التخسيس

كل ما يجب أن تعرفه عن الدهون البنية وعلاقتها بالدهون البيضاء!

خلاط شخصي محمول قابل لإعادة الشحن

هل تعلم أن الدهون في جسمك تتكون من من أنواع وألوان مختلفة من بينها الدهون البنية؟ ربما تكون الآن متفاجئا أو فضوليا حول معرفة هذه الأنواع من الدهون في جسمك! حسنا، للتعرف على المزيد تابع القراءة للآخر…

ما هي الدهون البنية؟

الدهون البنية أو الأنسجة الدهنية البنية، هي أحد الأنواع من الدهون التي يمتلكها الإنسان والثدييات الأخرى. وتتمثل مهمتها الرئيسية في تحويل الطعام إلى حرارة للجسم. يطلق عليها أحيانًا الدهون “الجيدة”.

الأطفال حديثو الولادة والثدييات في فترة السبات لديهم مستويات عالية من الدهون البُنية. النوع الآخر من الدهون أبيض أو أصفر.

لا يزال الكثير غير معروف عن الدهون البُنية. مازال البحث قائما حول الدهون البنية ودورها في الجسم. في الحقيقة إذا تمكن العلماء من معرفة كيفية تحول الدهون البيضاء إلى دهون بنية، فقد يؤدي ذلك إلى علاج السمنة.

فضلا: إذا استفدت من هذه المقالة لا تنس حفظ موقع haronefit.com على مفضلاتك لقراءة المزيد من المقالات بين الفينة والأخرى، سَأحرص دائما على تزويدك بأفضل المعلومات الغذائية والصحية.

ذات صلة: كيفية ازالة الدهون تحت الجلد وبطرق علمية وبسيطة

دور الدهون في الجسم

الدهون في الجسم سواء الدهون البنية أو البيضاء لها أدوار مختلفة:

الدهون البيضاء: أو الأنسجة الدهنية البيضاء (WAT)، هي الدهون القياسية التي من المحتمل أن تعرفها عن حياتك كلها.

يخزن طاقتك في قطرات دهون كبيرة تتراكم حول الجسم. يساعد تراكم الدهون على إبقائك دافئًا من خلال توفير العزل الحرفي لأعضائك.

عند البشر، كثرة الدهون البيضاء ليست جيدة. بل قد تُؤدي إلى السمنة. قد يؤدي وجود الكثير من الدهون البيضاء حول منطقة الوسط إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري وأمراض أخرى.

الدهون البنية: أو الأنسجة الدهنية البنية (BAT) تخزن الطاقة في مساحة أصغر من الدهون البيضاء. إنها مليئة بالميتوكوندريا الغنية بالحديد، وهذا هو سبب حصولها على لونها. 

عندما تحترق الدهون البُنية فإنها تولد حرارة دون أن ترتجف. هذه العملية تسمى توليد الحرارة. خلال هذه العملية، تحرق الدهون البنية أيضًا السعرات الحرارية. تعتبر الدهون البنية علاجًا محتملاً للسمنة وبعض المتلازمات الأيضية.

اعتاد العلماء على الاعتقاد بأن الأطفال فقط هم من لديهم الدهون البُنية، والتي تشكل حوالي 5 في المائة من إجمالي كتلة الجسم.

كما اعتقد الباحثون أيضا أن هذه الدهون اختفت بحلول الوقت الذي بلغ فيه معظم الناس سن الرشد.

ما يعرفه الباحثون الآن هو أنه حتى البالغين لديهم احتياطيات صغيرة من الدهون البُنية. وعادة ما يتم تخزينها في رواسب صغيرة حول الكتفين والرقبة.

علاقة الدهون البنية بالدهون البيضاء

علاقة الدهون البنية بالدهون البيضاء
علاقة الدهون البنية بالدهون البيضاء

تحتوي الخلايا الدهنية البيضاء، على قطرة شحمية واحدة ، لكن الخلايا الشحمية البنية تحتوي على العديد من قطرات الدهون الصغيرة، وعدد كبير من الميتوكوندريا المحتوية على الحديد. هذا المحتوى العالي من الحديد هو الذي يعطي الدهون البنية لونها الأحمر الداكن إلى الأسمر.

تحتوي أيضا الدهون البُنية على شعيرات دموية أكثر من الدهون البيضاء، نظرًا لارتفاع استهلاكها للأكسجين.

كما تحتوي الدهون البُنية أيضًا على العديد من الأعصاب غير المبطنة، مما يوفر تحفيزًا وديًا للخلايا الدهنية.

كإشارة، الدهون هي مواد تذوب في الكحول ولكنها لا تذوب في الماء، مثل الدهون. الزيت والشمع من الدهون أيضًا.

تحتوي الدهون على الأكسجين والهيدروجين والكربون، كما تحتوي على نسبة أكسجين أقل من الكربوهيدرات.

الدهون التي تتراكم حول الخصر والفخذين من النوع الأبيض. تتراكم الدهون البنية بشكل رئيسي حول الرقبة.

إليك: ترهلات الجلد: اسبابها وانواعها وكيفية التخلص منها

الإختلافات بين الأنسجة الدهنية البنية والبيضاء

الأنسجة الدهنية البيضاء (WAT)، أو الدهون البيضاء تنتج عن تخزين السعرات الحرارية الزائدة. 

عندما نستهلك الكثير من السعرات الحرارية، يحولها الجسم إلى احتياطي طاقة على شكل دهون بيضاء.

يؤثر توزيع الماء على مخاطر التمثيل الغذائي. ترتبط الكميات الكبيرة من الدهون البيضاء حول منطقة البطن بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض التمثيل الغذائي، في حين أن الدهون في الوركين والفخذين لا تؤدي لذلك.

تولد الأنسجة الدهنية البنية (BAT) أو الدهون البُنية الحرارة عن طريق حرق السعرات الحرارية. عندما يكون الجو باردًا، يتم استنفاد مخزون الدهون من الدهون البُنية، ويصبح لونها غامقا.

أظهرت التجارب أن إضافة المزيد من الدهون البُنية إلى الفئران ثبت أنه يزيد من معدل حرق الطاقة، ويقلل من كمية الدهون في أجسامهم، ويحميهم من السمنة التي يسببها النظام الغذائي.

الأطفال حديثو الولادة لديهم أيضا نسبة أعلى من الدهون البنية مقارنة بالبالغين، وينخفض ​​هذا تدريجيًا مع تقدمهم في العمر.

كيفية اكتساب الدهون البنية

كيفية اكتساب الدهون البنية
كيفية اكتساب الدهون البنية

في الحقيقة، يمكن القول أن الدهون البنية هي دهون “جيدة”. قد يكون لدى البشر الذين لديهم مستويات أعلى من الدهون البنية أوزان أقل في الجسم، على سبيل المثال.

كل الناس لديهم بعض الدهون البُنية “المكونة”، وهو النوع الذي ولدت به. هناك أيضًا شكل آخر “قابل للتجنيد”.

هذا يعني أنه يمكن أن يتحول إلى دهون بنية في ظل الظروف المناسبة. يوجد هذا النوع القابل للتجنيد في العضلات والدهون البيضاء في جميع أنحاء جسمك.

هناك بعض الأدوية التي يمكن أن تسبب تحول الدهون البيضاء إلى اللون البني. يمكن أن يساعد عقار (Thiazolidinediones)، وهو دواء يستخدم للمساعدة في التحكم في مقاومة الأنسولين، في تراكم الدهون البُنية.

ومع ذلك، يرتبط هذا الدواء أيضًا بزيادة الوزن واحتباس السوائل والآثار الجانبية الأخرى. لذلك، لا يمكن استخدامه كحل سريع للأشخاص الذين يتطلعون إلى اكتساب المزيد من الدهون البنية.

إليك: 12 نصيحة مجربة وفعالة لفقدان الوزن بسهولة دون تجويع نفسك | جربها ولاحظ الفرق!

1. تناول كميات أكبر من الطعام

في إحدى الدراسات، قام الباحثون بإطعام الفئران بشكل مفرط ووجدوا أن أولئك الذين لديهم المزيد من الدهون البنية يحرقون سعرات حرارية أكثر. ظلوا أكثر رشاقة وصحة بهذه الطريقة. كما أنهم محميون من السمنة وأمراض التمثيل الغذائي الأخرى.

لكن هذا لا يعني أنه يجب عليك الإفراط في تناول الطعام لتنشيط الخلايا الدهنية البنية. الحقيقة أن الإفراط في تناول الطعام يعتبر سببًا رئيسيًا للسمنة.

هناك حاجة إلى مزيد من البحث قبل التوصية بهذه الطريقة. في الوقت الحالي، استمر في اتباع نظام غذائي متوازن يتكون من أطعمة كاملة.

ذات صلة: الاكل الصحي – دليل كامل للمبتدئين

2. خفض درجة حرارة جسمك

قد يساعد تعريض جسمك للبرد وحتى درجات الحرارة الباردة على تجنيد المزيد من الخلايا الدهنية البنية.

اقترحت بعض الأبحاث أن التعرض لمدة ساعتين فقط يوميًا لدرجات حرارة حوالي 66 درجة فهرنهايت (19 درجة مئوية) قد يكون كافياً لتحويل الدهون القابلة للتجنيد إلى اللون البني.

3. ممارسة التمارين الرياضية

ممارسة التمارين الرياضية
ممارسة التمارين الرياضية

تشير بعض الأبحاث على الفئران إلى أن بروتينًا يسمى إيريسين قد يساعد في تحويل الدهون البيضاء إلى دهون بنية اللون.

يُنتج البشر هذا النوع من البروتين. فقد اكتشف الباحثون أن الأشخاص الذين لا يمارسون الرياضة ينتجون كمية أقل بكثير من إيريسين مقارنة بمن يمارسون الرياضة في كثير من الأحيان.

قد تزداد المستويات عندما يقوم الناس بالتمارين الهوائية الفاصلة عالية الشدة. لذلك، ينصح الأطباء بممارسة الرياضة لمحاربة السمنة والحفاظ على قوة نظام القلب والأوعية الدموية. 

تتضمن إرشادات النشاط البدني الحالية للبالغين القيام بواحد مما يلي كل أسبوع:

  • 150 دقيقة من النشاط المعتدل مثل المشي أو لعب التنس.
  • 75 دقيقة من النشاط عالي الشدة، مثل الجري أو السباحة.

لا زال البحث قائما حول ما إذا كانت التمارين الرياضية تخلق المزيد من الدهون البنية. لكن التمارين الرياضية لها العديد من الفوائد الصحية التي يجب عليك القيام بها بغض النظر عن زيادة أو خفض هذا النوع من الدهون.

إليك: ممارسة التمارين الرياضية، الفوائد، الأنواع، وكيفية بدء التمرين

ماذا يقول البحث في الدهون البنية؟

الحقيقة أن البحث لازال قائما حول هذا النوع من الدهون، كما لازالت الجينات التي تتحكم في كيفية تطور الدهون البيضاء والبنية غامضة بعض الشيء.

اكتشف الباحثون أن بروتينًا معينًا يسمى عامل الخلية B المبكر2 أو (Ebf2) قد يلعب دورًا رئيسيًا في بناء الدهون البُنية.

عندما تعرضت الفئران المهندسة لمستويات عالية من Ebf2، حولت الدهون البيضاء إلى دهون بنية. 

استهلكت هذه الخلايا المزيد من الأكسجين، وهي علامة على أن الدهون البنية تنتج بالفعل الحرارة وتحرق السعرات الحرارية.

هناك أيضا مراجعة لدراسات مختلفة تقول أن الدهون البُنية تحرق السعرات الحرارية وقد تساعد في السيطرة على نسبة السكر في الدم كما قد تحسن من مستويات الأنسولين، مما يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2.

الخلاصة

يجب إجراء المزيد من الأبحاث حول الدهون البنية وعملية تحويلها إلى دهون بيضاء.

أيضا، قبل أن تبدأ في أخذ حمامات الثلج، أو أن تتناول كميات كبيرة من الطعام، أو خفض معدل درجة حرارتك، ضع في اعتبارك النظام الغذائي الأساسي والتمارين الرياضية.

ومن المهم أيضا ملاحظة أنه حتى وقت قريب، أجريت معظم الدراسات حول الدهون البنية على الحيوانات، وخاصة الفئران. هناك حاجة إلى مزيد من البحث على البشر.

إذا استفدت من هذه المقالة لا تنس مشاركتها مع أصدقائك في مواقع التواصل الإجتماعي، سأكون سعيدا بذلك وسأعمل بجِِد على تقديم أفضل المقالات الخاصة بالتغذية الصحية والرياضة.

يمكنك إيجادي هنا: Instagram, Facebook, Quora للإستفسار والمتابعة أون لاين.

فضلا: إذا استفدت من هذه المقالة لا تنس حفظ موقع haronefit.com على مفضلاتك لقراءة المزيد من المقالات بين الفينة والأخرى، سَأحرص دائما على تزويدك بأفضل المعلومات الغذائية والصحية.

اقرأ المزيد:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock