كمال الاجساممنوعاتنصائح

هل يجب علي التمرن أثناء المرض؟ آراء الأطباء في ذلك!

لقد التزمت بأن تكون مُجداََ في نشاطك البدني، لكنك الآن مريض. هل يجب عليك التمرن أثناء المرض؟ الجواب يعتمد على الأعراض الخاصة بك.

من المهم التمييز بين نزلات البرد والإنفلونزا قبل اتخاذ قرار بشأن التمرن أثناء المرض، كما يقول “مات بايز“، (دكتوراه في الطب، وأخصائي الطب الرياضي وجراحة العظام التجديدي في Bluetail Medical Group في تشيسترفيلد بولاية ميسوري).

تظهر نزلات البرد عادة على شكل سيلان بالأنف وسعال وخشونة في الحلق دون حمى. مع نزلة البرد، كما يقول الدكتور “بايز“، إذا كنت تمارس الرياضة في حدود مستوى راحتك، فمن غير المحتمل أن يؤذيك ذلك وقد يساعدك حتى على الشعور بالتحسن.

هل يمكنني التمرن أثناء المرض (الإنفلونزا)؟

يمكن أن تشمل أعراض الإنفلونزا الحمى والسعال وسيلان الأنف والصداع والقيء والإسهال. يقول الخبراء إنها فكرة جيدة أن تتخلى عن التمرين عندما تكون مريضًا. يقول “بايز”: “يمكن للإنفلونزا أن تضعفك أكثر ويمكن أن تعرض الآخرين للخطر“.

بالإضافة إلى ذلك، فإن التمرين بشكل مكثف أثناء المرض يمكن أن يجعل محاربة العدوى أكثر صعوبة، كما يقول “كنتون فيبل“: (طبيب طب الأسرة المتخصص في الطب الرياضي في معهد Cedars-Sinai Kerlan-Jobe في لوس أنجلوس). هذا يعني أن الأمر قد يستغرق وقتًا أطول حتى تتحسن.

ذات صلة: الألم أثناء التمرين، الألم بعد التمرين: الأسباب والمخاطر!!

يقول الدكتور “فيبل“: “عندما تمرض، في بعض الأحيان يكون من الجيد أن تأخذ إجازة لبضعة أيام من التمرين للسماح لجسمك بمكافحة العدوى بشكل أفضل“. 

الراحة يمكن أن تسمح لجسمك بالتعافي بسرعة أكبر وتساعدك على العودة إلى التدريبات الخاصة بك في وقت أقرب.

ما هي مخاطر التمرن أثناء المرض؟

مخاطر التمرن أثناء المرض haronefit
مخاطر التمرن أثناء المرض

يقول “توماس تروجيان“، (الأستاذ في قسم الأسرة والمجتمع والطب الوقائي في كلية الطب بجامعة دريكسيل في فيلادلفيا)، “إن الأشخاص الذين يعانون من الأنفلونزا أو عدوى الرئة يمكن أن يزدادوا سوءًا إذا استمروا في التمرن أثناء المرض”.

قد تؤدي ممارسة الرياضة مع الأنفلونزا إلى التهاب القلب أو التهاب عضلة القلب. تشمل أعراض التهاب عضلة القلب العلامات التالية:

  • سرعة ضربات القلب أو عدم انتظام ضربات القلب أو عدم انتظام ضربات القلب.
  • ضيق التنفس أثناء الراحة أو أثناء ممارسة النشاط البدني.
  • احتباس السوائل مع تورم في ساقيك وكاحليك وقدميك.
  • ألم الصدر.
  • الإعياء.

إذا كنت تعتقد أنك تعاني من عدم انتظام ضربات القلب، فاتصل بطبيبك على الفور، يمكن أن يؤدي ذلك إلى سكتة قلبية.

ذات صلة: ماذا يحدث لجسمك أثناء النوم بعد التمرين؟

اتبع قاعدة “فوق العنق” لتكون آمنًا!

تتمثل إحدى طرق تحديد شدة مرضك قبل التمرين في إجراء فحص للرقبة. يقول “تروجيان“: “يمكنك التمرن أثناء المرض  إذا كانت الأعراض كلها فوق الرقبة، مثل سيلان الأنف أو احتقان الأنف أو التهاب الحلق“.

يلاحظ الدكتور أن أعراض أسفل الرقبة مثل الصفير أو ضيق التنفس أو آلام العضلات هي علامات تدل على أنه يجب عليك ترك جسمك ليرتاح ويتعافى.

تجنب دائمًا ممارسة الرياضة عندما تكون مصابًا بالحمى.

التمرن أثناء المرض: استمع إلى جسمك جيداََ

استمع إلى جسمك جيداََ haronefit
استمع إلى جسمك جيداََ

إذا قررت أنه يمكنك التمرن أثناء المرض بأمان، فمن الأفضل تقليل عبء التمرين ومعرفة ما إذا كانت الأعراض تزداد سوءًا. حاول ممارسة الرياضة لمدة 10 إلى 15 دقيقة، كما يقول “تروجيان“. 

إذا اشتدت الأعراض، توقف واسترح. إذا لم تتفاقم الأعراض، فاستمر في التمرين إذا كنت تشعر بالقدرة على ذلك.

ضع في اعتبارك، كما يقول “تروجيان“، أن بعض الأعراض قد تشتد. سيصبح سيلان الأنف أكثر سيلانًا مع ممارسة الرياضة لأنه “مزيل احتقان أنفي رائع“، كما يقول. سيسبب السعال بالتنقيط الأنفي الخلفي المزيد من السعال.

إذا كنت لا تريد الانسحاب، فلا تتردد

إن التدريبات منخفضة الشدة مثل المشي أو ركوب الدراجات هي أفكار أفضل بكثير من كرة القدم أو كرة السلة على سبيل المثال، كما أن الحفاظ على التمرين في المستوى الذي يمكنك فيه التحدث مع شريك هو قاعدة جيدة. 

تذكر دائما أن تحافظ على رطوبة جسمك عن طريق شرب كميات كافية من المياه.

يحتاج الرياضيون إلى تذكر أن أدائهم قد يتأثر سلبًا عند المرض، كما يشير “تروجيان”. وجدت دراسة نُشرت في أبريل 2017 في المجلة البريطانية للطب الرياضي أن العدائين الذين تم تشخيص إصابتهم بمرض جهازي حاد قبل أقل من 24 ساعة من يوم السباق كانوا أقل عرضة لإنهاء المنافسة.

لكن من الأفضل تجنب النشاط البدني الشديد تمامًا. يقول “بايز” إن المشاركة في سباقات الماراثون أو سباقات التحمل قد تضر بشدة تعافيك أو تعرض جسمك لنقص الطاقة.

ذات صلة: تمارين الكارديو: مقارنة بين المشي والجري – أيهما أفضل لصحتك

لا تنقل العدوى للآخرين في صالة الألعاب الرياضية

التمرين أثناء المرض!! haronefit
التمرين أثناء المرض!!

هناك نقطة أخرى يجب التفكير فيها عند التمرن أثناء المرض وهي إمكانية نقل مرضك إلى أشخاص آخرين. يُعد نشر المرض عن طريق العطس أو مشاركة المناشف أو زجاجات المياه مصدر قلق حقيقي.

هنا أقترح عليك نصائح النظافة التالية للمساعدة في الحفاظ على صحة زملائه من رواد صالة الألعاب الرياضية:

  • اغسل يديك قبل التمرين.
  • نظف أجهزتك بعد استخدامها.
  • استخدم معقم اليدين حسب الحاجة للحفاظ على يديك نظيفة وخالية من الجراثيم.

يقول “بايز“: “بصفتك رياضي، من الحكمة أن تضع سلامة زملائك الرياضيين أولاً وتجلس في بيتك حتى تشعر بالتحسن“.

إذا استفدت من هذه المقالة لا تنس مشاركتها مع أصدقائك في مواقع التواصل الإجتماعي، سأكون سعيدا بذلك وسأعمل بجِِد على تقديم أفضل المقالات الخاصة بالتغذية الصحية والرياضة.

يمكنك إيجادي هنا: Instagram, Facebook, Quora للإستفسار والمتابعة أون لاين.

اقرأ المزيد:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى