نصائح

تعرف على ألم الساقين: الأسباب وطرق العلاج المنزلية

قد تكون ممن يعانون من ألم الساقين من وقت لآخر. لا بأس إن كنت كذلك فأنت في المكان الصحيح، سأساعد بهذا المقال على فهم ما يحدث في ساقيك… 

يحمل الجزء السفلي من الجسم وزن الجزء العلوي، ويمكن أن يتسبب الجلوس أو الوقوف لفترة طويلة في الشعور بالتعب والثقل في الساقين. يمكن أن تسبب مجموعة متنوعة من العوامل الأساسية أيضًا عدم الراحة والشعور بألم الساقين.

يجب على أي شخص يعاني من ألم الساقين أن يطلب التشخيص في حالة الحاجة إلى العلاج.

هذه المقالة التي بين يديك، تلقي نظرة شاملة على الأسباب المحتملة لألم الساقين، وكذلك الأساليب والطرق العلاجية.

تعرف على: الألم بعد الرياضة: اسبابه وكيفية علاجه

أسباب ألم الساقين

إذا كنت ممن يعاني أحيانًا من إرهاق الساقين، فقد تكون قادرًا على حل الأعراض بسهولة بالراحة أو الحركة اللطيفة.

إذا كان الثقل ينطوي على أعراض إضافية، وكان خارجًا عن المألوف، وليس له سبب واضح، فقد يكون نتيجة حالة تتطلب العلاج.

فيما يلي بعض الأسباب المحتملة لتعب وثقل الساقين:

ممارسة الكثير من التمارين

أسباب ألم الساقين - ممارسة الكثير من التمارين
أسباب ألم الساقين – ممارسة الكثير من التمارين

قد يكون من الطبيعي أن تشعر بالتعب في الساقين بعد ممارسة تمارين شاقة، خاصةً عندما يقوم الشخص بتمرينات أكثر من المعتاد.

بدون راحة مناسبة، لن تتمكن العضلات بما في ذلك تلك الموجودة في الجزء السفلي من الجسم، من التعافي بشكل صحيح. قد يؤدي العمل الشاق أو بدون راحة مناسبة إلى الشعور بالتعب وألم الساقين. الراحة المناسبة تقلل من فرصة حدوث مشاكل صحية وإجهاد لا داعي له على الجسم.

الأشخاص الذين يقفون طوال اليوم من أجل العمل معرضون أيضًا لخطر الأعراض المرتبطة بالساق، بما في ذلك الإرهاق وثقل الساقين. إذا أمكن، يجب أن يأخذ هؤلاء الأفراد فترات راحة متكررة لإراحة أرجلهم وتجنب الإفراط في استخدامها.

القليل من التمارين

يمكن أن تؤدي الحركة المحدودة أيضًا إلى ألم الساقين. يعاني الأشخاص الذين يجلسون طوال اليوم أو يأخذون إجازة من التمارين الرياضية من الألم في أرجلهم.

يمكن أن يساعد استئناف النشاط أو أخذ فترات راحة للوقوف والمشي طوال اليوم.

جدول تمارين كمال اجسام: برنامجك التدريبي أيام الأسبوع

التشنجات

أسباب ألم الساقين - التشنجات
أسباب ألم الساقين – التشنجات

يمكن أن يؤدي الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية أو التمدد غير الكافي للعضلات إلى تقلصات في الساقين. يمكن أن تتحول التشنجات من صغيرة إلى ألم شديد، وقد تشعر بألم الساقين.

يجب على الأشخاص الذين يعانون من التقلصات أن يرتاحوا حتى تزول هذه التقلصات. إذا استمرت التقلصات أو حدثت بشكل متكرر، يجب أن تطلب المساعدة الطبية.

توسع الأوردة Varicose veins

قد يعاني الأشخاص المصابون بتوسع الأوردة من ثقل وتعب في الساقين. أولئك الذين يعانون من هذه الحالة لديهم عروق لا تقوم بتدوير الدم بشكل كافٍ. عندما لا يدور الدم بشكل صحيح، فإنه يبدأ في التجمع، مما يؤدي إلى تضخم الأوردة.

يمكن أن تساعد العلاجات المنزلية التالية في علاج توسع الأوردة:

  • القيام بالتمارين المنتظمة
  • رفع الساقين
  • ارتداء الجوارب الضاغطة

يجب على الأشخاص الذين لا تتحسن أعراضهم تحديد موعد مع الطبيب لحل المشاكل.

متلازمة تململ الساق

أسباب ألم الساقين - متلازمة تململ الساق
أسباب ألم الساقين – متلازمة تململ الساق

يعاني الأشخاص المصابون بمتلازمة تململ الساق من أحاسيس غير مريحة في الساقين، مثل الألم والخفقان والحاجة إلى تحريك هذه الأطراف. غالبًا ما تحدث الحالة في الليل وتعطل النوم. يمكن أن يوفر تحريك الساقين راحة مؤقتة كما يمكن أن يزيل الانزعاج.

الحمل

يمكن أن يسبب الحمل تورمًا في الساقين، مما قد يكون غير مريح ويؤدي إلى التعب في الجزء السفلي من الجسم. ينتج تورم الساق عن:

  • احتباس السوائل
  • الرحم المتزايد الضغط في الأوردة
  • التغيرات الهرمونية

يجب على أي شخص يعاني من تورم مفاجئ أو شديد أثناء الحمل أن يطلب المساعدة الطبية، لأنه قد يكون علامة على تسمم الحمل.

السمنة 

أسباب ألم الساقين - السمنة
أسباب ألم الساقين – السمنة

السمنة هي حالة طبية تحدث عندما يعاني الشخص من زيادة الوزن أو الدهون في الجسم. قد يعاني الأشخاص المصابون بالسمنة من ألم الساقين. لأن الوزن الزائد يضغط على المفاصل والأوتار والعضلات في الجزء السفلي من الجسم.

الأشخاص الذين يعانون من السمنة لديهم قوة عضلية أقل نسبيًا في أرجلهم مقارنة بمن لا يعانون من هذه الحالة. يمكن أن يتسبب هذا النقص في القوة النسبية في شعور عضلات الساق بالضعف والتعب.

إليك: افضل الطرق لعلاج السمنة، والحصول على جسمك المثالي

نقص بوتاسيوم الدم

عندما يعاني الشخص من نقص في البوتاسيوم، سيكون عرضة لـ:

  • الضعف
  • التشنجات
  • الإمساك
  • الإعياء
  • العطش الشديد والحاجة للتبول

قد تسبب بعض الأدوية نقص بوتاسيوم الدم. يمكن للطبيب التحقق مما إذا كانت الأدوية أو الحالة الأساسية هي السبب.

تعرف على: أفضل مصادر البوتاسيوم و أضفها في برنامجك الغذائي 

القصور الوريدي المزمن (CVI)

يعاني الأشخاص المصابون بسرطان الكبد الوريدي من ضعف في الأوردة والصمامات، مما يؤدي إلى ضعف الدورة الدموية. يعاني الأشخاص المصابون بهذه الحالة من ألم الساقين وتورم وتوسع الأوردة.

ربط الباحثون الوقوف لفترات طويلة، مثل العمل، مع زيادة خطر الإصابة بمرض التهاب الكبد الوبائي، حيث يؤدي الوقوف إلى إجهاد أوردة الجسم.

تشمل عوامل الخطر الأخرى لـ القصور الوريدي المزمن:

  • التغذية السيئة
  • السمنة
  • نمط حياة مستقر
  • الحمل
  • الشيخوخة

بالنسبة للأشخاص الذين لا يعانون من مضاعفات أخرى، فإن علاج قصور الدم الوراثي عادة ما يتضمن العلاج بالضغط، مثل ارتداء الجوارب الضاغطة.

مرض الشريان المحيطي (PAD)

اعتلال الشرايين المحيطية هو مشكلة في الدورة الدموية تؤثر على أوردة الجسم وشرايينه. تبدأ الأعراض عندما تسد الدهون الشرايين وتمنع تدفق الدم.

أعراض داء الشرايين المحيطية، بما في ذلك الأطراف المتعبة وآلام العضلات، شائعة في الساقين لأن داء الشرايين المحيطية يمكن أن يحد من الدورة الدموية في الجزء السفلي من الجسم.

فيما يلي عوامل الخطر لاعتلال الشرايين المحيطية:

  • دهون مرتفعة
  • ضغط دم مرتفع
  • التدخين
  • داء السكري
  • السمنة
  • نقص في النشاط الجسدي

العلاجات المنزلية

ألم الساقين - العلاجات المنزلية

يمكن للأشخاص تجربة العلاجات المنزلية التالية للتخفيف من أعراض ألم الساقين حتى يتلقوا التشخيص وخطة العلاج من الطبيب:

رفع الساق: رفع الساقين يجعل من السهل على القلب ضخ الدم إليها.

تبديل الوضعيات: يمكن للأشخاص الذين يجلسون أو يقفون طوال اليوم أن يحاولوا أخذ فترات راحة لتخفيف الإرهاق والثقل في الساقين. يمكن أن يؤدي تغيير الأوضاع في كثير من الأحيان إلى تحسين الدورة الدموية وتقليل التعب.

الحد من تناول الملح: قد يؤدي تقليل الملح إلى تقليل التورم في الساقين الناتج عن زيادة الملح واحتباس السوائل.

الإقلاع عن التدخين: نظرًا لأن التدخين يمكن أن يقلل من الدورة الدموية في الجسم ويسبب أعراضًا مثل تعب الساقين، فإن التوقف قد يوفر بعض الراحة.

استخدام الجوارب الضاغطة: يمكن أن تساعد الجوارب أو الجوارب الضاغطة في زيادة تدفق الدم في الجزء السفلي من الجسم. 

قد يستفيد الأشخاص الذين يجلسون أو يقفون طوال اليوم وغير قادرين على أخذ فترات راحة متكررة من تجربة الجوارب الضاغطة للتخفيف من أعراض ألم الساقين.

ممارسة الرياضة: يساعد النشاط البدني المنتظم على زيادة الدورة الدموية وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض معينة.

إنقاص الوزن: قد يجد الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة أن فقدان الوزن الزائد يقلل من الضغط على الساقين، مما قد يساعد في تخفيف التعب.

يمكن للناس تحديد أيام الراحة بعد التمرين القوي لمنع الإفراط في التدريب، والذي يمكن أن يتسبب أيضًا في إرهاق الساقين.

متى يجب زيارة الطبيب؟

من الطبيعي أن تشعر بألم الساقين. قد تعاني من الأوجاع والآلام لعدة أسباب، بما في ذلك التمرين وقلة النشاط وعادات العمل.

إذا كان الشعور بالتعب لا يختفي مع الراحة وينطوي على أعراض أخرى، يجب عليك مراجعة الطبيب لإجراء فحص طبي.

العلاجات

اعتمادًا على السبب الجذري لألم الساقين، قد يوصي الطبيب بتغيير نمط الحياة أو يوصي بـ:

العلاج البدني

جوارب ضغط

الدواء

الخلاصة:

ألم الساقين جزء طبيعي من الحياة. يمكن أن يعاني الناس من الإرهاق، والإحساس بالساق الثقيلة بعد التمرين الشاق أو الجلوس أو الوقوف في العمل لمدة طويلة. قد يجد الناس أن الانزعاج يزول بالراحة أو العلاجات المنزلية.

إذا شعرت بألم في ساقك طوال الوقت، ولم يخف الشعور بالراحة والعلاجات المنزلية، فمن المستحسن مراجعة الطبيب من أجل التشخيص وخطة العلاج.

إقرأ المزيد:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى