التخسيس

تعرف على حقيقة فقدان الوزن وكيف يتخلص الجسم من الدهون الزائدة؟

يرغب الكثير من الأشخاص في جميع أنحاء العالم في فقدان الوزن وانقاص الدهون. لكن الكثير من هؤلاء لا يفهمون المستوى الجزيئي في كيفية تخلص الجسم من الدهون.

على سبيل المثال، هناك اعتقاد شائع أن الدهون تتحول إلى طاقة ويتم حرقها أثناء التمرين أو عند تقليل السعرات الحرارية. في حين أن هذا الأمر قد يكون دقيقًا جزئيًا، لكن هناك تفسير أكثرُ دقة لما يحدث للدهون عندما يرغب الجسم في التخلص منها.

وفقًا لـ “روبن ميرمان“، الفيزيائي الأسترالي ومؤلف كتاب “أساطير الدهون الكبيرة”، فإن هذا الاعتقاد الشائع ينتهك قانون الحفاظ على الكتلة، الذي ينص على أن الكتلة، مثل الطاقة، لا يتم إنشاؤها أو تدميرها. 

اقترح “ميرمان“، المشهور بأبحاثه حول التمثيل الغذائي للدهون، في بحثه سنة 2014 في المجلة الطبية البريطانية أن نظرية “دخول أو خروج الطاقة تركز فقط على إنتاج الطاقة”. (المصدر)

عندما تفقد الوزن، يتم إفراز معظمه من خلال زفير ثاني أكسيد الكربون. لذلك، فإن رئتيك هي العضو الأساسي لفقدان الوزن.

حسنا إذا كانت الدهون لا يمكن تدميرها، فأين يمكن أن تذهب؟ في هذه المقالة ستتعلم كيف يتخلص جسمك من الدهون على المستوى الخلوي وأين تذهب عند فقدان الوزن، بالإضافة إلى بعض النصائح لتعزيز عملية حرق الدهون، فتابع معي…

ذات صلة: ما هي مدة فقدان الوزن المثالية للرجال والنساء؟

ما هي الدهون؟

هناك نوعان مختلفان من دهون الجسم، أو الأنسجة الدهنية في جسم الإنسان:

الأنسجة الدهنية البيضاء. هي المسؤولة بشكل أساسي عن تخزين الطاقة وإطلاق الأحماض الدهنية عندما يكون الوقود منخفضًا. 

يحتوي جسمك في الغالب على هذا النوع من الدهون، والذي يتم تخزينه تحت الجلد وحول الأعضاء. 

تتراكم الدهون الحشوية حول الأعضاء وتسبب زيادة الوزن في منطقة الوسط، وهو ما يربطه معظم الناس بدهون البطن.

تتكون الدهون من خلايا فردية تسمى الخلايا الشحمية (الخلايا التي تحتوي على الدهون). يحتوي جسم الإنسان على مليارات الخلايا الدهنية بأحجام مختلفة. 

تمتلئ الخلايا الدهنية البيضاء بقطرة دهون كبيرة محاطة بالماء والأملاح والبروتين. تتكون قطيرة الدهون في الغالب من الدهون الثلاثية (جزيء مصنوع من الجلسرين و ثلاثة أحماض دهنية).

ثبت أن المستويات العالية من الدهون الثلاثية في مجرى الدم تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية. (المصدر)

الأنسجة الدهنية البنية. تعتبر دهونًا جيدة تساعد في تنظيم درجة حرارة الجسم. إنها مشتقة من أنسجة العضلات وتحرق السعرات الحرارية لإبقائك دافئًا. 

تحتوي الدهون البنية أيضًا على شعيرات دموية أكثر من الدهون البيضاء وتنقل العناصر الغذائية القيمة والأكسجين في جميع أنحاء الجسم.

تحتوي الخلايا الدهنية البنية على قطرات دهون متعددة ومزيد من الماء والملح والبروتين. تم تجهيز هذه الخلايا أيضًا بالميتوكوندريا المسؤولة عن التفاعل الكيميائي الذي يَحرق السعرات الحرارية لإنتاج الحرارة في جسمك.

الأنسجة الدهنية البيضاء هي الدهون التي يتم قياسها أثناء تقييم الدهون في الجسم. ما لم يكن وزنك زائدًا، فإن الدهون البيضاء عمومًا تشكل حوالي 20٪ من إجمالي وزن الجسم لدى الرجال و 25٪ عند النساء.

الطاقة المخزنة

يستخدم الجسم الخلايا الدهنية في المقام الأول للحصول على الطاقة و لتشغيل العضلات وتحريك الجسم بالكامل. بالإضافة إلى ذلك، فإن الطاقة المخزنة على شكل دهون تساعد أيضًا في عزل الجسم وحماية أعضائه الحيوية.

عندما تستهلك سعرات حرارية أكثر مما يحتاجه جسمك، تظل الطاقة الزائدة مخزنة. يتم جمع الطاقة المخزنة (الدهون الثلاثية) على شكل دهون داخل الخلايا الدهنية الفردية، والتي تتراكم ببطء مع مرور الوقت وتؤدي إلى زيادة الوزن.

إليك: كيفية فقدان الوزن بعد سن 50 عاما | معلومات لن تجدها في مكان آخر

كيف تغادر الدهون الجسم عند فقدان الوزن؟

كيف تغادر الدهون الجسم عند فقدان الوزن؟
كيف تغادر الدهون الجسم عند فقدان الوزن؟

هناك مكون تنفسي رئيسي لعملية التمثيل الغذائي للدهون. على عكس ما قد يعتقده بعض الناس، فإن الرئتين هي العضو الأساسي المستخدم لإزالة الدهون من الجسم. لا تتحول دهون الجسم إلى عضلات أو تخرج من الجسم عبر القولون.

أثناء عملية تحويل الطاقة، تترك الدهون الجسم إما على هيئة ثاني أكسيد الكربون أثناء الزفير أو على شكل H20 على شكل بول وعرق وزفير. (المصدر 2،1)

عملية حرق الدهون

أثناء عملية حرق الدهون، يقوم الجسم بتحويل الدهون إلى طاقة قابلة للاستخدام، مما يؤدي إلى تقلص حجم الخلية الدهنية. (المصدر)

يتم تكسير الأحماض الدهنية المخزنة، الأمر الذي يُؤدي إلى إطلاق الطاقة وتحويلها إلى ثاني أكسيد الكربون (CO2) والماء (H2O) ). يولد تحويل الطاقة الأيضية هذا أيضًا حرارة، مما يساعد على التحكم في درجة حرارة الجسم.

وفقًا لبحث الفيزيائي “ميرمان“، هناك عدد من الإنزيمات والخطوات البيوكيميائية المتضمنة لتحطيم جزيء واحد من الدهون الثلاثية تمامًا.

بعض الدهون متاح للطاقة القابلة للاستخدام. يعتبر ثاني أكسيد الكربون والماء نفايات أساسية في عملية حرق الدهون، ويتم طرد معظم الدهون من الجسم على شكل ثاني أكسيد الكربون.

عندما تخرج الدهون من الجسم، يتم إخراج حوالي 84٪ منها على شكل ثاني أكسيد الكربون والباقي أي 16٪ يتم التخلص منه على شكل ماء. لذلك يتم إطلاق معظم الدهون التي نحرقها في الهواء.

لماذا يصعب الحفاظ على الوزن؟

لماذا يصعب فقدان الوزن؟
لماذا يصعب فقدان الوزن؟

عندما تأكل أكثر مما يمكن أن يحرقه جسمك، تزداد الخلايا الدهنية من حيث الحجم والعدد. (المصدر)

عندما تفقد الدهون، يمكن أن تتقلص هذه الخلايا نفسها في الحجم، على الرغم من أن عددها يبقى كما هو تقريبًا. وبالتالي، فإن السبب الرئيسي للتغيرات في شكل الجسم هو انخفاض حجم الخلايا وليس عدد الخلايا الدهنية (المصدر).

هذا يعني أيضًا أنه عند فقدان الوزن، تظل الخلايا الدهنية موجودة، وإذا لم يتم بذل المجهود للحفاظ على فقدان الوزن، فيمكن أن تنمو بسهولة في الحجم مرة أخرى.

تشير بعض الدراسات إلى أن هذا قد يكون أحد الأسباب التي تجعل الحفاظ على فقدان الوزن صعبًا للغاية بالنسبة للعديد من الأشخاص.

إليك: نصائح سهلة ومهمة جدا لفقدان الوزن بالتمارين الرياضية

نصائح مهمة لزيادة فقدان الوزن

عند دمج النشاط البدني مع نظام غذائي صحي ومتوازن مليء بالأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية، فإن هذا هو أفضل شيء يمكنك القيام به لرفع معدل ضربات القلب وزيادة كمية الأكسجين التي تتناولها، مما قد يساعد في تعزيز فقدان الوزن.

ضع في اعتبارك أنك ستظل بحاجة إلى حرق سعرات حرارية أكثر مما تستهلك لخلق عجز في السعرات الحرارية من أجل إنقاص الوزن.

تزيد التمارين من معدل الأيض أو معدل استهلاك الجسم للطاقة. يقترح “ميرمان” أنه يمكنك استخدام المزيد من الدهون المخزنة عن طريق أداء الأنشطة البدنية التي تضاعف من معدل الأيض، على سبيل المثال، استبدل ساعة واحدة من الراحة ببعض التمارين مثل المشي السريع أو الجري الخفيف.

توصي الكلية الأمريكية للطب الرياضي (ACSM) ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) بما لا يقل عن 150 دقيقة من التمارين متوسطة الشدة في الأسبوع، بالإضافة إلى يومين على الأقل من تمارين القوة لزيادة كل من حرق الدهون والتحكم في الوزن.

نصائح مهمة لزيادة فقدان الوزن
نصائح مهمة لزيادة فقدان الوزن

تتضمن بعض الاقتراحات الأخرى لزيادة معدل الأيض وتقليل الدهون في الجسم ما يلي:

  • ركن السيارة بعيدًا والمشي لمسافات طويلة على رجلك.
  • الوقوف على جهاز الكمبيوتر الخاص بك مقابل الجلوس.
  • الحفاظ على نشاطك خلال عطلة نهاية الأسبوع.
  • استخدام الدرج بدلاً من المصعد أو السلم المتحرك.
  • قم بالمشي لمسافات قصيرة وتمدد أثناء فترات الراحة في العمل.
  • مشاركة العائلة في لعبة كرة قدم أو الذهاب في نزهة عائلية.
  • الحصول على ليلة نوم جيدة.

يعمل جسمك بجد أيضًا على التخلص من ثاني أكسيد الكربون أثناء النوم، وتظهر الأبحاث أن نوعية النوم الرديئة هي سبب شائع لزيادة الوزن. عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم يمكن أن يؤثر أيضًا من قُدرتك على إنقاص الوزن.

إليك: حقيقة النوم وفقدان الوزن

ضع في اعتبارك!

ضع في اعتبارك أن كل شخص يفقد الدهون بشكل مختلف، وأن بعض الأشخاص، قد يواجهون صعوبة في فقدان الوزن أكثر من غيرهم، اعتمادًا على عدة عوامل مثل العمر أو الجنس أو الجينات..

بينما يأمل الكثير من الناس في استهداف دهون البطن بالنظام الغذائي والتمارين الرياضية، تظهر الأبحاث أن تقليل الدهون الموضعية في منطقة واحدة من الجسم غير ممكن أبدا.

لإنقاص الوزن بنجاح، يوصى بتناول سعرات حرارية أقل مما يحتاجه جسمك (حاول تقليل 500 سعرة حرارية في اليوم، أي ما يعادل 3500 سعرة حرارية في الأسبوع).

على الرغم من أن هذا الرقم يمكن أن يختلف أيضًا بناءً على عدة عوامل معينة مثل العمر والجنس والوزن والطول ومستوى النشاط البدني.

نصيحة من موقع haronefit

قد يبدو من السهل حرق الدهون وجعلها تختفي في الهواء، لكن أي شخص حاول إنقاص وزنه يعرف أن الأمر ليس بتلك السهولة.

لا توجد وصفة سحرية للقيام بذلك! يُعد حساب السعرات الحرارية والبقاء ضمن النطاق اليومي الموصى به مع نظام التمرين المنتظم أفضل الطرق لتعزيز معدل فقدان الوزن الصحي والدائم.

إذا كنت تتطلع إلى إنقاص الوزن ولكنك غير متأكد من أفضل خطة لإنقاص الوزن بالنسبة لك، فتحدث مع مدربك الخاص أو طبيبك، لمساعدتك في تحقيق أهدافك المتعلقة بفقدان الوزن واللياقة البدنية.

إذا استفدت من هذه المقالة لا تنس مشاركتها مع أصدقائك في مواقع التواصل الإجتماعي، سأكون سعيدا بذلك وسأعمل بجِِد على تقديم أفضل المقالات الخاصة بالتغذية الصحية والرياضة.

يمكنك إيجادي هنا: Instagram, Facebook, Quora للإستفسار والمتابعة أون لاين.

فضلا: إذا استفدت من هذه المقالة لا تنس حفظ موقع haronefit.com على مفضلاتك لقراءة المزيد من المقالات بين الفينة والأخرى، سَأحرص دائما على تزويدك بأفضل المعلومات الغذائية والصحية.

اقرأ المزيد:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock