نصائحمنوعات

أهمية الرياضة لمرضى السكري من النوع 1 | معلومات مهمة جدا!!

تعد ممارسة الرياضة لمرضى السكري من النوع 1 مع تناول نظام غذائي صحي واتباع العلاج الطبي طريقة فعالة جدا لتحسين حساسية الأنسولين والتحكم في نسبة الجلوكوز في الدم (سكر الدم)، مع إضافة فوائد أخرى خاصة بالرعاية المستمرة لمرض السكري وكذلك تحسين الصحة العامة.

قد تُشكل ممارسة الرياضة لمرضى السكري من النوع 1 تحديات معينة، بدون التخطيط الدقيق للوَجبات والوجبات الخفيفة، يمكن أن يؤدي الأمر إلى انخفاض خطير في نسبة السكر في الدم (نقص السكر في الدم) سواء أثناء التمرين أو بعده.

وفقًا لإرشادات The Lancet سنة 2017، يجب على كل من البالغين المصابين بداء السكري من النوع 1 والمصابين بداء السكري من النوع 2 الحفاظ على 150 دقيقة من التمارين الرياضية في الأسبوع، مع عدم ممارسة أي نشاط بدني لأكثر من يومين متتاليين.

حسنا هذه المقالة أدناه تجيب على كل التساؤلات بخصوص ممارسة الرياضة لمرضى السكري من النوع 1، فتابع القراءة…

ذات صلة: أهمية الرياضة لمرضى السكري من النوع 2 | معلومات مهمة جدا!

فوائد الرياضة لمرضى السكري من النوع 1

تنطبق فوائد الرياضة لمرضى السكري من النوع 1 على الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 1 كما تنطبق على أي شخص آخر، وهي:

  • زيادة الطاقة
  • انخفاض ضغط الدم
  • التحكم الجيد في الوزن 
  • تقوية العضلات والعظام 
  • تحسين حساسية الأنسولين
  • تحسين صحة القلب وخفض الكوليسترول

مستويات الجلوكوز أثناء ممارسة الرياضة لمرضى السكري من النوع 1

من أجل الحفاظ على النشاط البدني، يستدعي الجسم الجلوكوز في الدم وكذلك الجلوكوز المخزن في الكبد والعضلات، الذي يسمى الجليكوجين

أثناء ممارسة النشاط البدني الطويل، يتم استدعاء مخزون الجلوكوز والجليكوجين كوقود وييبدأ في النهاية في الانخفاض بطريقة يمكن التنبؤ بها:

  • خلال أول 15 دقيقة من النشاط، يأتي معظم الجلوكوز المستخدم كوقود من الدم أو العضلات.
  • بعد 15 دقيقة، يتم استغلال السكر المخزن في الكبد للحصول على الوقود (الطاقة).
  • بعد 30 دقيقة، يبدأ مخزون الجليكوجين في العضلات والكبد في النُّضُوب. عند هذه النقطة يتحول الجسم إلى مخازن الدهون للحصول على الطاقة.

وفقًا لإرشادات تمارين The Lancet، قد يصاب مرضى السكري الذين يمارسون الرياضة بنقص سكر الدم في غضون 45 دقيقة من بدء النشاط، على الرغم من أن هذا التكييف الهوائي يمكن أن يساعد في التخفيف من تباين الجلوكوز أثناء التمرين.

يستمر تأثير التمرين على مستويات السكر في الدم في الظهور بشكل كبير بعد التمرين: 

  • قد يستغرق الأمر من أربع إلى ست ساعات. 
  • النسبة لبعض الأشخاص، قد يصل إلى 24 ساعة، حتى يتمكن الجسم من تجديد الجليكوجين في العضلات والكبد وخلال هذه الفترة قد تستمر مستويات الجلوكوز في الانخفاض. 

أظهرت الأبحاث أن حساسية الأنسولين قد تزداد أيضًا لمدة 24 إلى 48 ساعة بعد التمرين.

إليك: مقاومة الأنسولين وفقدان الوزن، كيف يمكنني انقاص الوزن؟

ممارسة الرياضة لمرضى السكري من النوع 1: أنواع التمارين

هناك ثلاثة أنواع من التمارين، لكل منها تأثيراتها وفوائد الخاصة للأفراد الذين يشاركون فيها. اختبر مستويات الجلوكوز في الدم باستخدام مقياس الجلوكوز قبل وأثناء وبعد كل شكل من أشكال التمرين حتى تتعرف على تأثير النشاط البدني عليك.

تمارين الكارديو

 ممارسة الرياضة لمرضى السكري من النوع 1: تمارين الكارديو
ممارسة الرياضة لمرضى السكري من النوع 1: تمارين الكارديو

يُعرّف الكارديو بكونه أي نشاط يرفع من معدل ضربات القلب ومعدل التنفس لأكثر من 10 دقائق. تشمل الأمثلة:

تميل تمارين الكارديو إلى الاعتماد على مخازن الجلوكوز والجليكوجين بسرعة، لذلك من المهم استخدام جهاز مراقبة الجلوكوز المستمر أو أي طريقة أخرى للتتبع المنتظم أثناء التدريبات الهوائية.

احذر! قد تؤدي تمارين الكارديو عالية الشدة HIIT مثل الركض السريع، والتي تتضمن فترات من التمارين المكثفة والراحة القصيرة، إلى رفع مستوى الجلوكوز في جسمك. 

إذا زادت مستويات هرمون الإجهاد الكورتيزول أثناء النشاط، سيزيد الجلوكوز في مجرى الدم. قد يحتاج الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع الأول إلى مواجهة هذا التأثير بزيادة الأنسولين.

تمارين القوة

الأنشطة المصممة لبناء القوة وزيادة كتلة العضلات الهزيلة قد تقلل أو ترفع الجلوكوز أيضا، اعتمادًا على شدة النشاط. تشمل الأمثلة:

قد يتسبب رفع الأثقال في زيادة نسبة الجلوكوز في الدم لعدة ساعات بعد جلسة قد تتطلب تصحيح الأنسولين. 

ومع ذلك، من الضروري أن تكون أي تصحيحات للأنسولين حكيمة، لأن التصحيح المفرط قد يؤدي إلى نقص سكر الدم الحاد، وهي حالة قد تهدد حياة الشخص وتنخفض ​​فيها نسبة الجلوكوز أثناء النوم.

إليك: ما هي تمارين المقاومة؟ فوائدها، أنواعها، وكيفية القيام بها

المرونة والتوازن

 ممارسة الرياضة لمرضى السكري من النوع 1: المرونة والتوازن
ممارسة الرياضة لمرضى السكري من النوع 1: المرونة والتوازن

نوع من أنواع الرياضة لمرضى السكري من النوع 1، يركز التمرين القائم على المرونة على شد العضلات والأنسجة الضامة من أجل تحسين الحركة والحفاظ عليها. 

العديد من هذه الأنشطة، مثل بعض أنواع اليوجا، تعمل على تحسين توتر العضلات وقوتها دون زيادة معدل ضربات القلب أو معدل التنفس بشكل أكبر.

على الرغم من أن معظم أنشطة المرونة منخفضة الشدة، إلا أنها لا تزال تسبب ارتفاعًا في مستويات الجلوكوز. قد تزيد أيضًا من مستويات الجلوكوز ويجب أن تتضمن مراقبة متكررة.

كيف أبدأ إذا كنت مبتدءا في ممارسة الرياضة؟

سواء كنت جديدًا في ممارسة الرياضة أو تم تشخيص إصابتك بمرض السكري حديثًا وتحتاج إلى إرشادات حول كيفية دمج نظامك الحالي في نمط حياتك الجديد، فهناك خطوات منطقية يمكنك اتخاذها لمنع الإصابة وتحقيق استفادة أكبر من النشاط البدني.

تحقق من نسبة السكر في الدم قبل ممارسة الرياضة: هذا الأمر يساعد على منع حدوث نوبة سكر الدم حيث يؤدي النشاط إلى استنفاد مخزون الطاقة لديك. 

تتراوح القراءات المثالية لجلوكوز الدم قبل التمرين بين 90 مجم ديسيلتر و 250 مجم لكل ديسيلتر. (المصدر

إذا كانت قراءتك أقل من 90 مجم لكل ديسيلتر، فتناول وجبة خفيفة تحتوي على 15 جرامًا على الأقل من الكربوهيدرات (قطعة من الفاكهة، على سبيل المثال، أو القمح مع زبدة الفول السوداني). انتظر 15 دقيقة وافحص دمك مرة أخرى للتأكد من أنه يزيد عن 90 مجم لكل ديسيلتر قبل التمرين.

تحدث إلى مقدمي الرعاية الخاصين بك: تواصل مع فريق مرض السكري الخاص بك قبل البدء في التمرين. يمكنه مساعدتك في تحديد نطاقات الجلوكوز المستهدفة ومستويات معدل ضربات القلب لتلبية احتياجاتك الشخصية.

لا تمارس الرياضة في ذروة نشاطك للأنسولين: ذروة نشاط الأنسولين هي الوقت الذي يعمل فيه الأنسولين بجد لإزالة الجلوكوز من مجرى الدم وبالتالي من المحتمل أن تكون المستويات منخفضة جدا. 

ممارسة الرياضة عندما يصل الأنسولين إلى ذروته يزيد من خطر حدوث انخفاض سريع في نسبة السكر في الدم. حاول أن تتوقع وقت وصولك إلى ذروة نقاط العمل وخطط التدريبات وفقًا لذلك.

تناول وجبة خفيفة إضافية قبل التحرك: إذا كنت تخطط لممارسة الرياضة لأكثر من نصف ساعة، فقُم بتخفيض 15 جرامًا إضافيًا من الكربوهيدرات حتى لو كان مستوى الجلوكوز في الدم في النطاق الأمثل لممارسة الرياضة. 

حتى إذا قمت بذلك، خُذ استراحة بعد 30 دقيقة وافحص دمك للتأكد من أنه في النطاق الطبيعي (المقبول).

المعلومات الواردة أعلاه مأخوذة من موقع veryhealth

كيفية منع انخفاض سكر الدم بعد التمرين

تخطى الساونا أو غرفة البخار أو الحمام الساخن بعد التمرين: نظرًا للاسترخاء مثل هذه العلاجات، ستحافظ جميعها على ارتفاع معدل ضربات القلب وقد تساهم في خفض نسبة الجلوكوز في الدم نتيجة لذلك.

لا تمارس الرياضة في فترة ما بعد الظهر أو في المساء: خطط لإكمال التدريبات قبل أربع ساعات على الأقل من نومك. 

بهذه الطريقة يمكنك تقييم مدى تأثير النشاط على نسبة السكر في الدم. إذا كنت تمارس الرياضة قبل النوم مباشرة، فإنك تزيد من خطر حدوث رد فعل لخفض سكر الدم أثناء الليل والذي قد يكون خطيرًا عليك. (المصدر)

إذا كان سكر الدم لديك أقل من 100 ملجم لكل ديسيلتر قبل النوم، فَفكر في مضاعفة وجبتك الخفيفة، أو تقليل جرعة الأنسولين، إن كان ذلك ممكنا.

شرب المشروبات والتزود بالوقود بعد التمرين: المشروبات التي تحتوي على الحليب والكربوهيدرات والبروتين مثل حليب الشوكولاتة فعالة بشكل خاص في ترطيب الجسم وتجديد مخازن الجلوكوز لمنع تأخر نقص السكر في الدم.

افحص مستوى الجلوكوز في الدم فورًا بعد التمرين ولعدة ساعات بعد ذلك: افحص نسبة السكر في الدم بعد فترة وجيزة من التمرين للتأكد من أنها في مستوى آمن، ومرة ​​أخرى بعد ساعتين إلى أربع ساعات. 

إذا كان لا يزال منخفضًا عند الفحص بعد التمرين لمدة ساعتين إلى أربع ساعات ، فأعد التحقق منه بعد ساعتين إلى أربع ساعات أخرى أو حتى تتأكد من استبدال الجليكوجين الناتج عن التمرين ولم تعد ترى انخفاضًا في مستوى الجلوكوز. (المصدر)

اقرأ أيضا: الفرق بين الأنسولين والجلوكاجون وتأثيرهما على جسم الإنسان

النطاقات المستهدفة

النطاقات المستهدفة أثناء ممارسة الرياضة لمرضى السكري من النوع 1
النطاقات المستهدفة أثناء ممارسة الرياضة لمرضى السكري من النوع 1

يجب مراقبة مستوى الجلوكوز قبل وأثناء وبعد ممارسة الرياضة لمرضى السكري من النوع 1، حتى لو كنت تمارس نفس التمرين يومًا بعد يوم. 

العديد من المتغيرات، مثل الوقت من اليوم، ومدة النشاط، والطعام الذي تناولته مؤخرًا، ومقدار النوم أو الراحة التي سجلتها مؤخرًا، يمكن أن تسبب تقلبات في مستويات السكر في الدم. من المفيد ارتداء جهاز مراقبة الجلوكوز المستمر.

في حين أن النطاقات المستهدفة لنسبة السكر في الدم قد تختلف من شخص لآخر، فإن النطاق المستهدف لبدء التمرين دون تناول الطعام مسبقًا يتراوح بين 150 مجم لكل ديسيلتر و 250 مجم لكل ديسيلتر. (المصدر)

  • إذا كان مستوى الجلوكوز في الدم أقل من النطاق المستهدف بأقل من 90 مجم لكل ديسيلتر: تناول 15 إلى 30 جرامًا من الكربوهيدرات (أي تفاحة مع زبدة الفول السوداني) قبل البدء في ممارسة الرياضة وانتظر حتى تتجاوز مستويات الجلوكوز 90 مجم لكل ديسيلتر.
  • إذا كان مستوى الجلوكوز في الدم أقل بقليل من النطاق المستهدف عند 90 إلى 150 مجم لكل ديسيلتر: استهلك 10 جرام من الكربوهيدرات (أي بروتين بار يحتوي على 10 جرام من الكربوهيدرات)
  • إذا كان هدف جلوكوز الدم الأولي الخاص بك هو النطاق المستهدف من 150 إلى 250 مجم لكل ديسيلتر: قد تبدأ التمارين الهوائية منخفضة أو عالية الشدة، أو اللاهوائية، لكن راقب الجلوكوز طوال نشاطك اليومي لمراقبة الزيادة.
  • إذا كان جلوكوز الدم الأساسي الخاص بك أعلى من النطاق المستهدف بأكثر من 250 مجم لكل ديسيلتر: هذا تقنيًا هو ارتفاع السكر في الدم، والذي يمكن تفسيره من خلال وجبة حديثة.
  • لا تمارس الرياضة إذا كانت نسبة الكيتونات لديك في الدم لديك أعلى من 1.5 ملي مول لكل لتر. اتصل بطبيبك الخاص فورا للتحكم في مستويات الجلوكوز المرتفعة.

المعلومات الواردة أعلاه مأخوذة من موقع veryhealth

ماذا أفعل إذا انخفضت مستويات الجلوكوز أكثر من اللازم؟

إذا بدأ جلوكوز الدم في الانخفاض أثناء ممارسة الرياضة، فتوقف حالا وتناول وجبة خفيفة تحتوي على 15 جرامًا على الأقل من الكربوهيدرات سريعة المفعول، مثل: 

نصف موزة، أو ملعقة كبيرة من العسل، أو ملعقتان كبيرتان من الزبيب، أو 4 إلى 6 أونصات من الفاكهة. 

احمل أقراص الجلوكوز أو مجموعة حقن الجلوكاجون معك وارتدِ السوار الطبي الذي يوضح أنك مصاب بداء السكري من النوع الأول في حالة حدوث أي حالة طارئة تتعلق بنقص السكر في الدم.

اتبع “قاعدة 15” عند علاج نقص السكر في الدم لتجنب الإفراط في العلاج: 

تناول 15 جرامًا من الكربوهيدرات، وانتظر 15 دقيقة، ثم افحص نسبة السكر في الدم مرة أخرى، وكرر ذلك حتى يعود سكر الدم إلى مستوياته الطبيعية. 

بعد ذلك، تناول وجبة خفيفة صغيرة غنية بالبروتين، مثل البيض المسلوق أو توست زبدة الفول السوداني، لضبط المستويات حتى الوجبة التالية.

إذا استفدت من هذه المقالة لا تنس مشاركتها مع أصدقائك في مواقع التواصل الإجتماعي، سأكون سعيدا بذلك وسأعمل بجِِد على تقديم أفضل المقالات الخاصة بالتغذية الصحية والرياضة.

يمكنك إيجادي هنا: Instagram, Facebook, Quora للإستفسار والمتابعة أون لاين.

اقرأ المزيد:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock