أساسيات التغذية

خميرة البيرة، الفوائد الصحية والأضرار الجانبية!

هل تعلم أن خميرة البيرة هي أحد المكونات المستخدمة في إنتاج البيرة والخبز؟ الحقيقة أن هذه الأخيرة مصنوعة من Saccharomyces cerevisiae، فطر وحيدة الخلية. كما أنها تتميز بطعم مُر.

تُستخدم أيضاََ خَميرة البيرة كمكمل غذائي. فهي مصدر غني بالكروم، والذي سَيَساعد جسمك في الحفاظ على مستويات السكر في الدم الطبيعية. كما أنها مصدر جيد لفيتامينات B.

يساعد الكروم الموجود في خميرة البيرة الجسم على استخدام الأنسولين بشكل أفضل وخفض مستويات السكر في الدم.

يبدو أن خميرة البيرة تزيد من الإنزيمات في المعدة التي يمكن أن تُخفف من الإسهال مع تحسن دفاع الجسم ضد الالتهابات الفيروسية مثل الأنفلونزا…

فضلا: إذا استفدت من هذه المقالة لا تنس حفظ موقع haronefit.com على مفضلاتك لقراءة المزيد من المقالات بين الفينة والأخرى، سَأحرص دائما على تزويدك بأفضل المعلومات الغذائية والصحية.

ذات صلة: 8 طرق سهلة لتحسين عملية الهضم أثناء اتباع برنامجك الغذائي

خصائص خميرة البيرة

تحتوي خميرة البيرة على كائنات صغيرة (نبتات دقيقة) تساعد في الحفاظ على الأداء السليم للجهاز الهضمي.

إن تناول 500 إلى 1000 مجم من خَميرة البيرة عن طريق الفم يوميًا لمدة 8 إلى 12 أسبوعًا يقلل من آلام المعدة ويحسن البراز بالنسبة للأشخاص المصابين بمرض القولون العصبي.

هناك اهتمام باستخدام خَميرة البيرة لعدد من الأغراض الأخرى، ولكن لا توجد معلومات موثوقة كافية لتحديد ما إذا كانت مفيدة.

خصائص خميرة البيرة
خصائص خميرة البيرة

تشير معلومات إلى أن خميرة بروير هي مكمل غذائي وقد تعزز مستويات الطاقة وتقوي جهاز المناعة. إنها مصدر غني لما يلي:

كما أنها تعتبر مصدرا رائعا لفيتامينات B التالية:

  • الثيامين B1
  • الريبوفلافين B2
  • النياسين B3
  • حمض البانتوثنيك B5
  • البيريدوكسين B6
  • البيوتين B7
  • حمض الفوليك B9

إليك: النظام الغذائي المضاد للالتهابات، شرح كامل ومفصل

فوائد خميرة البيرة

خَميرة البيرة وسيلة فعالة للوقاية من الإسهال لكونها لها خصائص البروبيوتيك. تم استخدامها أيضا في علاج اضطرابات أخرى في الجهاز الهضمي، بما في ذلك:

  • إسهال المسافرين
  • عدم تحمل اللاكتوز
  • متلازمة القولون المتهيّج
  • المطثية العسيرة التهاب القولون
  • الإسهال الناجم عن المضادات الحيوية (المصدر)

قد توفر خَميرة البيرة أيضا الطاقة بالإضافة إلى المساعدة في الحفاظ على صحة الجلد والشعر والعينين والفم. كما أن لها خصائص فعالة في دعم الجهاز العصبي وتقوية الجهاز المناعي.

الحقيقة أن قد الكروم الموجود في خميرة البيرة يُساعد في التحكم في مستويات السكر لمرضى السكري من النوع 2 عن طريق تحسين تحمل الجلوكوز.

ما هي الآثار الجانبية لخميرة البيرة؟

الآثار الجانبية لخميرة البيرة
الآثار الجانبية لخميرة البيرة

عند تناول خميرة البيرة عن طريق الفم، قد تكون آمنة لمعظم الناس لكن يجب تناولها على المدى القصير. (المصدر)

الحقيقة أنه لا توجد معلومات موثوقة كافية لمعرفة ما إذا كانت خَميرة البيرة آمنة للاستخدام على المدى الطويل أو ما هي الآثار الجانبية المحتملة. التزم بالاستخدام قصير المدى فقط.

يجب عليك التحدث مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك قبل تناول خميرة البيرّة. قد تتفاعل المكملات الغذائية مثل خميرة البيرة مع بعض الأدوية.

الآثار الجانبية لخميرة البيرّة خفيفة بشكل عام. الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا هي الغازات الزائدة والانتفاخ والصداع الشبيه بالصداع النصفي.

توقف عن تناول خميرة البيرّة واتصل بطبيبك الخاص على الفور إذا شعرت بألم في الصدر أو في الحلق أو ضيق في الصدر أو صعوبة في التنفس.

أيضا تعتبر خَميرة البيرة مصدر جيد لفيتامينات B لكنها لا تحتوي على B12.

لذلك، يمكن أن تسبب الكميات غير الكافية من فيتامين B12 فقر الدم، من المهم التأكد من وجود مصادر B12 في نظامك الغذائي.

إليك: فيتامينات ب للرياضيين | انقاص الوزن، زيادة التمثيل الغذائي، الوقاية من الأمراض

الاحتياطات والتحذيرات الخاصة

مرض كرون: خميرة البيرة يمكن أن تجعل مرض كرون أسوأ. لا تستخدم خميرة البيرة إذا كنت مصابًا بداء كرون. (استشر طبيبك دائما!)

أثناء الحمل والرضاعة: لا توجد معلومات موثوقة كافية لمعرفة ما إذا كانت خميرة البيرة آمنة للاستخدام أثناء الحمل أو الرضاعة. لذلك تجنبي استخدامها وابقي في أمان.

ضعف جهاز المناعة: هناك بعض القلق من أن خَميرة البيرة قد تزيد من خطر الإصابة بعدوى الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة.

قد يشمل هذا الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية، الإيدز أو السرطان، أو الأشخاص الذين تناولوا أدوية لمنع رفض العضو المزروع.

إذا كان لديك جهاز مناعي ضعيف، فتحدث مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك قبل تناول مكمل خَميرة البيرة. (المصدر)

ما هي الكمية المناسبة؟

الكمية المناسبة لخميرة البيرة
الكمية المناسبة لخميرة البيرة

خميرة البيرة متوفرة على شكل مسحوق أو رقائق أو سائل أو أقراص. يبلغ متوسط ​​جرعة البالغين من ملعقة إلى ملعقتين كبيرتين يوميًا. لكن تأكد من اتباع الإرشادات الخاصة بملصقات المنتج واستشارة أخصائي الرعاية الصحية قبل الاستخدام.

ضع في اعتبارك أن المنتجات الطبيعية ليست بالضرورة أن تكون آمنة دائمًا، يمكن أن تكون الجرعات مهمة.

يمكنك إضافتها إلى الطعام أو خلطها بالماء أو العصير أو المخفوقات…

مخاطر خميرة البيرة

استشر مقدم الرعاية الصحية الخاص بك قبل تناول أي مكملات مثل خميرة البيرة. لا يلزم تحضير محدد لأخذ خَميرة البيرة. يمكن تناول المسحوق بمفرده أو إضافته إلى الأطعمة أو المشروبات.

قد يوصي طبيبك بأن تأخذ في البداية جرعات أصغر من خميرة البيرة من أجل التحقق من الآثار الجانبية المحتملة. استمع دائما إلى طبيبك الخاص.

يمكن أن تتفاعل خميرة البيرة مع بعض الأدوية. تحدث إلى طبيبك قبل تناول خَميرة البيرة.

إذا كنت تتناول أدوية السكري: خميرة بروير قد تخفض مستويات السكر في الدم. يمكن أن يؤدي تناوله مع أدوية السكري إلى زيادة خطر انخفاض نسبة السكر في الدم عن المستوى الأمثل (نقص السكر في الدم).

تحدثي مع طبيبك الخاص قبل تناول خَميرة البيرة إذا كنت حامل أو مرضع. و كوني حذرة إذا كان لديك قسطرة وريدية مركزية، أو أي من الحالات التالية:

  • داء السكري
  • مرض كرون
  • حساسية الخميرة
  • ضعف جهاز المناعة
  • عدوى الخميرة المتكررة

إذا استفدت من هذه المقالة لا تنس مشاركتها مع أصدقائك في مواقع التواصل الإجتماعي، سأكون سعيدا بذلك وسأعمل بجِِد على تقديم أفضل المقالات الخاصة بالتغذية الصحية والرياضة.

يمكنك إيجادي هنا: Instagram, Facebook, Quora للإستفسار والمتابعة أون لاين.

فضلا: إذا استفدت من هذه المقالة لا تنس حفظ موقع haronefit.com على مفضلاتك لقراءة المزيد من المقالات بين الفينة والأخرى، سَأحرص دائما على تزويدك بأفضل المعلومات الغذائية والصحية.

اقرأ المزيد:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock