسبب السعرات الحرارية الزائدة التي يخزنها الجسم كدهون. 

النصيحة الرابعة: اتبع قاعدة الوجبات الثلاثة 

القاعدة الغذائية هي أن تأكل ثلاث وجبات يوميا في رمضان، هذا يساعد على تنظيم وظائف الجسم وتلبية احتياجاته الغذائية بثلاث وجبات توازن الكربوهيدرات والبروتينات ومنتجات الألبان والفواكه والخضروات. لا تنس أن تشرب الكثير من الماء.

النصيحة الخامسة: تناول الكثير من الخضار والفواكه 

تؤدي التغييرات في العادات الغذائية خلال شهر رمضان إلى انشغال الكثير من الأشخاص بالسلوك غير الصحي لاستهلاك كميات أقل من الفاكهة والخضروات. 

تعد الفواكه والخضروات مهمة وتحتل مرتبة عالية في قوائم الأولويات. لكونها غنية بالفيتامينات والمعادن والألياف، فهي توفر للجسم العناصر الغذائية المطلوبة، وتساهم في الشعور بالامتلاء، وتساعد على تنظيم الأمعاء. 

سواء كان نيئًا أو مطبوخًا، يُنصح بتوزيع الحصص الموصى بها (خمس حصص على الأقل من الفاكهة والخضروات يوميًا) على الوجبات الثلاث.

اقرأ أيضا “12 من افضل الاطعمة الغنية بالماء: اضفها الى برنامجك الغذائي في رمضان

النصيحة السادسة: قلل من تناول الحلويات 

الحلويات بشكل عام والحلويات الرمضانية بشكل خاص غنية بالدهون والسكر المضاف والسعرات الحرارية الفارغة. يمكن استهلاك الكعك الجاف (الخالي من القشدة)، وحلوى الأرز، والمحلبية بشكل معتدل، ولكن يجب إظهار ضبط النفس بشكل كبير عند تناول الحلويات الأخرى مثل فطائر البقلاوة، واللقيمات، لأنها تحتوي على كميات كبيرة من الشراب والسمن. 

النصيحة السابعة: شرب كميات كافية من الماء

الماء هو المشروب المفضل. يقلل شرب الماء بين وجبة الإفطار والسحور من خطر الإصابة بالجفاف، خاصة عند الصيام خلال أيام الصيف الحارة. لذلك، اشرب يوميًا ما بين 2 إلى 3 لترات (8 إلى 12 كوبًا) ويفضل الماء، من الإفطار إلى السحور. 

تشمل السوائل العصائر الطبيعية والحليب واللبن والحساء وغيرها. قلل من استهلاك المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي والمشروبات الغازية.

اذا اعجبك المقال لا تنس زيارة موقع haronefit مرة اخرى

الوسوم

haronefit

مدرب معتمد من الأكاديمية الدولية (Fabulous body) حاصل على دبلوم في الفيتنس والتغذية الصحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق